الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد مارس 23, 2014 6:47 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثانية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان


المقالة الثانية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان



المقالة الثانية والخمسون بعد المائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان
2-تتمة ترجمة
على بن الحسين بن على بن ابى طالب القرشى
(الشهير بزين العابدين)
وقال أبو بكر بن أبي شيبة‏:‏
أصح الأسانيد كلها الزهري، عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده،
وذكروا أنه احترق البيت الذي هو فيه وهو قائم يصلي،
فلما انصرف قالوا له‏:
‏ مالك لم تنصرف‏؟‏
فقال‏:‏ إني اشتغلت عن هذه النار بالنار الأخرى،
وكان إذا توضأ يصفر لونه، فإذا قام إلى الصلاة ارتعد من الفرق،
فقيل له في ذلك، فقال‏:‏ ألا تدرون بين يدي من أقوم ولمن أناجي‏؟‏
ولما حج أراد أن يلبي فارتعد وقال‏:
‏ أخشى أن أقول لبيك اللهم لبيك، فيقال لي‏:‏ لا لبيك، فشجعوه على التلبية، فلما لبى غشي عليه حتى سقط عن الراحلة‏.‏
وكان يصلي في كل يوم و ليلة ألف ركعة‏.‏
وقال طاووس‏:‏
سمعته وهو ساجد عند الحجر يقول‏:‏
عبيدك بفنائك‏.‏ سائلك بفنائك‏.‏ فقيرك بفنائك،
قال طاووس‏:‏
فوالله ما دعوت بها في كرب قط إلا كشف عني‏.‏
وذكروا أنه كان كثير الصدقة بالليل،
وكان يقول‏:‏
صدقة الليل تطفئ غضب الرب، وتنور القلب والقبر، وتكشف عن العبد ظلمة يوم القيامة، وقاسم الله تعالى ماله مرتين‏.‏
وقال محمد بن إسحاق‏:‏
كان ناس بالمدينة يعيشون لا يدرون من أين يعيشون ومن يعطيهم،
فلما مات علي بن الحسين فقدوا ذلك فعرفوا أنه هو الذي كان يأتيهم في الليل بما يأتيهم به‏.‏
ولما مات وجدوا في ظهره وأكتافه أثر حمل الجراب إلى بيوت الأرامل والمساكين في الليل‏.‏
وقيل‏:‏
إنه كان يعول مائة أهل بيت بالمدينة ولا يدرون بذلك حتى مات‏.‏
ودخل علي بن الحسين على محمد بن أسامة بن زيد يعوده
فبكى ابن أسامة
فقال له‏:‏ ما يبكيك‏؟‏
قال‏:‏ عليَّ دين، قال‏:‏ وكم هو‏؟‏ قال‏:‏ خمسة عشر ألف دينار - وفي رواية سبعة عشر ألف دينار –
فقال‏:‏ هي عليَّ‏.‏
وقال علي بن الحسين‏:
‏ كان أبو بكر وعمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم في حياته بمنزلتهما منه بعد وفاته‏.‏
ونال منه رجل يوماً فجعل يتغافل عنه - يريه أنه لم يسمعه –
فقال له الرجل‏:‏ إياك أعني،
فقال له علي‏:‏ وعنك أغضي‏.‏
وخرج يوماً من المسجد فسبه رجل،
فانتدب الناس إليه،
فقال‏:‏ دعوه، ثم أقبل عليه فقال‏:
‏ ما ستره الله عنك من عيوبنا أكثر، ألك حاجة نعينك عليها‏؟‏
فاستحيا الرجل فألقى إليه خميصة كانت عليه، وأمر له بألف درهم،
فكان الرجل بعد ذلك إذا رآه يقول‏:‏ إنك من أولاد الأنبياء‏.‏
قالوا‏:
‏ واختصم علي بن الحسين وحسن بن حسن - وكان بينهما منافسة - فنال منه حسن بن حسن وهو ساكت،
فلما كان الليل ذهب علي بن الحسين إلى منزله، فقال‏:‏
يا ابن عم إن كنت صادقاً يغفر الله لي، وإن كنت كاذباً يغفر الله لك والسلام عليك، ثم رجع، فلحقه فصالحه‏.‏
وقيل له‏:‏ من أعظم الناس خطراً‏؟‏
فقال‏:‏ من لم ير الدنيا لنفسه قدراً‏.‏
وقال أيضاً‏:‏
الفكرة مرآة تري المؤمن حسناته وسيئاته،
وقال‏:‏ فقد الأحبة غربة‏.‏
وكان يقول‏:‏
إن قوماً عبدوا الله رهبة فتلك عبادة العبيد،
وآخرون عبدوه رغبة فتلك عبادة التجار،
وآخرون عبدوه محبة وشكراً، فتلك عبادة الأحرار الأخيار‏.‏
وقال لابنه‏:‏
يا بني لا تصحب فاسقاً فإنه يبيعك بأكلة وأقل منها يطمع فيها ثم لا ينالها،
ولا بخيلاً فإنه يخذلك في ماله أحوج ما تكون إليه،
ولا كذاباً فإنه كالسراب يقرب منك البعيد ويباعد عنك القريب،
ولا أحمق فإنه يريد أن ينفعك فيضرك،
ولا قاطع رحم فإنه ملعون في كتاب الله،
قال تعالى‏:‏
‏{‏فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ‏}‏ ‏
[‏محمد‏:‏ 22-23‏]‏ ‏
وكان علي بن الحسين إذا دخل المسجد تخطى الناس حتى يجلس في حلقة زيد بن أسلم،
فقال له نافع بن جبير بن مطعم‏:‏
غفر الله لك، أنت سيد الناس تأتي تخطي حلق أهل العلم وقريش حتى تجلس مع هذا العبد الأسود‏؟‏
فقال له علي بن الحسين‏:‏
إنما يجلس الرجل حيث ينتفع، وإن العلم يطلب حيث كان‏.‏







توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثانية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة الثانية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة الثانية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان ,المقالة الثانية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان ,المقالة الثانية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة الثانية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثانية والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام