الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت فبراير 22, 2014 4:08 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الخمسون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 15- كتاب الوفود وفد طيئ


المقالة الخمسون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 15- كتاب الوفود وفد طيئ


المقالة الخمسون بعد المائتين
من سلسلة السيرة النبوية
15- كتاب الوفود
وفد طيئ
قصة عدي بن حاتم الطائي
قال البخاري في ‏(‏الصحيح‏)‏‏:‏
وفد طيء وحديث عدي بن حاتم‏:‏ حدَّثنا موسى بن إسماعيل، ثنا أبو عوانة، ثنا عبد الملك بن عمير عن عمرو بن حريث، عن عدي بن حاتم قال‏:‏ أتينا عمر بن الخطاب في وفد فجعل يدعو رجلاً رجلاً يسميهم، فقلت‏:‏ أما تعرفني يا أمير المؤمنين‏؟‏
قال‏:‏ بلى، أسلمت إذ كفروا، وأقبلت إذ أدبروا، ووفيت إذ غدروا، وعرفت إذ أنكروا‏.‏
فقال عدي‏:‏ لا أبالي إذاً‏.‏ ‏‏
وقال ابن إسحاق‏:‏
وأما عدي بن حاتم فكان يقول‏:‏ فيما بلغني ما رجل من العرب كان أشد كراهة لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حين سمع به مني، أما أنا فكنت امرءا شريفاً، وكنت نصرانياً، وكنت أسير في قومي بالمرباع، وكنت في نفسي على دين، وكنت ملكاً في قومي لما كان يصنع بي، فلما سمعت برسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كرهته، فقلت لغلام كان لي عربي وكان راعيا لإبلي‏:‏ لا أبالك، أعدد لي من إبلي أجمالاً ذللاً سماناً، فاحتبسها قريباً مني، فإذا سمعت بجيش لمحمد قد وطئ هذه البلاد فآذني، ففعل، ثم أنه أتاني ذات غداة فقال‏:‏ يا عدي ما كنت صانعاً إذا غشيتك خيل محمد فاصنعه الآن، فإني قد رأيت رايات، فسألت عنها فقالوا‏:‏ هذه جيوش محمد‏.‏
قال‏:‏ قلت‏:‏ فقرب إلي أجمالي، فقربها، فاحتملت بأهلي وولدي، ثم قلت‏:‏ ألحق بأهل ديني من النصارى بالشام، فسلكت الحوشية، وخلفت بنتا لحاتم في الحاضر، فلما قدمت الشام أقمت بها، وتخالفني خيل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فتصيبت ابنة حاتم فيمن أصابت فقدم بها على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في سبايا من طيء، وقد بلغ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم هربي إلى الشام‏.‏
قال‏:‏ فجعلت ابنة حاتم في حظيرة بباب المسجد كانت السبايا تحبس بها، فمرَّ بها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فقامت إليه وكانت امرأة جزلة‏.‏
فقالت‏:‏ يا رسول الله هلك الوالد، وغاب الوافد، فامنن عليّ منَّ الله عليك‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏ومن وافدك‏؟‏‏)‏‏)‏
قالت‏:‏ عدي بن حاتم‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏الفار من الله ورسوله‏)‏‏)‏‏.‏
قالت‏:‏ ثم مضى وتركني، حتَّى إذا كان الغد مرَّ بي فقلت له مثل ذلك، وقال لي مثل ما قال بالأمس‏.‏
قالت‏:‏ حتَّى إذا كان بعد الغد مرَّ بي، وقد يئست فأشار إلي رجل خلفه أن قومي فكلِّميه‏.‏
قالت‏:‏ فقمت إليه فقلت‏:‏ يا رسول الله هلك الوالد، وغاب الوافد، فامنن عليَّ منَّ الله عليك‏.‏
فقال صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏قد فعلت فلا تعجلي بخروج حتَّى تجدي من قومك من يكون لك ثقة حتَّى يبلغك إلى بلادك ثمَّ آذنيني‏)‏‏)‏
فسألت عن الرجل الذي أشار إلي أن كلميه فقيل لي‏:‏ علي ابن أبي طالب‏.‏
قالت‏:‏
فقمت حتَّى قدم من بلي أو قضاعة قالت‏:‏ وإنما أريد أن آتي أخي بالشام، فجئت فقلت‏:‏ يا رسول الله قد قدم رهط من قومي لي فيهم ثقة وبلاغ، قالت‏:‏ فكساني وحملني وأعطاني نفقة، فخرجت معهم حتَّى قدمت الشام‏.‏
قال عدي‏:‏
فوالله إني لقاعد في أهلي فنظرت إلى ظعينة تصوب إلى قومنا، قال‏:‏ فقلت‏:‏ ابنة حاتم قال‏:‏ فإذا هي هي، فلما وقفت علي استحلت تقول‏:‏ القاطع الظالم احتملت بأهلك وولدك، وتركت بقية والدك عورتك‏.‏
قال‏:‏ قلت‏:‏ أي أخية لا تقولي إلا خيراً فوالله مالي من عذر لقد صنعت ما ذكرت‏.‏
قال‏:‏ ثمَّ نزلت فأقامت عندي‏.‏
فقلت لها وكانت امرأة حازمة‏:‏ ماذا ترين في أمر هذا الرجل‏؟‏
قالت‏:‏
أرى والله أن تلحق به سريعاً فإن يكن الرجل نبياً فللسابق إليه فضله، وإن يكن ملكاً فلن تزل في عز اليمن وأنت أنت‏.‏
قال‏:
‏ قلت‏:‏ والله إن هذا الرأي‏.‏
قال‏:‏
فخرجت حتَّى أقدم على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم المدينة فدخلت عليه وهو في مسجده، فسلمت عليه، فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏من الرجل‏؟‏‏)‏‏)‏
فقلت‏:‏
عدي بن حاتم فقام رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وانطلق بي إلى بيته، فوالله إنه لعامد بي إليه إذ لقيته امرأة ضعيفة كبيرة، فاستوقفته فوقف لها طويلاً تكلِّمه في حاجتها‏.‏
قال‏:‏ قلت في نفسي‏:‏
والله ما هذا بملك‏.‏
قال‏:‏
ثم مضى بي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حتَّى إذا دخل بيته تناول وسادة من أدم محشوة ليفاً فقذفها إليَّ‏.‏
فقال‏:‏
‏(‏‏(‏اجلس على هذه‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ قلت‏:‏ بل أنت فاجلس عليها‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏بل أنت‏)‏‏)‏‏.‏
فجلست وجلس رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بالأرض‏.‏
قال‏:‏ قلت في نفسي‏:‏ والله ما هذا بأمر ملك‏.‏
ثم قال‏:‏ ‏(‏‏(‏إيه يا عدي بن حاتم ألم تك ركوسياً‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ قلت‏:‏ بلى‏!‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏أولم تكن تسير في قومك بالمرباع ‏!‏‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ قلت‏:‏ بلى‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏فإن ذلك لم يكن يحل لك في دينك‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ قلت‏:‏ أجل‏!‏والله‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏وعرفت أنه نبي مرسل يعلم ما يجهل‏)‏‏)‏‏.‏
ثم قال‏:
‏ ‏(‏‏(‏لعلك يا عدي إنما يمنعك من دخول في هذا الدين ما ترى من حاجتهم، فوالله ليوشكن المال أن يفيض فيهم حتَّى لا يوجد من يأخذه، ولعلك إنما يمنعك من دخول فيه ما ترى من كثرة عدوهم وقلة عددهم، فوالله ليوشكن أن تسمع بالمرأة تخرج من القادسية على بعيرها حتَّى تزور هذا البيت لا تخاف، ولعلك إنما يمنعك من دخول فيه إنك ترى أن الملك والسلطان في غيرهم، وأيم الله ليوشكن أن تسمع بالقصور البيض من أرض بابل قد فتحت عليهم‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فأسلمت‏.‏
قال‏:‏ فكان عدي يقول‏:‏ مضت اثنتان وبقيت الثالثة، والله لتكونن وقد رأيت القصور البيض من أرض بابل قد فتحت، ورأيت المرأة تخرج من القادسية على بعيرها لا تخاف حتَّى هذا البيت، وأيم الله لتكونن الثالثة ليفيض المال حتَّى لا يوجد من يأخذه‏.‏
هكذا أورد ابن إسحاق رحمه الله هذا السياق بلا إسناد، وله شواهد من وجوه أخر‏.





توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الخمسون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 15- كتاب الوفود وفد طيئ , المقالة الخمسون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 15- كتاب الوفود وفد طيئ , المقالة الخمسون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 15- كتاب الوفود وفد طيئ ,المقالة الخمسون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 15- كتاب الوفود وفد طيئ ,المقالة الخمسون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 15- كتاب الوفود وفد طيئ , المقالة الخمسون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 15- كتاب الوفود وفد طيئ
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الخمسون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية 15- كتاب الوفود وفد طيئ ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام