الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت مارس 01, 2014 8:33 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام وفاة نبى الله سليمان عليه السلام


المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام وفاة نبى الله سليمان عليه السلام


المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة
من سلسلة التاريخ العام
نبى الله سليمان عليه السلام
ذكر وفاته وكم كانت مدة ملكه وحياته
قال الله تبارك وتعالى‏:‏
‏{‏فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ‏}‏ ‏
[‏سبأ‏:‏ 14‏]‏‏.‏
روى ابن جرير، وابن أبي حاتم، وغيرهما من حديث إبراهيم بن طهمان، عن عطاء بن السائب، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏كان سليمان نبي الله عليه السلام إذا صلى رأى شجرة نابتة بين يديه، فيقول لها ما اسمك‏؟‏
فتقول‏:‏ كذا‏.‏
فيقول‏:‏ لأي شيء أنت‏؟‏
فإن كانت لغرس غرست، وإن كانت لدواء أنبتت، فبينما هو يصلي ذات يوم إذ رأى شجرة بين يديه‏.‏
فقال لها‏:‏ ما اسمك‏؟‏
قالت‏:‏ الخروب‏.‏
قال‏:‏ لأي شيء أنت‏؟‏
قالت‏:‏ لخراب هذا البيت‏.‏
فقال سليمان‏:‏
اللهم عم على الجن موتي حتى تعلم الإنس أن الجن لا يعلمون الغيب، فنحتها عصا فتوكأ عليها حولاً، والجن تعمل فأكلتها الأرضة، فتبينت الإنس أن الجن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا حولاً في العذاب المهين،
- قال وكان ابن عباس يقرؤها كذلك-‏.‏
قال‏:‏ فشكرت الجن للأرضة فكانت تأتيها بالماء‏)‏‏)‏‏.‏
لفظ ابن جرير‏.‏
وعطاء الخراساني في حديثه نكارة‏.‏
وقد رواه الحافظ ابن عساكر من طريق سلمة بن كهيل، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس موقوفاً، وهو أشبه بالصواب، والله أعلم‏.‏
وقال السدي في خبر ذكره عن أبي مالك، وعن أبي صالح، عن ابن عباس، وعن مرة، عن ابن مسعود، وعن أناس من الصحابة‏:‏
كان سليمان عليه السلام يتجرد في بيت المقدس السنة والسنتين، والشهر والشهرين، وأقل من ذلك وأكثر، يدخل طعامه وشرابه، فأدخله في المرة التي توفي فيها، فكان بدء ذلك أنه لم يكن يوم يصبح فيه، إلا نبتت في بيت المقدس شجرة، فيأتيها فيسألها ما اسمك‏؟‏
فتقول الشجرة‏:‏ اسمي كذا وكذا‏.‏
فيقول لها‏:‏ لأي شيء نبت‏؟‏
فتقول‏:‏ نبت لكذا وكذا فيأمر بها فتقطع، فإن كانت لغرس غرسها، وإن كانت نبتت دواء قالت نبت دواء لكذا وكذا، فيجعلها كذلك‏.‏
حتى نبتت شجرة يقال لها‏:‏ الخروبة فسألها‏:‏ ما اسمك‏؟‏
فقالت‏:‏ أنا الخروبة‏.‏
فقال‏:‏ ولأي شيء نبت‏؟‏
فقالت‏:‏ نبت لخراب هذا المسجد‏.‏ ‏
فقال سليمان‏:‏
ما كان الله ليخربه وأنا حي، أنت التي على وجهك هلاكي، وخراب بيت المقدس، فنزعها وغرسها في حائط له، ثم دخل المحراب فقام يصلي متكئاً على عصاه فمات، ولم تعلم به الشياطين وهم في ذلك يعملون له، يخافون أن يخرج فيعاقبهم‏.‏
وكانت الشياطين تجتمع حول المحراب، وكان المحراب له كوى بين يديه وخلفه، فكان الشيطان الذي يريد أن يخلع يقول الست جليداً إن دخلت فخرجت من ذلك الجانب، فيدخل حتى يخرج من الجانب الآخر‏.‏
فدخل شيطان من أولئك فمر،
ولم يكن شيطان ينظر إلى سليمان عليه السلام وهو في المحراب إلا احترق،
ولم يسمع صوت سليمان، ثم رجع فلم يسمع‏.‏
ثم رجع فوقع في البيت ولم يحترق،
ونظر إلى سليمان عليه السلام قد سقط ميتاً،
فخرج فأخبر الناس أن سليمان قد مات،
ففتحوا عنه فأخرجوه ووجدوا منسأته - وهي العصا بلسان الحبشة - قد أكلتها الأرضة، ولم يعلموا منذ كم مات، فوضعوا الأرضة على العصا، فأكلت منها يوماً وليلة، ثم حسبوا على ذلك النحو، فوجدوه قد مات منذ سنة‏.‏
وهي قراءة ابن مسعود فمكثوا يدأبون له من بعد موته حولاً كاملاً، فأيقن الناس عند ذلك أن الجن كانوا يكذبون، ولو أنهم علموا الغيب لعلموا بموت سليمان، ولم يلبثوا في العذاب سنة يعملون له، وذلك قول الله عز وجل‏:
‏ ‏{‏مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ‏}‏‏.‏
يقول‏:‏
تبين أمرهم للناس أنهم كانوا يكذبونهم، ثم إن الشياطين قالوا للأرضة‏:‏ لو كنت تأكلين الطعام لأتيناك بأطيب الطعام، ولو كنت تشربين الشراب سقيناك أطيب الشراب، ولكنا سننقل إليك الماء والطين، قال فإنهم ينقلون إليها ذلك حيث كانت، قال‏:‏ ألم تر إلى الطين الذي يكون في جوف الخشب، فهو ما يأتيها بها الشيطان تشكراً لها، وهذا فيه من الإسرائيليات التي لا تصدق ولا تكذب‏.‏
وقوله‏:
‏ ‏{‏مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ‏}‏
وقد روي نحو هذا عن جماعة من السلف وغيرهم، والله أعلم‏.‏
قال إسحاق بن بشر، عن محمد بن إسحاق، عن الزهري، وغيره‏:‏
أن سليمان عليه السلام عاش ثنتين وخمسين سنة، وكان ملكه أربعين سنة‏.‏
وقال إسحاق‏:‏
أنبأنا أبو روق، عن عكرمة، عن ابن عباس‏:‏
أن ملكه كان عشرين سنة، والله أعلم‏.‏
وقال ابن جرير‏:‏
فكان جميع عمر سليمان بن داود عليهما السلام نيفا وخمسين سنة‏.‏
وفي سنة أربع من ملكه ابتدأ ببناء بيت المقدس فيما ذكر،
ثم ملك بعده ابنه رحبعام مدة سبع عشرة سنة فيما ذكره ابن جرير،
وقال‏:‏ ثم تفرقت بعده مملكة بني إسرائيل‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام وفاة نبى الله سليمان عليه السلام , المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام وفاة نبى الله سليمان عليه السلام , المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام وفاة نبى الله سليمان عليه السلام ,المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام وفاة نبى الله سليمان عليه السلام ,المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام وفاة نبى الله سليمان عليه السلام , المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام وفاة نبى الله سليمان عليه السلام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام وفاة نبى الله سليمان عليه السلام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام