الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء مارس 05, 2014 10:47 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة العشرون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 2-صفة وفضائل وشمائل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام


المقالة العشرون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 2-صفة وفضائل وشمائل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام




المقالة العشرون بعد المائتين
من سلسلة التاريخ العام ‏
وقال البخاري‏:‏
حدثنا إبراهيم، حدثنا جرير بن حازم، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة‏:‏ عيسى‏.‏
وكان في بني إسرائيل رجل يقال له‏:‏ جريج يصلي إذ جاءته أمه، فدعته فقال‏:‏ أجيبها أو أصلي‏؟‏
فقالت‏:‏ اللهم لا تمته حتى تريه وجوه المومسات‏.‏
وكان جريج في صومعة فعرضت له امرأة وكلمته، فأبى فأتت راعياً فأمكنته من نفسها، فولدت غلاماً‏.‏
فقيل لها‏:‏ ممن‏؟‏
قالت‏:‏ من جريج‏.‏
فأتوه وكسروا صومعته فأنزلوه وسبوه، فتوضأ وصلى، ثم أتى الغلام فقال‏:‏ من أبوك يا غلام‏؟‏
قال‏:‏ فلان الراعي، قالوا‏:‏ أنبني صومعتك من ذهب‏؟‏
قال‏:‏ لا إلا من طين‏.‏ ‏
وكانت امرأة ترضع ابناً لها في بني إسرائيل، فمر بها رجل راكب ذو شارة فقالت‏:‏ اللهم اجعل ابني مثله، فترك ثديها وأقبل على الراكب‏.‏
فقال‏:‏
اللهم لا تجعلني مثله، ثم أقبل على ثديها يمصه،
قال أبو هريرة‏:‏
كأني أنظر إلى النبي صلى الله عليه وسلم يمص أصبعه،
ثم مر بأمه فقالت‏:‏
اللهم لا تجعل ابني مثل هذه، فترك ثديها
فقال‏:‏
اللهم اجعلني مثلها‏.‏
فقالت‏:‏ لم ذلك‏؟‏
فقال
الراكب‏ جبار من الجبابرة، وهذه الأمة يقولون سرقت وزنت ولم تفعل‏)‏‏)‏‏.‏
وقال البخاري‏:‏
حدثنا أبو اليمان، حدثنا شعيب، عن الزهري، أخبرني أبو سلمة أن أبا هريرة قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏
‏(‏‏(‏أنا أولى الناس بابن مريم والأنبياء أولاد علات ليس بيني وبينه نبي‏)‏‏)‏‏.‏
تفرد به البخاري من هذا الوجه‏.‏
ورواه ابن حبان في صحيحه، من حديث أبي داود الحفري، عن الثوري، عن أبي الزناد، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة‏.‏
وقال أحمد‏:‏
حدثنا وكيع، حدثنا سفيان - هو الثوري - عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏(‏‏(‏أنا أولى الناس بعيسى عليه السلام، والأنبياء اخوة أولاد علات، وليس بيني وبين عيسى نبي‏)‏‏)‏‏.‏
وهذا إسناد صحيح على شرطهما، ولم يخرجوه من هذا الوجه‏.‏
وأخرجه أحمد عن عبد الرزاق، عن معمر، عن همام، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه‏.‏ وأخرجه ابن حبان من حديث عبد الرزاق نحوه‏.‏
وقال أحمد‏:‏
حدثنا يحيى، عن ابن أبي عروبة، حدثنا قتادة، عن عبد الرحمن بن آدم، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏الأنبياء أخوة لعلات ودينهم واحد، وأمهاتهم شتى، وأنا أولى الناس بعيسى بن مريم، لأنه لم يكن بيني وبينه نبي، وإنه نازل، فإذا رأيتموه فاعرفوه، فإنه رجل مربوع إلى الحمرة والبياض، سبط كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل، بين مخصرتين، فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، ويعطل الملل، حتى يهلك في زمانه كلها غير الإسلام‏.‏
ويهلك الله في زمانه المسيح الدجال الكذاب، وتقع الأمنة في الأرض حتى ترتع الإبل مع الأسد جميعاً، والنمور مع البقر، والذئاب مع الغنم، ويلعب الصبيان والغلمان بالحيات لا يضر بعضهم بعضاً، فيمكث ما شاء الله أن يمكث، ثم يتوفى فيصلى عليه المسلمون ويدفنونه‏)‏‏)‏‏.‏
ثم رواه أحمد، عن عفان، عن همام، عن قتادة، عن عبد الرحمن، عن أبي هريرة فذكر نحوه، وقال‏:‏
‏(‏‏(‏فيمكث أربعين سنة ثم يتوفى، ويصلي عليه المسلمون‏)‏‏)‏
و رواه أبو داود، عن هدبة بن خالد، عن همام بن يحيى به نحوه‏.‏
وروى هشام بن عروة، عن صالح مولى أبي هريرة عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏
‏(‏‏(‏فيمكث في الأرض أربعين سنة‏)‏‏)‏‏.‏
وسيأتي بيان نزوله عليه السلام في آخر الزمان في ‏(‏كتاب الملاحم‏)‏ كما بسطنا ذلك أيضاً في التفسير عند قوله تعالى في سورة النساء‏:‏
‏{‏وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً‏}‏ ‏
[‏النساء‏:‏ 159‏]‏‏.‏‏
وقوله‏:‏
‏{‏وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ‏.‏‏.‏‏.‏‏}‏
الآية ‏[‏الزخرف‏:‏ 61‏]‏‏.‏
وإنه ينزل على المنارة البيضاء بدمشق، وقد أقيمت صلاة الصبح فيقول له إمام المسلمين‏:‏ تقدم يا روح الله فصل، فيقول‏:‏ لا بعضكم على بعض أمراء، مكرمة الله هذه الأمة‏.‏ وفي رواية‏:‏ فيقول له عيسى إنما أقيمت الصلاة لك، فيصلي خلفه، ثم يركب ومعه المسلمون في طلب المسيح الدجال، فيلحقه عند باب لد، فيقتله بيده الكريمة‏.‏
وذكرنا أنه قوي الرجاء حين بنيت هذه المنارة الشرقية بدمشق، التي هي من حجارة بيض، وقد بنيت أيضاً من أموال النصارى، حين حرقوا التي هدمت وما حولها، فينزل عليها عيسى ابن مريم عليه السلام فيقتل الخنزير، ويكسر الصليب، ولا يقبل من أحد إلا الإسلام، وأنه يحج من فج الروحاء حاجاً أو معتمراً أو لثنتيهما، ويقيم أربعين سنة ثم يموت، فيدفن فيما قيل في الحجرة النبوية عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه‏.‏
وروى البخاري عن يحيى بن حماد، عن أبي عوانة، عن عاصم الأحول، عن أبي عثمان النهدي، عن سلمان قال‏:
‏ الفترة ما بين عيسى ومحمد صلى الله عليه وسلم ستمائة سنة، وعن قتادة‏:‏ خمسمائة وستون سنة، وقيل‏:‏ خمسمائة وأربعون سنة‏.‏
وعن الضحاك‏:‏ أربعمائة وبضع وثلاثون سنة، والمشهور‏:‏ ستمائة سنة، ومنهم من يقول‏:‏ ستمائة وعشرون سنة بالقمرية لتكون ستمائة بالشمسية، والله أعلم‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة العشرون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 2-صفة وفضائل وشمائل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام , المقالة العشرون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 2-صفة وفضائل وشمائل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام , المقالة العشرون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 2-صفة وفضائل وشمائل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ,المقالة العشرون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 2-صفة وفضائل وشمائل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ,المقالة العشرون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 2-صفة وفضائل وشمائل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام , المقالة العشرون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 2-صفة وفضائل وشمائل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة العشرون بعد المائتين من سلسلة التاريخ العام 2-صفة وفضائل وشمائل المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام