الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
اليوم في 9:15 am
أمس في 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء مارس 04, 2014 2:56 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-قصة زكريا ويحي عليهما السلام


المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-قصة زكريا ويحي عليهما السلام




المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة
من سلسلة التاريخ العام
2- قصة زكريا ويحيى عليهما السلام ‏
وقوله‏:
‏ ‏{‏يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَى لَمْ نَجْعَلْ لَهُ مِنْ قَبْلُ سَمِيّاً‏}‏
وهذا مفسر بقوله‏:‏
‏{‏فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ‏}‏ ‏
[‏آل عمران‏:‏ 39‏]‏‏.‏
فلما بشر بالولد، وتحقق البشارة شرع يستعلم على وجه التعجب وجود الولد والحالة هذه له
‏{‏قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً وَقَدْ بَلَغْتُ مِنَ الْكِبَرِ عِتِيّاً‏}‏
أي‏:‏ كيف يوجد ولد من شيخ كبير‏.‏ قيل‏:‏ كان عمره إذ ذاك سبعاً وسبعين سنة، والأشبه والله أعلم أنه كان أسن من ذلك‏.‏
‏{‏وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِراً‏}‏
يعني‏:‏ وقد كانت امرأتي في حال شبيبتها عاقرا لا تلد والله أعلم، كما قال الخليل‏:‏
‏{‏أَبَشَّرْتُمُونِي عَلَى أَنْ مَسَّنِيَ الْكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرُونَ‏}‏ ‏
[‏الحجر‏:‏ 54‏]‏
وقالت سارة
‏{‏قَالَتْ يَا وَيْلَتَى أأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخاً إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ * قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ‏}‏ ‏
[‏هود‏:‏ 72-73‏]‏‏.‏
وهكذا أجيب زكريا عليه السلام، قال له الملك الذي يوحي إليه بأمر ربه
‏{‏كَذَلِكَ قَالَ رَبُّكَ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ‏}‏
أي‏:‏ هذا سهل يسير عليه
‏{‏وَقَدْ خَلَقْتُكَ مِنْ قَبْلُ وَلَمْ تَكُ شَيْئاً‏}‏
أي‏:‏ قدرته أوجدتك بعد أن لم تكن شيئاً مذكوراً، أفلا يوجد منك ولدا وإن كنت شيخا‏.‏
وقال تعالى‏:‏
‏{‏فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ‏}‏ ‏
[‏الأنبياء‏:‏ 90‏]‏
ومعنى إصلاح زوجته أنها كانت لا تحيض فحاضت، وقيل‏:‏ كان في لسانها شئ أي‏:‏ بذاءة‏.‏
‏{‏قَالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً‏}‏
أي‏:‏ علامة على وقت تعلق مني المرأة بهذا الولد المبشر به‏.‏
‏{‏قَالَ آيَتُكَ أَلَّا تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلَاثَ لَيَالٍ سَوِيّاً‏}‏
يقول‏:‏
علامة ذلك أن يعتريك سكت لا تنطق معه ثلاثة أيام إلا رمزاً، وأنت في ذلك سوي الخلق، صحيح المزاج، معتدل البنية، وأمر بكثرة الذكر في هذه الحال بالقلب، واستحضار ذلك بفؤاده بالعشي والإبكار، فلما بشر بهذه البشارة خرج مسرورا بها على قومه من محرابه‏.‏
‏{‏فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيّاً‏}‏
والوحي ههنا هو‏:‏
الأمر الخفي، إما بكتابه كما قاله مجاهد والسدي، أو إشارة كما قاله مجاهد أيضاً، ووهب، وقتادة‏.‏
قال مجاهد، وعكرمة، ووهب، والسدي، وقتادة‏:‏
اعتقل لسانه من غير مرض‏.‏
وقال ابن زيد‏:‏
كان يقرأ ويسبح ولكن لا يستطيع كلام أحد‏.‏
‏{‏يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً‏}‏
يخبر تعالى عن وجود الولد وفق البشارة الإلهية لأبيه زكريا عليه السلام، وأن الله علمه الكتاب والحكمة وهو صغير في حال صباه‏.‏
قال عبد الله بن المبارك، قال معمر، قال الصبيان ليحيى بن زكريا‏:‏ اذهب بنا نلعب، فقال‏:‏ ما للعب خلقنا، قال‏:‏ وذلك قوله
‏{‏وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً‏}‏
وأما قوله‏:‏
‏{‏وَحَنَاناً مِنْ لَدُنَّا‏}‏
فروى ابن جرير، عن عمرو بن دينار، عن عكرمة، عن ابن عباس أنه قال‏:‏ لا أدري ما الحنان‏.‏
وعن ابن عباس، ومجاهد، وعكرمة، وقتادة، والضحاك
‏{‏وَحَنَاناً مِنْ لَدُنَّا‏}‏
أي‏:‏ رحمة من عندنا رحمنا بها زكريا، فوهبنا له هذا الولد‏.‏ ‏
وعن عكرمة ‏{‏وَحَنَاناً‏}‏ أي‏:‏
محبة عليه، ويحتمل أن يكون ذلك صفة لتحنن يحيى على الناس، ولا سيما على أبويه وهو محبتهما والشفقة عليهما، وبره بهما،
وأما الزكاة
فهو طهارة الخلق وسلامته من النقائض والرذائل، والتقوى طاعة الله بامتثال أوامره وترك زواجره، ثم ذكر بره بوالديه وطاعته لهما أمراً ونهياً، وترك عقوقهما قولاً وفعلاً فقال‏:‏
‏{‏وَبَرّاً بِوَالِدَيْهِ وَلَمْ يَكُنْ جَبَّاراً عَصِيّاً‏}‏
ثم قال‏:‏
‏{‏وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً‏}‏‏.‏
هذه الأوقات الثلاثة أشد ما تكون على الإنسان، فإنه ينتقل في كل منها من عالم إلى عالم آخر، فيفقد الأول بعد ما كان ألفه وعرفه ويصير إلى الآخر، ولا يدري ما بين يديه، ولهذا يستهل صارخاً إذا خرج من بين الأحشاء، وفارق لينها وضمها، وينتقل إلى هذه الدار ليكابد همومها وغمها‏.‏
وكذلك إذا فارق هذه الدار وانتقل إلى عالم البرزخ بينها وبين دار القرار، وصار بعد الدور والقصور إلى عرصة الأموات سكان القبور، وانتظر هناك النفخة في الصور ليوم البعث والنشور، فمن مسرور ومحبور، ومن محزون ومثبور، وما بين جبير وكسير، وفريق في الجنة وفريق في السعير، ولقد أحسن بعض الشعراء حيث يقول‏:‏
ولدتك أمك باكياً مستصرخاً * والناس حولك يضحكون سرور
فاحرص لنفسك أن تكون إذا بكوا * في يوم موتك ضاحكاً مسروراً
ولما كانت هذه المواطن الثلاثة أشق ما تكون على ابن آدم سلم الله على يحيى في كل موطن منها فقال‏:
‏ ‏{‏وَسَلَامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً‏}‏‏.‏
وقال سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة‏:‏
أن الحسن قال‏:‏
إن يحيى وعيسى التقيا فقال له عيسى‏:‏ استغفر لي أنت خير مني، فقال له الآخر‏:‏ استغفر لي أنت خير مني، فقال له عيسى‏:‏ أنت خير مني سلمت على نفسي وسلم الله عليك، فعرف والله فضلهما‏.‏
وأما قوله في الآية الأخرى‏:‏
‏{‏وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيّاً مِنَ الصَّالِحِينَ‏}‏
‏[‏آل عمران‏:‏ 39‏]‏
فقيل‏:‏ المراد بالحصور الذي لا يأتي النساء، وقيل غير ذلك، وهو أشبه لقوله‏:
‏ ‏{‏هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً‏}‏ ‏
[‏آل عمران‏:‏ 38‏]‏‏.‏
وقد قال الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان، حدثنا حماد، أنبأنا علي بن زيد، عن يوسف بن مهران، عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏ما من أحد من ولد آدم إلا وقد أخطأ أو هم بخطيئة، ليس يحيى بن زكريا، وما ينبغي لأحد يقول أنا خير من يونس بن متى‏)‏‏)‏‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-قصة زكريا ويحي عليهما السلام , المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-قصة زكريا ويحي عليهما السلام , المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-قصة زكريا ويحي عليهما السلام ,المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-قصة زكريا ويحي عليهما السلام ,المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-قصة زكريا ويحي عليهما السلام , المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-قصة زكريا ويحي عليهما السلام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 2-قصة زكريا ويحي عليهما السلام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام