الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء مارس 05, 2014 2:25 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة العاشرة بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 13-ذكر منشأ عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام


المقالة العاشرة بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 13-ذكر منشأ عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام




المقالة العاشرة بعد المائتين
من سلسلة التاريخ العام

ذكر منشأ عيسى بن مريم عليهما السلام،13-
و مرباهما في صغره و صباه،
وبيان بدء الوحي إليه من الله تعالى
قد تقدم أنه ولد ببيت لحم، قريباً من بيت المقدس،
وذكر وهب بن منبه أنه لما ولد خرت الأصنام يومئذ في مشارق الأرض ومغاربها، وأن الشياطين حارت في سبب ذلك، حتى كشف لهم إبليس الكبير أمر عيسى، فوجدوه في حجر أمه والملائكة محدقة به، وأنه ظهر نجم عظيم في السماء، وأن ملك الفرس أشفق من ظهوره، فسأل الكهنة عن ذلك، فقالوا هذا لمولد عظيم في الأرض‏.‏
فبعث رسله ومعهم ذهب، ومر، ولبان، هدية إلى عيسى، فلما قدموا الشام سألهم ملكها عما أقدمهم، فذكروا له ذلك، فسأل عن ذلك الوقت، فإذا قد ولد فيه عيسى بن مريم ببيت المقدس‏.‏
واشتهر أمره بسبب كلامه في المهد،
فأرسلهم إليه بما معهم وأرسل معهم من يعرفه له، ليتوصل إلى قتله إذا انصرفوا عنه، فلما وصلوا إلى مريم بالهدايا ورجعوا،
قيل لها إن رسل ملك الشام إنما جاؤوا ليقتلوا ولدك، فاحتملته فذهبت به إلى مصر، فأقامت به حتى بلغ عمره اثنتي عشرة سنة‏.‏
وظهرت عليه كرامات ومعجزات في حال صغره،
فذكر منها أن الدهقان الذي نزلوا عنده، افتقد مالاً من داره، وكانت داره لا يسكنها إلا الفقراء والضعفاء والمحاويج،
فلم يدر من أخذه، وعزَّ ذلك على مريم عليها السلام، وشق على الناس وعلى رب المنزل، وأعياهم أمرها‏.‏
فلما رأى عيسى عليه السلام ذلك،
عمد إلى رجل أعمى وآخر مقعد، من جملة من هو منقطع إليه،
فقال للأعمى‏:‏
احمل هذا المقعد وانهض به، فقال‏:‏ إني لا أستطيع ذلك، فقال‏:‏ بلى كما فعلت أنت وهو، حين أخذتما هذا المال من تلك الكوة من الدار،
فلما قال ذلك صدقاه فيما قال،
وأتيا بالمال، فعظم عيسى في أعين الناس، وهو صغير جداً‏.‏
ومن ذلك
أن ابن الدهقان عمل ضيافة للناس بسبب طهور أولاده،
فلما اجتمع الناس وأطعمهم، ثم أراد أن يسقيهم شراباً، يعني خمراً، كما كانوا يصنعون في ذلك الزمان، لم يجد في جراره شيئاً، فشق ذلك عليه‏.‏
فلما رأى عيسى ذلك منه،
قام فجعل يمر على تلك الجرار، ويمر يده على أفواهها، فلا يفعل بجرة منها ذلك إلا امتلأت شراباً من خيار الشراب،
فتعجب الناس من ذلك جداً، وعظموه، وعرضوا عليه وعلى أمه مالاً جزيلاً فلم يقبلاه، وارتحلا قاصدين بيت المقدس، والله أعلم‏.‏

وقال أبو داود في كتاب القدر‏:‏
حدثنا محمد بن يحيى بن فارس، حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر، عن الزهري، عن ابن طاووس، عن أبيه قال‏:‏
لقي عيسى بن مريم إبليس فقال‏:‏
أما علمت أنه لن يصيبك إلا ما كتب لك‏؟‏
قال إبليس‏:‏ فارقَ بذروة هذا الجبل فتردى منه فانظر هل تعيش أم لا
- فقال ابن طاووس - عن أبيه فقال عيسى‏:‏
أما علمت أن الله قال‏:‏
لا يجربني عبدي فإني أفعل ما شئت‏.‏
وقال الزهري‏:‏
إن العبد لا يبتلي ربه، ولكن الله يبتلي عبده‏.‏
قال أبو داود‏:‏ حدثنا أحمد بن عبدة، أنبأنا سفيان، عن عمرو، عن طاووس قال‏:‏ أتى الشيطان عيسى بن مريم فقال‏:‏ أليس تزعم أنك صادق، فاتِ هوة فألق نفسك قال‏:‏ ويلك أليس قال‏:‏ يا ابن آدم لا تسألني هلاك نفسك، فإني أفعل ما أشاء‏.‏
وقال أبو بكر بن أبي الدنيا،
حدثنا شريح بن يونس، حدثنا علي بن ثابت، عن الخطاب بن القاسم، عن أبي عثمان قال‏:‏ كان عيسى عليه السلام يصلي على رأس جبل فأتاه إبليس فقال‏:‏ أنت الذي تزعم أن كل شيء بقضاء وقدر‏.‏
قال‏:‏ نعم‏.‏
قال‏:‏ ألق نفسك من هذا الجبل، وقل قدر علي‏.‏
فقال‏:‏ يا لعين، الله يختبر العباد وليس العباد يختبرون الله عز وجل‏.‏
وقال أبو بكر بن أبي الدنيا،
حدثنا الفضل بن موسى البصري، حدثنا إبراهيم بن بشار سمعت سفيان بن عيينة يقول‏:‏ لقي عيسى بن مريم إبليس فقال له إبليس‏:‏ يا عيسى بن مريم الذي بلغ من عظم ربوبيتك أنك تكلمت في المهد صبياً، ولم يتكلم فيه أحد قبلك قال‏:‏ بل الربوبية للإله الذي أنطقني ثم يميتني ثم يحيني‏.‏
قال‏:‏ فأنت الذي بلغ من عظم ربوبيتك أنك تحي الموتى، قال‏:‏ بل الربوبية لله الذي يحي من يشاء ويميت من أحييت ثم يحييه‏.‏
قال‏:‏ والله إنك لإله في السماء وإله في الأرض،
قال‏:‏ فصكه جبريل صكة بجناحيه،
فما نباها دون قرون الشمس،
ثم صكه أخرى بجناحيه فما نباها دون العين الحامية،
ثم صكه أخرى فأدخله بحار السابعة فأساخه،
وفي رواية
فأسلكه فيها حتى وجد طعم الحمأة، فخرج منها وهو يقول‏:‏
ما لقي أحد من أحد ما لقيت منك يا ابن مريم‏.‏
وقد روي نحو هذا بأبسط منه من وجه آخر‏.‏
فقال الحافظ أبو بكر الخطيب‏:‏
أخبرني أبو الحسن بن رزقويه،
أنبأنا أبو بكر أحمد بن سبدي، حدثنا أبو محمد الحسن بن علي القطان، حدثنا إسماعيل بن عيسى العطار، أنبأنا علي بن عاصم،
حدثني أبو سلمة سويد عن بعض أصحابه قال‏:‏
صلى عيسى ببيت المقدس فانصرف، فلما كان ببعض العقبة عرض له إبليس فاحتبسه فجعل يعرض عليه ويكلمه ويقول له‏:‏
إنه لا ينبغي لك أن تكون عبداً، فأكثر عليه
وجعل عيسى يحرص على أن يتخلص منه، فجعل لا يتخلص منه،
فقال له فيما يقول‏:‏
لا ينبغي لك يا عيسى أن تكون عبداً،
قال‏:‏
فاستغاث عيسى بربه فأقبل جبريل وميكائيل،
فلما رآهما إبليس كف،
فلما استقر معه على العقبة اكتنفا عيسى،
وضرب جبريل إبليس بجناحه فقذفه في بطن الوادي‏.‏
قال‏:‏
فعاد إبليس معه وعلم أنهما لم يؤمرا بغير ذلك،
فقال لعيسى‏:‏
قد أخبرتك أنه لا ينبغي أن تكون عبداً، إن غضبك ليس بغضب عبد،
وقد رأيت ما لقيت منك حين غضبت،
ولكن أدعوك لأمر هو لك آمر الشياطين فليطيعوك،
فإذا رأى البشر أن الشياطين أطاعوك عبدوك،
أما إني لا أقول أن تكون إلهاً ليس معه إله،
ولكن الله يكون إلهاً في السماء، وتكون أنت إلهاً في الأرض‏.‏
فلما سمع عيسى ذلك منه استغاث بربه، وصرخ صرخة شديدة،
فإذا إسرافيل قد هبط فنظر إليه جبريل وميكائيل،
فكف إبليس فلما استقر معهم ضرب إسرافيل إبليس بجناحه، فصك به عين الشمس،
ثم ضربه ضربة أخرى فأقبل إبليس يهوي،
ومر عيسى وهو بمكانه فقال‏:‏
يا عيسى لقد لقيت فيك اليوم تعباً شديداً
فرمى به في عين الشمس، فوجد سبعة أملاك عند العين الحامية،
قال‏:‏ فغطوه فجعل كلما صرخ غطوه في تلك الحمأة،
قال‏:‏
والله ما عاد إليه بعد‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة العاشرة بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 13-ذكر منشأ عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام , المقالة العاشرة بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 13-ذكر منشأ عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام , المقالة العاشرة بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 13-ذكر منشأ عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام ,المقالة العاشرة بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 13-ذكر منشأ عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام ,المقالة العاشرة بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 13-ذكر منشأ عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام , المقالة العاشرة بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 13-ذكر منشأ عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة العاشرة بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 13-ذكر منشأ عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام