الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد فبراير 23, 2014 4:15 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السبعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام قصة الخضر والياس عليهما السلام


المقالة السبعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام قصة الخضر والياس عليهما السلام



المقالة السبعون بعد المائة
من سلسلة التاريخ العام
قصة الخضر والياس عليهما السلام

وقال عبد الرزاق‏:
‏ أنبأنا معمر، عن الزهري، أخبرني عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن أبا سعيد قال‏:‏ حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما حديثاً طويلاً عن الدجال‏.‏ وقال فيما يحدثنا‏:‏
‏(‏‏(‏يأتي الدجال - وهو محرم عليه أن يدخل نقاب المدينة - فينتهي إلى بعض السباخ التي تلي المدينة، فيخرج إليه يومئذ رجل هو خير الناس، أو من خيرهم‏.‏
فيقول له‏:‏ أشهد أنك أنت الدجال الذي حدثنا عنك رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديثه‏.‏
فيقول الدجال‏:‏ أرأيتم إن قتلت هذا ثم أحييته أتشكون في الأمر‏؟‏
فيقولون‏:‏ لا‏.‏
فيقتله ثم يحييه، فيقول حين يحيى‏:‏ والله ما كنت أشد بصيرة فيك مني الآن‏.‏
قال‏:‏ فيريد قتله الثانية فلا يسلط عليه‏)‏‏)‏‏.‏
قال معمر‏:‏
بلغني أنه يجعل على حلقه صحيفة من نحاس

وأما الذين ذهبوا إلى أن الخضر قد مات، ومنهم‏:‏
البخاري، وإبراهيم الحربي، وأبو الحسين بن المنادي، والشيخ أبو الفرج بن الجوزي، وقد انتصر لذلك، وألف فيه كتاباً سماه‏:
‏ ‏(‏عجالة المنتظر في شرح حالة الخضر‏)‏
فيحتج لهم بأشياء كثيرة، منها قوله تعالى‏:
‏{‏وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ‏}‏ ‏
[‏الأنبياء‏:‏ 34‏]‏‏.‏
فالخضر إن كان بشراً فقد دخل في هذا العموم لا محالة، ولا يجوز تخصيصه منه إلا بدليل صحيح‏.‏ انتهى‏.‏
والأصل عدمه حتى يثبت‏.‏
ولم يذكر ما فيه دليل على التخصيص عن معصوم يجب قبوله‏.‏

ومنها‏:‏ أن الله تعالى قال‏:‏
‏{‏وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ ءأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ‏}‏
‏[‏آل عمران‏:‏ 81‏]‏‏.‏
قال ابن عباس‏:‏
ما بعث الله نبياً إلا أخذ عليه الميثاق، لئن بعث محمد وهو حي ليؤمنن به ولينصرنه‏.‏ وأمره أن يأخذ على أمته الميثاق، لئن بعث محمد وهم أحياء ليؤمنن به وينصرنه‏.‏
ذكره البخاري عنه‏.‏
فالخضر إن كان نبياً أو ولياً،
فقد دخل في هذا الميثاق،
فلو كان حياً في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم لكان أشرف أحواله، أن يكون بين يديه يؤمن بما أنزل الله عليه، وينصره أن يصل أحد من الأعداء إليه، لأنه إن كان ولياً فالصديق أفضل منه،
وإن كان نبياً فموسى أفضل منه‏.‏ ‏
وقد روى الإمام أحمد في ‏(‏مسنده‏)‏‏:‏ حدثنا شريح بن النعمان، حدثنا هشيم، أنبأنا مجالد، عن الشعبي، عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏والذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حياً ما وسعه إلا أن يتبعني‏)‏‏)‏‏.‏
وهذا الذي يقطع به، ويعلم من الدين علم الضرورة‏.‏
وقد دلت عليه هذه الآية الكريمة أن الأنبياء كلهم لو فرض أنهم أحياء مكلفون في زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم، لكانوا كلهم أتباعاً له، وتحت أوامره، وفي عموم شرعه‏.‏
كما أنه صلوات الله وسلامه عليه، لما اجتمع معهم ليلة الإسراء، رفع فوقهم كلهم،
ولما هبطوا معه إلى بيت المقدس، وحانت الصلاة، أمره جبريل عن أمر الله أن يؤمهم، فصلى بهم في محل ولايتهم، ودار إقامتهم،
فدل على أنه الإمام الأعظم، والرسول الخاتم المبجل المقدم، صلوات الله وسلامه عليه، وعليهم أجمعين‏.‏
فإذا علم هذا - وهو معلوم عند كل مؤمن –
علم أنه لو كان الخضر حياً لكان من جملة أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وممن يقتدي بشرعه لا يسعه إلا ذلك‏.‏
وهذا عيسى بن مريم عليه السلام، إذا نزل في آخر الزمان بحكم بهذه الشريعة المطهرة، لا يخرج منها ولا يحيد عنها،
وهو أحد أولي العزم الخمسة المرسلين، وخاتم أنبياء بني إسرائيل،
والمعلوم أن الخضر لم ينقل بسند صحيح ولا حسن تسكن النفس إليه،
أنه اجتمع برسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم واحد، ولم يشهد معه قتالاً في مشهد من المشاهد‏.‏
وهذا يوم بدر يقول الصادق المصدوق، فيما دعا به لربه عز وجل، واستنصره، واستفتحه على من كفره‏:‏
‏(‏‏(‏اللهم إن تهلك هذه العصابة لا تعبد بعدها في الأرض‏)‏‏)‏‏.‏
وتلك العصابة كان تحتها سادة المسلمين يومئذ، وسادة الملائكة حتى جبريل عليه السلام،
كما قال حسان بن ثابت في قصيدة له في بيت يقال إنه أفخر بيت قالته العرب‏:‏
وثبير بدر إذ يرد وجوههم * جبريل تحت لوائنا ومحمد
فلو كان الخضر حياً لكان وقوفه تحت هذه الراية أشرف مقاماته، وأعظم غزواته‏.‏
قال القاضي أبو يعلى محمد بن الحسين بن الفراء الحنبلي‏:‏
سئل بعض أصحابنا عن الخصر هل مات‏؟‏
فقال‏:‏ نعم‏.‏
قال‏:‏ وبلغني مثل هذا عن أبي طاهر بن الغباري‏.‏
قال‏:‏ وكان يحتج بأنه لو كان حياً لجاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
نقله ابن الجوزي في العجالة‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السبعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام قصة الخضر والياس عليهما السلام , المقالة السبعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام قصة الخضر والياس عليهما السلام , المقالة السبعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام قصة الخضر والياس عليهما السلام ,المقالة السبعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام قصة الخضر والياس عليهما السلام ,المقالة السبعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام قصة الخضر والياس عليهما السلام , المقالة السبعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام قصة الخضر والياس عليهما السلام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السبعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام قصة الخضر والياس عليهما السلام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام