الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت فبراير 22, 2014 6:12 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-حديث الفتون


المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-حديث الفتون


المقالة الحادية والخمسون بعد المائة
من سلسلة التاريخ العام
2-حديث الفتون‏
فخرج موسى متوجهاً نحو مدين لم يلق بلاء قبل ذلك، وليس له بالطريق علم إلا حسن ظنه بربه عز وجل، فإنه قال‏:‏
‏{‏عَسَى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَوَاءَ السَّبِيلِ * وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ‏}‏
يعني بذلك‏:‏ حابستين غنمهما‏.‏ ‏
فقال لهما‏:‏
‏{‏ما خطبكما‏}‏
معتزلتين لا تسقيان مع الناس‏؟‏
قالتا‏:‏
ليس لنا قوة تزاحم القوم، وإنما ننتظر فضول حياضهم، فسقى لهما فجعل يغرف من الدلو ماء كثيراً، حتى كان أول الرعاء، وانصرفتا بغنمهما إلى أبيهما، وانصرف موسى فاستظل بشجرة وقال‏:‏
‏{‏رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ‏}‏‏.‏
واستنكر أبوهما سرعة صدورهما بغنمهما حفلاً بطاناً، فقال إن لكما اليوم لشأنا فأخبرتاه بما صنع موسى، فأمر إحداهما أن تدعوه، فأتت موسى فدعته، فلما كلمه
‏{‏قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ‏}‏
ليس لفرعون ولا قومه علينا من سلطان، ولسنا في مملكته، فقالت إحداهما‏:‏
‏{‏يَاأَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ‏}‏
فاحتملته الغيرة على أن قال لها‏:‏ ما يدريك ما قوته، وما أمانته‏؟‏
فقالت‏:‏ أما قوته‏:‏ فما رأيت منه في الدلو، حين سقى لنا، لم أر رجلاً قط أقوى في ذلك السقي منه، وأما الأمانة‏:‏ فإنه نظر إلي حين أقبلت إليه وشخصت له‏.‏
فلما علم أني امرأة صوب رأسه فلم يرفعه، حتى بلغته رسالتك، ثم قال لي‏:‏ امشي خلفي وانعتي لي الطريق فلم يفعل هذا إلا وهو أمين، فسرى عن أبيها وصدقها، وظن به الذي قالت‏.‏
فقال له‏:‏ هل لك
‏{‏أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِنْدِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ‏}‏ ‏
[‏القصص‏:‏ 27‏]‏
ففعل، فكانت على نبي الله موسى ثمان سنين واجبة، وكانت السنتان عدة منه، فقضى الله عنه عدته فأتمها عشراً‏.‏
قال سعيد هو - ابن جبير -‏:‏
فلقيني رجل من أهل النصرانية من علمائهم قال‏:‏ هل تدري أي الأجلين قضى موسى‏؟‏ قلت‏:‏ لا، وأنا يومئذ لا أدري، فلقيت ابن عباس فذكرت ذلك له، فقال‏:‏
أما علمت أن ثمانية كانت على نبي الله واجبة، لم يكن نبي الله لينقص منها شيئاً‏؟‏ وتعلم أن الله كان قاضياً عن موسى عدته التي وعده، فإنه قضى عشر سنين‏.‏
فلقيت النصراني فأخبرته ذلك، فقال‏:‏
الذي سألته فأخبرك، أعلم منك بذلك، قلت‏:‏ أجل وأولى‏.‏
فلما سار موسى بأهله كان من أمر النار والعصي ويده ما قص الله عليك في القرآن، فشكا إلى الله تعالى ما يتخوف من آل فرعون في القتيل وعقدة لسانه، فإنه كان في لسانه عقدة تمنعه من كثير من الكلام، وسأل ربه أن يعينه بأخيه هارون، يكون له ردءاً، ويتكلم عنه بكثير مما لا يفصح به لسانه، فأتاه الله عز وجل سؤله، وحل عقدة من لسانه‏.‏
وأوحى الله إلى هارون فأمره أن يلقاه، فاندفع موسى بعصاه حتى لقي هارون، فانطلقا جميعاً إلى فرعون، فأقاما على بابه حيناً لا يؤذن لهما، ثم أذن لهما بعد حجاب شديد، فقالا‏:‏
‏{‏إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ‏}‏ ‏
[‏طه‏:‏ 47‏]‏‏.‏
فقال‏:‏ فمن ربكما‏؟‏
فأخبره بالذي قص الله عليك في القرآن‏.‏
قال‏:‏ فما تريدان‏؟‏‏.‏
وذكره القتيل فاعتذر بما قد سمعت‏.‏
قال‏:‏ أريد أن تؤمن بالله وترسل معي بني إسرائيل، فأبى عليه وقال‏:‏
‏{‏فَأْتِ بِآيَةٍ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ‏}‏
فألقى عصاه فإذا هي حية تسعى عظيمة، فاغرة فاها، مسرعة إلى فرعون‏.‏ ‏
فلما رآها فرعون قاصدة إليه، خافها، فاقتحم عن سريره، واستغاث بموسى، أن يكفها عنه ففعل، ثم أخرج يده من جيبه فرآها بيضاء من غير سوء، يعني‏:‏ من غير برص، ثم ردها فعادت إلى لونها الأول، فاستشار الملأ حوله فيما رأى، فقالوا له‏:‏
‏{‏هَذَانِ لَسَاحِرَانِ يُرِيدَانِ أَنْ يُخْرِجَاكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ بِسِحْرِهِمَا وَيَذْهَبَا بِطَرِيقَتِكُمُ الْمُثْلَى‏}‏ ‏
[‏طه‏:‏ 63‏]‏
يعني‏:‏ ملكهم الذي هم فيه والعيش‏.‏
وأبوا على موسى أن يعطوه شيئاً مما طلب، وقالوا له‏:‏ اجمع السحرة فإنهم بأرضك كثير، حتى تغلب بسحرك سحرهما، فأرسل إلى المدائن، فحشر له كل ساحر متعالم، فلما أتوا فرعون قالوا‏:‏ بم يعمل هذا الساحر‏؟‏
قالوا‏:‏ يعمل بالحيات، قالوا‏:‏ فلا والله ما أحد في الأرض يعمل بالسحر بالحيات، والحبال والعصي الذي نعمل، وما أجرنا إن نحن غلبنا‏؟‏
قال لهم‏:‏
أنتم أقاربي وخاصتي، وأنا صانع إليكم كل شيء أحببتم‏.‏
فتواعدوا
‏{‏يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى‏}
‏ قال سعيد‏:
‏ فحدثني ابن عباس أن يوم الزينة اليوم الذي أظهر الله فيه موسى على فرعون والسحرة، هو يوم عاشوراء، فلما اجتمعوا في صعيد قال الناس بعضهم لبعض‏:‏ انطلقوا فلنحضر هذا الأمر، لعلنا نتبع السحرة، إن كانوا هم الغالبين يعنون‏:‏ موسى وهارون، استهزاءً بهما‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-حديث الفتون , المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-حديث الفتون , المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-حديث الفتون ,المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-حديث الفتون ,المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-حديث الفتون , المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-حديث الفتون
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الحادية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-حديث الفتون ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام