الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
اليوم في 9:15 am
أمس في 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت فبراير 22, 2014 2:41 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الخامسة والاربعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 10-كتاب الوفود وفد اهل نجران


المقالة الخامسة والاربعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 10-كتاب الوفود وفد اهل نجران




المقالة الخامسة والاربعون بعدالمائتين
من سلسلة السيرة النبوية
10--كتاب الوفود الواردين على رسول الله صلى الله عليه وسلم
2-وفد نجران
وكتب حتَّى إذا قبضوا كتابهم انصرفوا إلى نجران
ومع الأسقف أخ له من أمه وهو ابن عمه من النسب يقال له‏:‏
بشر بن معاوية، وكنيته‏:‏
أبو علقمة،
فدفع الوفد كتاب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم إلى الأسقف، فبينما هو يقرأه وأبو علقمة معه وهما يسيران إذ كبت ببشر ناقته فتعس بشر، غير أنه لا يكنى عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
فقال له الأسقف عند ذلك‏:‏ قد والله تعست نبياً مرسلاً‏.‏
فقال له بشر‏:‏ لا جرم والله لا أحل عنها عقداً حتَّى آتي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فضرب وجه ناقته نحو المدينة،
وثنى الأسقف ناقته عليه فقال له‏:‏
افهم عني إنما قلت هذا ليبلغ عني العرب مخافة أن يروا أنا أخذنا حقه، أو رضينا بصوته، أو نجعنا لهذا الرجل بما لم تنجع به العرب، ونحن أعزهم وأجمعهم داراً‏.‏
فقال له بشر‏:‏
لا والله لا أقبل ما خرج من رأسك أبداً، فضرب بشر ناقته وهو مولي الأسقف ظهره وارتجز يقول‏:‏
إليك تغدو وضينُها * مُعترضاً في بطنها جنينها
مخالفاً دين النصارى دينها ‏
حتَّى أتى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأسلم ولم يزل معه حتَّى قتل بعد ذلك، قال‏:‏
ودخل الوفد نجران، فأتى الراهب ابن أبي شمر الزبيدي وهو في رأس صومعته فقال له‏:‏
إنَّ نبياً بعث بتهامة، فذكر ما كان من وفد نجران إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وأنه عرض عليهم الملاعنة فأبوا، وأن بشر بن معاوية دفع إليه فأسلم‏.‏
فقال الراهب‏:‏
أنزلوني، وإلا ألقيت نفسي من هذه الصومعة‏.‏
قال‏:‏ فأنزلوه، فأخذ معه هدية وذهب إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، منها هذا البرد الذي يلبسه الخلفاء، وقعب، وعصا‏.‏
فأقام مدة عند رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يسمع الوحي،
ثم رجع إلى قومه ولم يقدر له الإسلام،
ووعد أنه سيعود، فلم يقدر له حتَّى توفي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم،
وأن الأسقف أبا الحارث أتى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ومعه السيد والعاقب، ووجوه قومه، فأقاموا عنده يسمعون ما ينزل الله عليه،
وكتب للأسقف هذا الكتاب، ولأساقفة نجران بعده‏:‏
‏(‏‏(‏بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد النَّبيّ للأسقف أبي الحارث، وأساقفة نجران، وكهنتهم، ورهبانهم، وكل ما تحت أيديهم من قليل وكثير، جوار الله ورسوله لا يغير أسقف من أسقفته، ولا راهب من رهبانيته، ولا كاهن من كهانته، ولا يغير حق من حقوقهم، ولا سلطانهم، ولا ما كانوا عليه من ذلك، جوار الله ورسوله أبداً، ما أصلحوا ونصحوا، عليهم غير مبتلين بظلم ولا ظالمين‏)‏‏)‏‏.‏
وكتب المغيرة بن شعبة‏.‏
وذكر محمد بن إسحاق
أن وفد نصارى نجران كانوا ستين راكباً، يرجع أمرهم إلى أربعة عشر منهم، وهم العاقب واسمه‏:‏
عبد المسيح، والسيد‏:‏ وهو الأتهم، وأبو حارثة بن علقمة، وأوس بن الحارث، وزيد، وقيس، ويزيد، ونبيه، وخويلد، وعمرو، وخالد، وعبد الله، ويحنس، وأمر هؤلاء الأربعة عشر يؤل إلى ثلاثة منهم، وهم العاقب وكان أمير القوم، وذا رأيهم، وصاحب مشورتهم، والذي لا يصدرون إلا عن رأيه، والسيد وكان ثمالهم، وصاحب رحلهم،
وأبو حارثة بن علقمة وكان أسقفهم، وخيرهم، وكان رجل من العرب من بكر بن وائل، ولكن دخل في دين النصرانية، فعظَّمته الرُّوم، وشرفوه، وبنوا له الكنائس، ومولوه، وخدموه، لما يعرفون من صلابته في دينهم، وكان مع ذلك يعرف أمر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ولكن صده الشرف والجاه من اتباع الحق‏.‏
وقال يونس بن بكير عن ابن إسحاق‏:‏
حدثني بريدة بن سفيان عن ابن البيلماني، عن كرز بن علقمة قال‏:‏
قدم وفد نصارى نجران ستون راكباً، منهم أربعة وعشرون رجلاً من أشرافهم، والأربعة والعشرون منهم ثلاثة نفر إليهم يؤول أمرهم‏:‏
العاقب، والسيد، وأبو حارثة أحد بني بكر بن وائل أسقفهم، وصاحب مدارستهم، وكانوا قد شرَّفوه فيهم، وموَّلوه، وأكرموه، وبسطوا عليه الكرامات، وبنوا له الكنائس لما بلغهم عنه من علمه واجتهاده في دينهم، فلما توجهوا من نجران جلس أبو حارثة على بغلة له وإلى جنبه أخ له يقال له‏:‏ كرز بن علقمة يسايره، إذ عثرت بغلة أبي حارثة‏.‏
فقال كرز‏:‏ تعس الأبعد - يريد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
فقال له أبو حارثة‏:‏ بل أنت تعست‏.‏
فقال له كرز‏:‏ ولم يا أخي‏.‏
فقال‏:‏ والله إنَّه للنبي الذي كنا ننتظره‏.‏
فقال له كرز‏:‏ وما يمنعك وأنت تعلم هذا‏.‏
فقال له‏:‏ ما صنع بنا هؤلاء القوم شرَّفونا، وموَّلونا، وأخدمونا، وقد أبوا إلا خلافه، ولو فعلت نزعوا منا كل ما ترى‏.‏
قال‏:‏ فأضمر عليها منه أخوه كرز حتَّى أسلم بعد ذلك‏.‏ ‏
وذكر ابن إسحاق أنهم لما دخلوا المسجد النبوي دخلوا في تجمل وثياب حسان، وقد حانت صلاة العصر، فقاموا يصلون إلى المشرق‏.‏
فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏(‏‏(‏دعوهم‏)‏‏)‏‏.‏
فكان المتكلم لهم أبا حارثة بن علقمة، والسيد، والعاقب، حتَّى نزل فيهم صدر من سورة آل عمران، والمباهلة، فأبوا ذلك،
وسألوا أن يرسل معهم أميناً، فبعث معهم أبا عبيدة بن الجراح،
كما تقدم في رواية البخاري،

قال الحافظ بن كثير رحمه الله تعالى:
وقد ذكرنا ذلك مستقصىً في تفسير سورة آل عمران، ولله الحمد والمنة‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الخامسة والاربعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 10-كتاب الوفود وفد اهل نجران , المقالة الخامسة والاربعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 10-كتاب الوفود وفد اهل نجران , المقالة الخامسة والاربعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 10-كتاب الوفود وفد اهل نجران ,المقالة الخامسة والاربعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 10-كتاب الوفود وفد اهل نجران ,المقالة الخامسة والاربعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 10-كتاب الوفود وفد اهل نجران , المقالة الخامسة والاربعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 10-كتاب الوفود وفد اهل نجران
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الخامسة والاربعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 10-كتاب الوفود وفد اهل نجران ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام