الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء مارس 04, 2014 8:44 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السادسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 3-قصة زكريا ويحي عليهما السلام


المقالة السادسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 3-قصة زكريا ويحي عليهما السلام


المقالة السادسة والتسعون بعد المائة
من سلسلة التاريخ العام
3-قصة زكريا ويخي عليهما السلام

وقال ابن وهب‏:‏
حدثني ابن لهيعة، عن عقيل، عن ابن شهاب قال‏:‏
خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه يوماً وهم يتذاكرون فضل الأنبياء فقال قائل‏:‏
موسى كليم الله
وقال قائل‏:‏
عيسى روح الله وكلمته،
وقال قائل‏:‏
إبراهيم خليل الله، وهم يذكرون ذلك
فقال‏:‏
‏(‏‏(‏أين الشهيد ابن الشهيد، يلبس الوبر، ويأكل الشجر مخافة الذنب‏)‏‏)‏‏.‏
قال ابن وهب‏:‏ يريد يحيى بن زكريا‏.‏
وقد رواه محمد بن إسحاق وهو مدلس، عن يحيى بن سعيد الأنصاري، عن سعيد بن المسيب، حدثني ابن العاص أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏
‏(‏‏(‏كل ابن آدم يأتي يوم القيامة وله ذنب، إلا ما كان من يحيى بن زكريا‏)‏‏)‏‏.‏
فهذا من رواية ابن إسحاق وهو من المدلسين، وقد عنعن ههنا‏.‏
ثم قال عبد الرزاق، عن معمر، عن قتادة، عن سعيد بن المسيب مرسلاً‏.‏
ثم رأيت ابن عساكر ساقه من طريق أبي أسامة، عن يحيى بن سعيد الأنصاري، ثم قد رواه ابن عساكر من طريق إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني خطيب دمشق‏:‏ حدثنا محمد بن الأصبهاني، حدثنا أبو خالد الأحمر، عن يحيى بن سعيد، عن سعيد بن المسيب، عن عبد الله بن عمرو قال‏:‏
ما أحد لا يلقى الله بذنب إلا يحيى بن زكريا ثم تلا ‏{‏وَسَيِّداً وَحَصُوراً‏}‏ ثم رفع شيئاً من الأرض فقال‏:‏ ما كان معه إلا مثل هذا، ثم ذبح ذبحاً‏.‏ وهذا موقوف من هذه الطريق، وكونه موقوفاً أصح من رفعه، والله أعلم‏.‏
وروي من طريق أبي داود الطيالسي وغيره، عن الحكم بن عبد الرحمن بن أبي نعيم، عن أبيه، عن أبي سعيد قال‏:‏
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏(‏‏(‏الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة إلا ابني الخالة يحيى وعيسى عليها السلام‏)‏‏)‏‏.‏
وقال أبو نعيم الحافظ الأصبهاني‏:‏
حدثنا إسحاق بن أحمد، حدثنا إبراهيم بن يوسف، حدثنا أحمد بن أبي الحواري، سمعت أبا سليمان يقول‏:‏
خرج عيسى بن مريم، ويحيى بن زكريا يتماشيان، فصدم يحيى امرأة فقال له عيسى‏:‏ يا ابن خالة لقد أصبت اليوم خطيئة ما أظن أنه يغفر لك أبداً‏.‏
قال‏:‏ وما هي يا ابن خالة‏.‏
قال‏:‏ امرأة صدمتها‏.‏
قال‏:‏ والله ما شعرت بها‏.‏
قال‏:‏ سبحان الله بدنك معي فأين روحك‏؟‏
قال‏:‏ معلق بالعرش، ولو أن قلبي اطمأن إلى جبريل لظننت أني ما عرفت الله طرفة عين‏.‏
فيه غرابة وهو من الإسرائيليات‏.‏
وقال إسرائيل، عن أبي حصين، عن خيثمة قال‏:‏
كان عيسى بن مريم، ويحيى بن زكريا ابني خالة، وكان عيسى يلبس الصوف، وكان يحيى يلبس الوبر، ولم يكن لواحد منهما دينار ولا درهم، ولا عبد ولا أمة، ولا مأوى يأويان إليه أين ماجنهما الليل أويا، فلما أرادا أن يتفرقا قال له يحيى‏:‏ أوصني،‏.‏
قال‏:‏ لا تغضب‏.‏
قال‏:‏ لا أستطيع إلا أن أغضب‏.‏
قال‏:‏ لا تقتن مالاً‏.‏
قال‏:‏ أما هذه فعسى‏.‏
وقد اختلفت الرواية عن وهب بن منبه هل مات زكريا عليه السلام موتا، أو قتل قتلا على روايتين‏.‏
فروى عبد المنعم بن إدريس بن سنان، عن أبيه، عن وهب بن منبه أنه قال‏:‏ هرب من قومه فدخل شجرة، فجاؤوا فوضعوا المنشار عليهما، فلما وصل المنشار إلى أضلاعه أن، فأوحى الله إليه لئن لم يسكن أنينك لأقلبن الأرض ومن عليها، فسكن أنينه حتى قطع باثنتين‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا عفان، أنبأنا أبو خلف موسى بن خلف وكان يعد من البدلاء، حدثنا يحيى بن أبي كثير، عن زيد بن سلام، عن جده ممطور، عن الحارث الأشعري، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏إن الله أمر يحيى بن زكريا بخمس كلمات أن يعمل بهن، وأن يأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن، وكاد أن يبطئ، فقال له عيسى عليه السلام‏:‏ إنك قد أمرت بخمس كلمات أن تعمل بهن، وتأمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن، فإما أن تبلغهن، وإما أن أبلغهن‏؟‏
فقال يا أخي‏:‏ إني أخشى إن سبقتني أن أعذب أو يخسف بي، قال‏:‏ فجمع يحيى بني إسرائيل في بيت المقدس حتى امتلأ المسجد، فقعد على الشرف، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال‏:‏
إن الله عز وجل أمرني بخمس كلمات أن أعمل بهن، وآمركم أن تعملوا بهن، وأولهن‏:‏ أن تعبدوا الله لا تشركوا به شيئا فإن مثل ذلك، مثل من اشترى عبداً من خالص ماله بورق أو ذهب، فجعل يعمل ويؤدي غلته إلى غير سيده، فأيكم يسره أن يكون عبده كذلك، وأن الله خلقكم ورزقكم فاعبدوه ولا تشركوا به شيئا‏.‏
وأمركم بالصلاة، فإن الله ينصب وجهه قبل عبده ما لم يلتفت، فإذا صليتم فلا تلتفتوا‏.‏
وأمركم بالصيام، فإن مثل ذلك كمثل رجل معه صرة من مسك في عصابة، كلهم يجد ريح المسك، وإن خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك‏.‏
وأمركم بالصدقة، فإن مثل ذلك كمثل رجل أسره العدو، فشدوا يده إلى عنقه وقدموه ليضربوا عنقه، فقال‏:‏ هل لكم أن أفتدي نفسي منكم‏؟‏ فجعل يفتدي نفسه منهم بالقليل والكثير حتى فك نفسه‏.‏
وآمركم بذكر الله عز وجل كثيراً، فإن مثل ذلك كمثل رجل طلبه العدو سراعاً في أثره، فأتى حصناً حصيناً فتحصن فيه، وإن العبد أحصن ما يكون من الشيطان إذا كان في ذكر الله عز وجل‏.‏ قال‏:‏ ‏
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏{‏وأنا آمركم بخمس الله أمرني بهن‏:‏ بالجماعة، والسمع، والطاعة، والهجرة، والجهاد في سبيل الله، فإن من خرج عن الجماعة قيد شبر فقد خلع ربق الإسلام من عنقه، إلا أن يرجع، ومن دعا بدعوى الجاهلية فهو من حثا جهنم، قال‏:‏ يا رسول الله وإن صام وصلى‏؟‏ قال‏:‏ وإن صام وصلى، وزعم أنه مسلم، ادعوا المسلمين بأسمائهم بما سماهم الله عز وجل المسلمين المؤمنين عباد الله عز وجل‏)‏‏)‏‏.‏
وهكذا رواه أبو يعلى، عن هدبة بن خالد، عن أبان بن يزيد، عن يحيى بن أبي كثير‏.‏
وكذلك رواه الترمذي من حديث أبي داود الطيالسي، وموسى بن إسماعيل كلاهما، عن أبان بن يزيد العطار به‏.‏
ورواه ابن ماجه، عن هشام بن عمار، عن محمد بن شعيب بن سابور، عن معاوية بن سلام، عن أخيه زيد بن سلام، عن أبي سلام، عن الحارث الأشعري به‏.‏
ورواه الحاكم، من طريق مروان بن محمد الطاطري، عن معاوية بن سلام، عن أخيه به‏.‏
ثم قال‏:‏ تفرد به مروان الطاطري، عن معاوية بن سلام‏.‏
قلت‏:‏ وليس كما قال‏.‏
ورواه الطبراني، عن محمد بن عبدة، عن أبي نوبة الربيع بن يافع، عن معاوية بن سلام، عن أبي سلام، عن الحارث الأشعري، فذكر نحو هذه الرواية‏.‏
ثم روى الحافظ ابن عساكر، من طريق عبد الله بن أبي جعفر الرازي، عن أبيه، عن الربيع بن أنس قال‏:‏ ذكر لنا عن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما سمعوا من علماء بني إسرائيل أن يحيى بن زكريا أرسل بخمس كلمات، وذكر نحو ما تقدم‏.‏
وقد ذكروا أن يحيى عليه السلام كان كثير الانفراد من الناس، إنما كان يأنس إلى البراري، ويأكل من ورق الأشجار، ويرد ماء الأنهار، ويتغذى بالجراد في بعض الأحيان، ويقول‏:‏ من أنعم منك يا يحيى‏.‏
وروى ابن عساكر أن أبويه خرجا في تطلبه، فوجداه عند بحيرة الأردن، فلما اجتمعا به أبكاهما بكاء شديدا لما هو فيه من العبادة والخوف من الله عز وجل‏.‏
وقال ابن وهب، عن مالك، عن حميد بن قيس، عن مجاهد قال‏:‏ كان طعام يحيى بن زكريا العشب، وإنه كان ليبكي من خشية الله حتى لو كان القار على عينيه لخرقه‏.‏
وقال محمد بن يحيى الذهلي‏:
‏ حدثنا أبو صالح، حدثنا الليث، حدثني عقيل، عن ابن شهاب قال‏:‏ جلست يوماً إلى أبي إدريس الخولاني، وهو يقص فقال‏:‏ ألا أخبركم بمن كان أطيب الناس طعاما، فلما رأى الناس قد نظروا إليه قال‏:‏ إن يحيى بن زكريا كان أطيب الناس طعاماً، إنما كان يأكل مع الوحش كراهة أن يخالط الناس في معايشهم‏.‏
وهكذا حكاه وهب بن منبه ومجاهد بنحوه‏.‏ ‏
وروى ابن عساكر عنه أنه قال‏:‏
إن أهل الجنة لا ينامون للذة ما هم فيه من النعيم، فكذا ينبغي للصديقين أن لا يناموا لما في قلوبهم من نعيم المحبة لله عز وجل، ثم قال‏:‏ كم بين النعيمين وكم بينهما، وذكروا أنه كان كثير البكاء حتى أثر البكاء في خديه من كثرة دموعه‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السادسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 3-قصة زكريا ويحي عليهما السلام , المقالة السادسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 3-قصة زكريا ويحي عليهما السلام , المقالة السادسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 3-قصة زكريا ويحي عليهما السلام ,المقالة السادسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 3-قصة زكريا ويحي عليهما السلام ,المقالة السادسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 3-قصة زكريا ويحي عليهما السلام , المقالة السادسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 3-قصة زكريا ويحي عليهما السلام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السادسة والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ العام 3-قصة زكريا ويحي عليهما السلام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام