الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة فبراير 28, 2014 7:05 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان


المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان




المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان
وممن توفي في هذه السنة من الأعيان‏:‏
أنس بن مالك ابن النضر بن ضمضم
بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار، أبو حمزة ويقال أبو ثمامة الأنصاري النجاري، خادم رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ وصاحبه، وأمه أم حرام مليكة بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام، زوجة أبي طلحة زيد بن سهل الأنصاري‏.‏
روى عن رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ أحاديث جمة، وأخبر بعلوم مهمة، وروى عن أبي بكر وعمر وعثمان وابن مسعود وغيرهم‏.‏
وحدث عنه خلق من التابعين،
قال أنس‏:‏
قدم رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ المدينة وأنا ابن عشر سنين، وتوفي وأنا ابن عشرين سنة، وقال محمد بن عبد الله الأنصاري، عن أبيه، عن ثمامة، قال‏:‏ قيل لأنس أشهدت بدراً‏؟‏ فقال‏:‏ وأين أغيب عن بدر لا أم لك‏؟‏ قال الأنصاري‏:‏ شهدها يخدم رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏‏.‏
قال شيخنا الحافظ أبو الحجاج المزي‏:
‏ لم يذكر ذلك أحد من أصحاب المغازي، قلت‏:‏ الظاهر أنه إنما شهد ما بعد ذلك من المغازي، والله أعلم‏.‏
وقد ثبت أن أمه أتت به - وفي رواية عمه زوج أمه أبو طلحة إلى رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ فقالت‏:‏ يا رسول الله هذا أنس خادم لبيب يخدمك، فوهبته منه فقبله، وسألته أن يدعو له فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏اللهم أكثر ماله وولده وأدخله الجنة‏)‏‏)‏‏.‏
وقد استعمله أبو بكر ثم عمر على عمالة البحرين وشكراه في ذلك، وقد انتقل بعد النبي ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ فسكن البصرة، وكان له بها أربع دور، وقد ناله أذى من جهة الحجاج، وذلك في فتنة ابن الأشعث، توهم الججاج منه أنه له مداخلة في الأمر، وأنه أفتى فيه، فختمه الحجاج في عنقه، هذا عنق الحجاج، وقد شكاه أنس كما قدمنا إلى عبد الملك، فكتب إلى الحجاج يعنفه، ففزع الحجاج من ذلك وصالح أنساً‏.‏
وقد وفد أنس على الوليد بن عبد الملك في أيام ولايته، قيل‏:‏ في سنة ثنتين وتسعين، وهو يبني جامع دمشق، قال مكحول‏:‏ رأيت أنساً يمشي في مسجد دمشق، فقمت إليه فسألته عن الوضوء من الجنازة، فقال‏:‏ لا وضوء‏.‏
وقال الأوزاعي‏:‏
حدثني إسماعيل بن عبد الله بن أبي المهاجر، قال‏:‏ قدم أنس على الوليد فقال له الوليد‏:‏ ماذا سمعت من رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ يذكر به الساعة‏؟‏ فقال‏:‏ سمعت رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ يقول‏:‏ ‏(‏‏(‏أنتم والساعة كهاتين‏)‏‏)‏‏.‏
ورواه عبد الرزاق بن عمر، عن إسماعيل قال‏:‏ قدم أنس على الوليد في سنة ثنتين وتسعين، فذكره‏.‏
وقال الزهري‏:‏
دخلت على أنس بن مالك بدمشق وهو يبكي فقلت‏:‏ ما يبكيك‏؟‏ قال‏:‏ لا أعرف مما كان رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ وأصحابه إلا هذه الصلاة، وقد صنعتم فيها ما صنعتم‏.‏ وفي رواية‏:‏ وهذه الصلاة قد ضيعت - يعني ما كان يفعله خلفاء بني أمية من تأخير الصلاة إلى آخر وقتها الموسع - كانوا يواظبون على التأخير إلا عمر بن عبد العزيز في أيام خلافته كما سيأتي‏.‏
وقال عبد بن حميد، عن عبد الرزاق، عن جعفر بن سليمان، عن ثابت، عن أنس‏.‏ قال‏:‏ جاءت بي أمي إلى رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ وأنا غلام، فقالت‏:‏ يا رسول خويدمك أنيس فادع الله له‏.‏ فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏اللهم أكثر ماله وولده وأدخله الجنة‏)‏‏)‏‏.‏ قال‏:‏ فقد رأيت اثنتين وأنا أرجو الثالثة، وفي رواية قال أنس‏:‏ فوالله إن مالي لكثير حتى نخلي وكرمي ليثمر في السنة مرتين، وإن ولدي وولد ولدي ليتعادون على نحو المائة، وفي رواية‏:‏ وإن ولدي لصلبي مائة وستة‏.‏ ولهذا الحديث طرق كثيرة وألفاظ منتشرة جداً، وفي رواية قال أنس‏:‏ وأخبرتني بنتي آمنة أنه دفن لصلبي إلى حين مقدم الحجاج عشرون ومائة، وقد تقصى ذلك بطرقه وأسانيده وأورد ألفاظه الحافظ ابن عساكر في ترجمة أنس، وقد أوردنا طرفاً من ذلك في كتاب دلائل النبوة في أواخر السيرة ولله الحمد‏.‏
وقال ثابت لأنس‏:‏ هل مست يدك كف رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏‏؟‏ قال‏:‏ نعم ‏!‏ قال‏:‏ فأعطنيها أقبلها‏.‏
وقال محمد بن سعد، عن مسلم بن إبراهيم، عن المثنى بن سعيد الذراع، قال‏:‏ سمعت أنس بن مالك، يقول‏:‏ ما من ليلة إلا وأنا أرى فيها حبيبي رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ ثم يبكي‏.‏
وقال محمد بن سعد، عن أبي نعيم، عن يونس بن أبي إسحاق، عن المنهال بن عمرو، قال‏:‏ كان أنس صاحب نعل رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ وإداوته‏.‏
وقال أبو داود‏:‏ ثنا الحكم بن عطية، عن ثابت، عن أنس‏.‏ قال‏:‏ إني لأرجو أن ألقي رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ فأقول‏:‏ يا رسول الله خويدمك‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏ حدثنا يونس، ثنا حرب بن ميمون، عن النضر بن أنس، عن أنس، قال‏:‏ سألت رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ أن يشفع لي يوم القيامة‏:‏ ‏(‏‏(‏قال أنا فاعل، قلت‏:‏ فأين أطلبك يوم القيامة يا نبي الله‏؟‏ قال‏:‏ اطلبني أول ما تطلبني على الصراط، قلت‏:‏ فإذا لم ألقك‏؟‏ قال فأنا عند الميزان، قلت‏:‏ فإن لم ألقك عند الميزان‏؟‏ قال‏:‏ فأنا عند الحوض لا أخطئ هذه الثلاثة المواطن يوم القيامة‏)‏‏)‏‏.‏
وقال شعبة، عن ثابت، قال‏:‏ قال أبو هريرة‏:‏ ما رأيت أحداً أشبه صلاة برسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ من ابن أم سليم - يعني أنس بن مالك -
وقال ابن سيرين‏:‏ كان أحسن الناس صلاة في الحضر والسفر‏.‏
وقال أنس‏:‏ خذ مني فأنا أخذت من رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ عن الله عز وجل، ولست تجد أوثق مني‏.‏
وقال معتمر بن سليمان، عن أبيه، سمعت أنساً يقول‏:‏ ما بقي أحدٌ صلى إلى القبلتين غيري‏.‏
وقال محمد بن سعد‏:‏ حدثنا عفان، حدثني شيخ لنا يكنى أبا جناب، سمعت الحريري، يقول‏:‏ أحرم أنس من ذات عرق فما سمعناه متكلماً إلا بذكر الله عز وجل حتى أحل، فقال لي‏:‏ يا ابن أخي هكذا الإحرام‏.‏
وقال صالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف‏:‏ دخل علينا أنس يوم الجمعة ونحن في بعض أبيات أزواج النبي ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ نتحدث فقال‏:‏ مه، فلما أقيمت الصلاة قال‏:‏ إني لأخاف أن أكون قد أبطلت جمعتي بقولي لكم‏:‏ مه‏.‏
وقال ابن أبي الدنيا‏:‏ ثنا بشار بن موسى الخفاف، ثنا جعفر بن سليمان، عن ثابت، قال‏:‏ كنت مع أنس فجاءت قهرمانة فقالت‏:‏ يا أبا حمزة عطشت أرضنا، قال‏:‏ فقام أنس فتوضأ وخرج إلى البرية فصلى ركعتين ثم دعا فرأيت السحاب يلتئم ثم أمطرت حتى خيِّل إلينا أنها ملأت كل شيء، فلما سكن المطر بعث أنس بعض أهله فقال‏:‏ انظر أين بلغت السماء، فنظر فلم تعد أرضه إلا يسيراً‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏ حدثنا معاذ بن معاذ، ثنا ابن عون، عن محمد، قال‏:‏ كان أنس إذا حدث عن رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ حديثاً ففرغ منه قال‏:‏ أو كما قال رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏‏.‏
وقال الأنصاري، عن ابن عوف، عن محمد، قال‏:‏ بعث أمير من الأمراء إلى أنس شيئاً من الفيء فقال‏:‏ أخمس‏؟‏ قال‏:‏ لا، فلم يقبله‏.‏
وقال النضر بن شداد، عن أبيه‏:‏ مرض أنس، فقيل له‏:‏ ألا ندعو لك الطبيب‏؟‏ فقال‏:‏ الطبيب أمرضني‏.‏ ‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان ,المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان ,المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية ايام الوليد بن عبد الملك بن مروان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام