الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد مارس 23, 2014 6:55 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان


المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان




المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان
وقد اختلف أهل التاريخ في السنة التي توفي فيها علي بن الحسين، زين العابدين، فالمشهور عن الجمهور أنه توفي في هذه السنة - أعني سنة أربع وتسعين - في أولها عن ثمان وخمسين سنة، وصلى عليه بالبقيع، ودفن به، قال الفلاس‏:‏ مات علي بن الحسين، وسعيد بن المسيب، وعروة، وأبو بكر بن عبد الرحمن، سنة أربع وتسعين‏.‏
وقال بعضهم‏:‏ توفي سنة ثنتين أو ثلاث وتسعين‏.‏
وأغرب المدائني في قوله‏:
‏ إنه توفي سنة تسع وتسعين، والله أعلم‏.‏
انتهى ما ذكره المؤلف من ترجمة علي بن الحسين
وقد رأيت له كلاماً متفرقاً وهو من جيد الحكمة، فأحببت أن أذكره لعل الله أن ينفع به من وقف عليه‏:‏
قال حفص بن غياث‏:‏ عن حجاج، عن أبي جعفر، عن علي بن الحسين، قال‏:
‏ إن الجسد إذا لم يمرض أشر وبطر، ولا خير في جسد يأشر ويبطر‏.‏
وقال أبو بكر بن الأنباري‏:‏ حدثنا أحمد بن الصلت، حدثنا قاسم بن إبراهيم العلوي، حدثنا أبي، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، قال‏:
‏ قال علي بن الحسين‏:
‏ فقد الأحبة غربة‏.‏
وكان يقول‏:‏
اللهم إني أعوذ بك أن تحسن في لوامع العيون علانيتي، وتقبح في خفيات الغيوب سريرتي، اللهم كما أسأت وأحسنت إليَّ، فإذا عدت فعد إليَّ‏.‏ اللهم ارزقني مواساة من قترت عليه رزقك بما وسعت علي من فضلك‏.‏
وقال لابنه‏:‏
يا بني اتخذ ثوباً للغائط، فإني رأيت الذباب يقع على الشيء ثم يقع على الثوب‏.‏ ثم انتبه فقال‏:‏ وما كان لرسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏ وأصحابه إلا ثوب واحد، فرفضه‏.‏
وقال الطبراني‏:‏
حدثنا محمد بن عبد الله الخضري، حدثنا عثمان بن أبي شيبة، حدثنا جرير، عن عمر بن حارث‏.‏ قال‏:‏ لما مات علي بن الحسين فغسلوه جعلوا ينظرون إلى آثار سواد في ظهره‏.‏ فقالوا‏:‏ ما هذا‏؟‏ فقيل‏:‏ كان يحمل جُرُب الدقيق ليلاً على ظهره يعطيه فقراء أهل المدينة‏.‏ وقال ابن عائشة‏:‏ سمعت أهل المدينة يقولون‏:‏ ما فقدنا صدقة السر حتى مات علي بن الحسين‏.‏
وروى عبد الله بن حنبل، عن ابن اشكاب، عن محمد بن بشر، عن أبي المنهال الطائي، أن علي بن الحسين كان إذا ناول المسكين الصدقة قبله ثم ناوله‏.‏
وقال الطبري‏:‏
حدثنا يحيى بن زكريا الغلابي، حدثنا العتبي، حدثني أبي، قال‏:‏ قال علي بن الحسين - وكان من أفضل بني هاشم الأربعة -‏:
‏ يا بني اصبر على النوائب ولا تتعرض للحقوق، ولا تخيب أخاك إلا في الأمر الذي مضرته عليك أكثر من منفعته لك‏.‏
وروى الطبراني بإسناده عنه‏:‏
أنه كان جالساً في جماعة فسمع داعية في بيته، فنهض فدخل منزله، ثم رجع إلى مجلسه، فقيل له‏:‏ أمن حدث كانت الداعية‏؟‏ قال‏:‏ نعم ‏!‏ فعزوه وتعجبوا من صبره، فقال‏:‏ إنا أهل بيت نطيع الله عز وجل فيما نحبه، ونحمده على ما نكره‏.‏
وروى الطبراني، عنه، قال‏:
‏ إذا كان يوم القيامة نادى مناد ليقم أهل الفضل فيقوم ناس من الناس، فيقال لهم‏:‏ انطلقوا إلى الجنة‏.‏ فتلقاهم الملائكة فيقولون‏:‏ إلى أين‏؟‏ فيقولون‏:‏ إلى الجنة‏.‏ فيقولون‏:‏ قبل الحساب‏؟‏ قالوا‏:‏ نعم، قالوا‏:‏ من أنتم‏؟‏ قالوا‏:‏ نحن أهل الفضل، قالوا‏:‏ وما كان فضلكم‏؟‏ قالوا‏:‏ كنا إذا جهل علينا حلمنا ، وإذا ظلمنا صبرنا، وإذا أسيء إلينا غفرنا، قالوا لهم‏:‏ ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين‏.‏ ثم ينادي مناد ليقم أهل الصبر، فيقوم ناس من الناس فيقال لهم‏:‏ انطلقوا إلى الجنة، فتتلقاهم الملائكة فيقولون لهم مثل ذلك، فيقولون‏:‏ نحن أهل الصبر، قالوا‏:‏ فما كان صبركم‏؟‏ قالوا‏:‏ صبرنا أنفسنا على طاعة الله، وصبرناها عن معصية الله، وصبرناها على البلاء‏.‏ فقالوا لهم‏:‏ ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين‏.‏ ثم ينادي المنادي‏:‏ ليقم جيران الله في داره ‏!‏ فيقوم ناس من الناس و هم قليل، فيقال لهم‏:‏ انطلقوا إلى الجنة، فتتلقاهم الملائكة فيقولون لهم مثل ذلك، فيقولون‏:‏ بم استحققتم مجاورة الله عز وجل في داره‏؟‏ فيقولون‏:‏ كنا نتزاور في الله، ونتجالس في الله، ونتباذل في الله عز وجل‏.‏ فيقال لهم‏:‏ ادخلوا الجنة فنعم أجر العاملين‏.‏ ‏
وقال علي بن الحسين‏:‏
إن الله يحب المؤمن المذنب التواب‏.‏
وقال‏:‏
التارك للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كالنابذ كتاب الله وراء ظهره، إلا أن يتقي منهم تقاة‏.‏ قالوا‏:‏ وما تقاه‏؟‏ قال‏:‏ يخاف جباراً عنيداً أن يسطو عليه، وأن يطغى‏.‏
وقال رجل لسعيد بن المسيب‏:‏
ما رأيت أحداً أورع من فلان‏.‏ فقال له سعيد‏:‏ هل رأيت علي بن الحسين‏؟‏ قال‏:‏ لا ‏!‏ قال‏:‏ ما رأيت أورع منه‏.‏
وروى سفيان بن عيينة، عن الزهري، قال‏:‏
دخلت على علي بن الحسين، فقال‏:‏
يا زهري فيم كنتم‏؟‏ قلت‏:‏ كنا نتذاكر الصوم، فأجمع رأيي ورأي أصحابي على أنه ليس من الصوم شيء واجب، إلا شهر رمضان،
فقال‏:‏
يا زهري ليس كما قلتم، الصوم على أربعين وجهاً، عشرة منها واجب كوجوب شهر رمضان، وعشرة منها حرام، وأربع عشرة منها صاحبها بالخيار، إن شاء صام وإن شاء أفطر، وصوم النذر واجب، وصوم الاعتكاف واجب،
قال الزهري‏:‏
قلت‏:‏ فسرهن يا ابن رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏،
قال‏:‏
أما الواجب
فصوم شهر رمضان، وصوم شهرين متتابعين في قتل الخطأ لمن لم يجد العتق، وصيام ثلاثة أيام كفارة اليمين لمن لم يجد الإطعام، وصيام حلق الرأس، وصوم دم المتعة لمن لم يجد الهدي، وصوم جزاء الصيد، يقوم الصيد قيمته ثم يقسم ذلك الثمن على الحنطة‏.‏

وأما الذي صاحبه بالخيار‏:‏
فصوم الاثنين والخميس، وستة أيام من شوال بعد رمضان، وصوم عرفة، ويوم عاشوراء، كل ذلك صاحبه بالخيار‏.‏
فأما صوم الأذن‏:‏
فالمرأة لا تصوم تطوعاً إلا بإذن زوجها، وكذلك العبد والأمة،
وأما صوم الحرام‏:‏
فصوم يوم الفطر، والأضحى، وأيام التشريق، ويوم الشك، نهينا أن نصومه لرمضان‏.‏ وصوم الوصال حرام، وصوم الصمت حرام، وصوم نذر المعصية حرام، وصوم الدهر، وصوم الضيف لا يصوم تطوعاً إلا بإذن صاحبه،
قال رسول الله ‏(‏صلى الله عليه وسلم‏)‏‏:‏
‏(‏‏(‏من نزل على قوم فلا يصومنَّ تطوعاً إلا بإذنهم‏)‏‏)‏‏.‏

وأما صوم الإباحة‏:‏
فمن أكل أو شرب ناسياً أجزأه صومه،

وأما صوم المريض والمسافر،
فقال قوم‏:‏ يصوم،
وقال قوم‏:‏ لا يصوم،
وقال قوم‏:‏ إن شاء صام وإن شار أفطر،
وأما نحن فنقول‏:‏
يفطر في الحالين، فإن صام في السفر والمرض فعليه القضاء‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان ,المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان ,المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان , المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الخامسة والخمسون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الامويون فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام