الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين مارس 24, 2014 3:48 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والستون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان 7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى


المقالة الثالثة والستون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان 7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى




المقالة الثالثة والستون بعد المائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية
فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان

7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى


فصل فيما رُوي عنه من الكلمات النافعة والجراءة البالغة
قال أبو داود‏:‏
ثنا محمد بن العلاء، ثنا أبو بكر، عن عاصم، قال‏:‏
سمعت الحجاج وهو على المنبر يقول‏:‏ اتقوا الله ما استطعتم، ليس فيها مثنوية، واسمعوا وأطيعوا ليس فيها مثنوية لأمير المؤمنين عبد الملك، والله لو أمرت الناس أن يخرجوا من باب المسجد فخرجوا من باب آخر لحلت لي دماؤهم وأموالهم، والله لو أخذت ربيعة بمضر لكان ذلك لي من الله حلالاً، وما عذيري من عبد هذيل يزعم أن قرآنه من عند الله، والله ما هي الأرجز من رجز الأعراب ما أنزلها الله على بنيه صلى الله عليه وسلم، وعذيري من هذه الحمراء، يزعم أحدهم يرمي بالحجر فيقول لي‏:‏ إن تقع الحجر حدث أمر، فوالله لأدعنهم كالأمس الدابر‏.‏
قال‏:‏ فذكرته للأعمش
فقال‏:‏ وأنا والله سمعته منه‏.‏
وروراه أبو بكر بن أبي خيثمة،
عن محمد بن يزيد، عن أبي بكر بن عياش، عن عاصم بن أبي النجود والأعمش، أنهما سمعا الحجاج - قبحه الله - يقول ذلك، وفيه‏:‏
والله لو أمرتكم أن تخرجوا من هذا الباب فخرجتم من هذا الباب لحلت لي دماؤكم، ولا أجد أحداً يقرأ على قراءة ابن أم عبد إلا ضربت عنقه، ولأحكنها من المصحف ولو بضلع خنزير‏.‏
وروراه غير واحد عن أبي بكر بن عياش بنحوه، وفي بعض الروايات‏:‏
والله لو أدركت عبد هذيل لأضربن عنقه‏.‏

وهذا من جراءة الحجاج (قبّحه الله،) وإقدامه على الكلام السيئ، والدماء الحرام‏.‏

وإنما نقم على قراءة ابن مسعود رضي الله عنه لكونه خالف القراءة على المصحف الإمام الذي جمع الناس عليه عثمان،
والظاهر أن ابن مسعود رجع إلى قول عثمان وموافقيه،
والله أعلم‏.‏
وقال علي بن عبد الله بن مبشر،
عن عباس الدوري، عن مسلم بن إبراهيم، ثنا الصلت بن دينار، سمعت الحجاج على منبر واسط يقول‏:‏
عبد الله بن مسعود رأس المنافقين لو أدركته لأسقيت الأرض من دمه‏.‏
قال وسمعته على منبر واسط وتلا هذه الآية‏:
‏ ‏{‏وَهَبْ لِي مُلْكاً لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي‏}‏
‏[‏ص‏:‏ 35‏]‏
قال‏:‏ والله إن كان سليمان لحسوداً‏.‏

قال الحافظ بن كثير رحمه الله تعالى:

وهذه جراءة عظيمة تفضي به -إلى الكفر-

( قبحه الله وأخزاه وأبعده وأقصاه‏.‏)
قال أبو نعيم،
حدثنا الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، قال‏:‏
جاء رجل إلى عمر بن الخطاب فقال‏:‏
إني جئتك من عند رجل يملي المصاحف عن ظهر قلب،
ففزع عمر وغضب وقال‏:‏
ويحك، انظر ما تقول قال ما جئتك إلا بالحق،
قال‏:‏ من هو‏؟‏
قال‏:‏ عبد الله بن مسعود‏.‏
قال‏:‏ ما أعلم أحداً أحق بذلك منه،
وسأحدثك عن ذلك‏.‏ إنا سهرنا ليلة في بيت عند أبي بكر في بعض ما يكون من حاجة النبي صلى الله عليه وسلم ثم خرجنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي بيني وبين أبي بكر، فلما انتهينا إلى المسجد إذا رجل يقرأ فقام النبي صلى الله عليه وسلم يستمع إليه،
فقلت‏:‏ يا رسول الله أعتمت فغمزني بيده - يعني اسكت - قال‏:‏ فقرأ وركع وسجد وجلس يدعو ويستغفر، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏
سل تعطه ثم قال‏:‏ من سره أن يقرأ القرآن رطباً كما أنزل فليقرأ قراءة ابن أم عبد فعلمت أنا وصاحبي أنه عبد الله بن مسعود، فلما أصبحت غدوت إليه لأبشره فقال‏:‏ سبقك بها أبو بكر وما سابقته إلى خير قط إلا سبقني إليه‏)‏‏)‏
وهذا الحديث قد روي من طرق‏:‏
فرواه حبيب بن حسان، عن زيد بن وهب، عن عمر مثله، ورواه شعبة وزهير وخديج، عن أبي إسحاق، عن أبي عبيدة، عن عبد الله‏.‏
ورواه عاصم، عن عبد الله‏.‏
ورواه الثوري وزائدة، عن الأعمش نحوه‏.‏
وقال أبو داود‏:‏
حدثنا عمر بن ثابت، عن أبي إسحاق، عن حمير بن مالك، قال‏:‏
سمعت عبد الله بن مسعود يقول‏:‏
‏(‏‏(‏أخذت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورة، وإن زبد بن ثابت لصبي مع الصبيان، فأنا لا أدع ما أخذت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏
وقد رواه الثوري، وإسرافيل، عن أبي إسحاق به، وفي رواية ذكرها الطبراني، عنه، قال‏:
‏ ‏(‏‏(‏لقد تلقيت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورة أحكمتها قبل أن يسلم زيد بن ثابت، وله ذؤابة يلعب مع الغلمان‏)‏‏)‏‏.‏
وقد روى أبو داود، عنه وذكر قصة رعيه الغنم لعقبة بن أبي معيط، وأنه قال‏:‏ قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏(‏‏(‏إنك غلام معلم، قال‏:‏ فأخذت من فيه سبعين سورة ما ينازعني فيها أحد‏)‏‏)‏‏.‏
ورواه أبو أيوب الإفريقي وأبو عوانة، عن عاصم، عن زر، عنه، نحوه‏.‏ وقال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏(‏‏(‏إذ نك أن ترفع الحجاب وأن تسمع سوادي حتى أنهاك‏)‏‏)‏‏.‏
وقد روي هذا عنه من طرق‏.‏
وروى الطبراني، عن عبد الله بن شداد بن الهاد، أن عبد الله كان صاحب الوساد والسواد والسواك والنعلين‏.‏
وروى غيره، عن علقمة، قال‏:‏
قدمت الشام فجلست إلى أبي الدرداء فقال لي‏:‏ ممن أنت‏؟‏ فقلت‏:‏ من أهل الكوفة، فقال‏:‏ أليس فيكم صاحب الوساد والسواك‏؟‏
وقال الحارث بن أبي أسامة‏:‏
حدثنا عبد العزيز بن أبان، حدثنا قطر بن خليفة، حدثنا أبو وائل، قال‏:‏ سمعت حذيفة يقول وابن مسعود قائم‏:‏ لقد علم المحفوظون من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم من أقربهم وسيلة يوم القيامة‏.‏
وقد روي هذا عن حذيفة، من طرق فرواه شعبة، عن أبي إسحاق، عن أبي وائل، عن حذيفة، ورواه عن أبي وائل، فاضل الأحدب وجامع بن أبي راشد، وعبيدة وأبو سنان الشيباني، وحكيم بن جبير، ورواه عبد الرحمن بن يزيد، عن حذيفة‏.‏
وقال أبو داود الطيالسي‏:‏ حدثنا شعبة، عن أبي إسحاق قال‏:‏ سمعت عبد الرحمن بن زيد يقول‏:‏ قلنا لحذيفة أخبرنا برجل قريب الهدى والسمت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نلزمه، فقال‏:‏ ما أعلم أحداً أقرب هدياً وسمتاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يواريه جدار بيته من ابن أم عبد، ولقد علم المحفوظون من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن ابن أم عبد أقربهم إلى الله وسيلة‏.‏

قلت‏:‏
فهذا حذيفة بن اليمان صاحب سر رسول الله صلى الله عليه وسلم،
وهذا قوله في عبد الله بن مسعود رضي الله عنه‏.‏

فكذب الحجاج وفجر، ولقم النار والحجر فيما يقوله فيه، وفي رميه له بالنفاق، وفي قوله عن قراءته‏:‏
إنها شعر من شعر هذيل، وإنه لا بد أن يحكها من المصحف ولو بضلع خنزير، وأنه لو أدركه لضرب عنقه، فحصل على إثم ذلك كله بنيته الخبيثة‏.‏

وقال عفان‏:
‏ حدثنا حماد، حدثنا عاصم، عن زر، عن عبد الله، قال‏:‏ كنت أجتني لرسول الله صلى الله عليه وسلم سواكاً من أراك، فكانت الريح تكفوه، وكان في ساقه دقة، فضحك القوم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏‏(‏ما يضحككم ‏؟‏‏)‏‏)‏ قالوا‏:‏ من دقة ساقيه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏(‏‏(‏والذي نفسي بيده لهما أثقل في الميزان من أحد‏)‏‏)‏‏.‏
ورواه جرير وعلي بن عاصم، عن مغيرة، عن أم موسى، عن علي بن أبي طالب‏.‏
وروى سلمة بن سهل، عن أبي الزعراء، عن ابن مسعود، قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏
(‏‏(‏تمسكوا بعهد عبد الله بن أم مسعود‏)‏‏)‏‏.‏
ورواه الترمذي والطبراني‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏ حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن أبي إسحاق‏.‏ قال‏:‏ سمعت أبا الأحوص قال‏:‏ شهدت أبا موسى وأبا مسعود حين توفي ابن مسعود وأحدهما يقول لصاحبه‏:‏ أتراه ترك بعده مثله‏.‏ قال إن قلت ذاك إنه كان ليؤذن له إذا حجبنا، ويشهد إذا غبنا‏.‏
وقال الأعمش‏:‏ يعني عبد الله بن مسعود‏.‏

وقال أبو معاوية‏:‏ حدثنا الأعمش، عن زيد بن وهب، قال‏:‏ أقبل عبد الله بن مسعود ذات يوم وعمر جالس فقال‏:‏ كيف ملء فقهاً‏.‏
وقال عمر بن حفص‏:‏ حدثنا عاصم بن علي، حدثنا المسعودي، عن أبي حصين، عن أبي عطية، أن أبا موسى الأشعري قال‏:‏ لا تسألونا عن شيء ما دام هذا الحبر بين أظهرنا من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم - يعني ابن مسعود -‏.‏
وروى جرير، عن الأعمش، عن عمرو بن عروة، عن أبي البختري، قال‏:‏ قالوا لعلي‏:‏ حدثنا عن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم، قال‏:‏ عن أيهم‏؟‏ قالوا‏:‏ حدثنا عن ابن مسعود‏.‏ قال‏:‏ علم القرآن والسنة ثم انتهى، وكفى بذلك علماً‏.‏
وفي رواية عن علي، قال‏:‏ علم القرآن ثم وقف عنده وكفى به‏.‏

فهداتنا و الصحابة العالمون به، العارفون بما كان عليه، فهم أولى بالاتباع وأصدق أقوالاً من أصحاب الأهواء الحائدين عن الحق،

بل أقوال الحجاج وغيره من أهل الأهواء‏:‏
هذيانات وكذب وافتراء، وبعضها كفر وزندقة،

فإن الحجاج كان عثمانياً أموياً، يميل إليهم ميلاً عظيماً،
ويرى أن خلافهم كفر، يستحل بذلك الدماء، ولا تأخذه في ذلك لومة لائم‏.

ومن الطامات أيضاً التى اتى بها الحجاج :

ما رواه أبو داود‏:‏
ثنا إسحاق بن إسماعيل الطالقاني، ثنا جرير‏.‏ وحدثنا زهير بن حرب، ثنا جرير، عن المغيرة، عن بُزَيع بن خالد الضبي قال‏:
‏ سمعت الحجاج يخطب فقال في خطبته‏:‏
رسول أحدكم في حاجته أكرم عليه أم خليفته في أهله‏؟‏
فقلت في نفسي‏:‏
لله علي أن لا أصلي خلفك صلاة أبداً، وإن وجدت قوماً يجاهدونك لأجاهدنك معهم‏.‏
زاد إسحاق فقاتل في الجماجم حتى قتل‏.‏
فإن صح هذا عنه فظاهره كفر إن أراد تفضيل منصب الخلافة على الرسالة، أو أراد أن الخليفة من بني أمية أفضل من الرسول‏.‏
وقال الأصمعي‏:‏
ثنا أبو عاصم النبيل، ثنا أبو حفص الثقفي، قال‏:‏ خطب الحجاج يوماً فأقبل عن يمينه فقال‏:‏ ألا إن الحجاج كافر، ثم أطرق فقال‏:
‏ إن الحجاج كافر، ثم أطرق فأقبل عن يساره فقال‏:‏
ألا إن الحجاج كافر، فعل ذلك مراراً ثم قال‏:‏
كافر يا أهل العراق باللات والعزى‏.‏
وقال حنبل بن إسحاق‏:‏
ثنا هارون بن معروف، ثنا ضمرة، ثنا ابن شوذب، عن مالك بن دينار، قال‏:‏ بينما الحجاج يخطبنا يوماً إذ قال‏:‏ الحجاج كافر، قلنا ماله أي شيء‏؟‏ يريد قال‏:‏ الحجاج كافر بيوم الأربعاء والبغلة الشهباء‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والستون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان 7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى , المقالة الثالثة والستون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان 7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى , المقالة الثالثة والستون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان 7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى ,المقالة الثالثة والستون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان 7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى ,المقالة الثالثة والستون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان 7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى , المقالة الثالثة والستون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان 7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والستون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى بعد الخلافة الراشدة الدولة الاموية فى عهد الوليد بن عبد الملك بن مروان 7-تتمة ترجمة الحجاج بن يوسف الثقفى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام