الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد مارس 23, 2014 12:34 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة السابعة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان


المقالة السابعة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان




المقالة السابعة والاربعون بعد المائة

من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
فى عهد الوليد بن عبد الملك
ذكر من توفي فيها (سنة94هجرية)من المشاهير والأعيان

سعيد بن جبير الأسدي
الوالي مولاهم أبو محمد، ويقال أبو عبد الله، الكوفي المكي من أكابر أصحاب ابن عباس،
كان من أئمة الإسلام في التفسير والفقه وأنواع العلوم وكثرة العمل الصالح، رحمه الله، وقد رأى خلقاً من الصحابة، وروى عن جماعة منهم، وعنه خلق من التابعين،
يقال إنه كان يقرأ القرآن في الصلاة فيما بين المغرب والعشاء ختمة تامة،
وكان يقعد في الكعبة القعدة فيقرأ فيها الختمة،
وربما قرأها في ركعة في جوف الكعبة،
وروي عنه أنه ختم القرآن مرتين ونصفاً في الصلاة في ليلة في الكعبة،
وقال سفيان الثوري‏:‏
عن عمرو بن ميمون، عن أبيه، قال‏:‏
لقد مات سعيد بن جبير وما على وجه الأرض أحد إلا وهو محتاج إلى علمه‏.‏
وكان في جملة من خرج مع ابن الأشعث على الحجاج،
فلما ظفر الحجاج هرب سعيد إلى أصبهان
ثم كان يتردد في كل سنة إلى مكة مرتين مرة للعمرة ومرة للحج،
وربما دخل الكوفة في بعض الأحيان فحدث بها،
وكان بخراسان لا يتحدث لأنه كان لا يسأله أحد عن شيء من العلم هناك،
وكان يقول‏:‏
إن مما يهمني ما عندي من العلم وددت أن الناس أخذوه،
واستمر في هذا الحال مختفياً من الحجاج قريباً من ثنتي عشرة سنة،
ثم أرسله خالد القسري من مكة إلى الحجاج،
وكان مخاطبته له ما ذكرناه قريباً‏.‏
وقال أبو نعيم في كتابه الحلية،
ثنا أبو حامد بن جبلة، ثنا محمد بن إسحاق، ثنا محمد بن أحمد ابن أبي خلف، ثنا شعبان، عن سالم بن أبي حفصة، قال‏:‏
لما أتى بسعيد بن جبير إلى الحجاج قال له‏:‏ أنت الشقي بن كسير‏؟
‏ قال‏:‏ لا ‏!‏إنما أنا سعيد بن جبير،
قال‏:‏ لأقتلنك،
قال‏:‏ أنا إذا كما سمتني أمي سعيداً ‏!‏
قال‏:‏ شقيت وشقيت أمك،
قال‏:‏ الأمر ليس إليك،
ثم قال‏:‏ اضربوا عنقه،
فقال‏:‏ دعوني أصلي ركعتين،
قال‏:‏ وجهوه إلى قبلة النصارى،
قال‏:‏ ‏{‏فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ‏}‏
‏[‏البقرة‏:‏ 115‏]‏
قال‏:‏ إني أستعيذ منك بما استعاذت به مريم،
قال‏:‏ وما عاذت به‏؟‏
قال‏:‏ قالت‏:‏
‏{‏إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيّاً‏}‏
‏[‏مريم‏:‏ 17‏]‏
قال سفيان‏:‏
لم يقتل بعده إلا واحداً،
وفي رواية أنه قال له‏:‏
لأبدلنك بالدنيا ناراً تلظى،
قال‏:‏ لو علمت أن ذلك بيدك لاتخذتك إلهاً‏.‏
وفي رواية‏:‏
أنه لما أراد قتله قال‏:‏
وجهوه إلى قبلة النصارى،
فقال‏:‏
‏{‏فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ‏}‏
فقال‏:‏
اجلدوا به الأرض،
فقال‏:‏
‏{‏مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى‏}‏
‏[‏طه‏:‏ 55‏]‏
فقال‏:‏
اذبح فما أنزعه لآيات الله منذ اليوم‏.‏
فقال‏:‏
اللهم لا تسلطه على أحد بعدي‏.‏
وقد ذكر أبو نعيم هنا كلاماً كثيراً في مقتل سعيد ابن جبير أحسنه هذا، والله أعلم‏.‏ ‏
وقد ذكرنا صفة مقتله إياه،
وقد عوقب الحجاج بعده وعوجل بالعقوبة،
فلم يلبث بعد إلا قليلاً، ثم أخذه الله أخذ عزيز مقتدر،
كما سنذكر وفاته في السنة الآتية،
فقيل‏:‏ إنه مكث بعده خمسة عشر يوماً،
وقيل أربعين يوماً، وقيل‏:‏ ستة أشهر، والله أعلم‏.‏
واختلفوا في عمر سعيد بن جبير رحمه الله حين قتل
، فقيل‏:‏ تسعاً وأربعين سنة، وقيل‏:‏ سبعاً وخمسين فالله أعلم،
قال أبو القاسم اللالكائي‏:‏
كان مقتله في سنة خمس وتسعين،
وذكر ابن جرير
مقتله في هذه السنة، سنة أربع وتسعين، فالله أعلم‏.‏
قلت
هاهنا كلمات حسان من كلام سعيد بن جبير أحببت أن أذكرها‏.‏
قال‏:‏
إن أفضل الخشية أن تخشى الله خشية تحول بينك وبين معصيته، وتحملك على طاعته، فتلك هي الخشية النافعة‏.‏ والذكر‏:‏ طاعة الله فمن أطاع الله فقد ذكره، ومن لم يطعه فليس بذاكر له وإن كثر منه التسبيح وتلاوة القرآن‏.‏

قيل له‏:‏ من أعبد الناس‏؟‏
قال‏:‏ رجل اقترف من الذنوب فكلما ذكر ذنبه احتقر عمله‏.‏
وقال له الحجاج‏:‏ ويلك ‏!‏
فقال‏:‏ الويل لمن زحزح عن الجنة وأدخل النار،
فقال‏:‏ اضربوا عنقه،
فقال‏:‏ إني أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ رسول الله أستحفظك بها حتى ألقاك يوم القيامة فأنا خصمك عند الله،
فذبح من قفاه
فبلغ ذلك الحسن،
فقال‏:
‏ اللهم يا قاصم الجبابرة اقصم الحجاج،
فما بقي إلا ثلاثة حتى وقع من جوفه دود فأنتن منه، فمات،
وقال سعيد للحجاج لما أمر بقتله وضحك
فقال له‏:‏ ما أضحكك‏؟‏
فقال‏:‏ أضحك من غيراتك عليَّ وحلم الله عنك‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة السابعة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة السابعة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة السابعة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان ,المقالة السابعة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان ,المقالة السابعة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة السابعة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة السابعة والاربعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام