الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك وفى عيناك وحدك أهتدى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كيف تحصل على أي كتاب تريده في 10 ثوان فقط
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب طبية عن الأنف والأذن والحنجرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مكتبة عالم التحاليل الطبية حصرى جدا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حصريا :: كتاب ,, الف ليلة وليلة ,, النسخة الاصلية والممنوعة (للكبار فقط)
أمس في 11:47 pm
الأربعاء مايو 10, 2017 12:36 am
الإثنين مايو 08, 2017 7:01 pm
السبت مايو 06, 2017 11:52 pm
الجمعة مايو 05, 2017 9:57 pm
السبت أبريل 29, 2017 6:20 pm
السبت أبريل 29, 2017 5:48 pm
السبت أبريل 29, 2017 5:45 pm
الجمعة أبريل 28, 2017 11:25 pm
الجمعة أبريل 28, 2017 11:08 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد أبريل 06, 2014 1:58 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان


المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان





المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية


خلافة سليمان بن عبد الملك
بويع له بالخلافة بعد موت أخيه الوليد يوم مات
وكان يوم السبت للنصف من جمادى الآخرة سنة ست وتسعين،
وكان سليمان بالرملة، وكان ولي العهد من بعد أخيه عن وصية أبيهما عبد الملك‏.‏
وقد كان الوليد قد عزم قبل موته على خلع أخيه سليمان،
وأن يجعل ولاية العهد من بعده لولده عبد العزيز بن الوليد،
وقد كان الحجاج طاوعه على ذلك وأمره به،
وكذلك قتيبة بن مسلم وجماعة،
وقد أنشد في ذلك جرير وغيره من الشعراء قصائد، فلم ينتظم ذلك له حتى مات،
وانعقدت البيعة إلى سليمان،
فخافه قتيبة بن مسلم وعزم على أن لا يبايعه،
فعزله سليمان وولى على إمرة العراق ثم خراسان يزيد بن المهلب،
فأعاده إلى إمرتها بعد عشر سنين،
وأمره بمعاقبة آل الحجاج بن يوسف،
وكان الحجاج هو الذي عزل يزيد عن خراسان‏.‏
ولسبع بقين من رمضان من هذه السنة
عزل سليمان عن إمرة المدينة عثمان بن حيان وولى عليها أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم،
وكان أحد العلماء،
وقد كان قتيبة بن مسلم حين بلغه ولاية سليمان الخلافة
كتب إليه كتاباً يعزيه في أخيه، ويهنئه بولايته، ويذكر فيه بلاءه وعناه وقتاله وهيبته في صدور الأعداء، وما فتح الله من البلاد والمدن والأقاليم الكبار على يديه، وأنه له على مثل ما كان للوليد من الطاعة والنصيحة، إن لم يعزله عن خراسان،
ونال في هذا الكتاب من يزيد بن المهلب،
ثم كتب كتاباً ثانياً يذكر ما فعل من القتال والفتوحات وهيبته في صدور الملوك والأعاجم، ويذم يزيد بن المهلب أيضاً، ويقسم فيه لئن عزله وولى يزيد ليخلعن سليمان عن الخلافة،
وكتب كتاباً ثالثاً فيه خلع سليمان بالكلية، وبعث بها مع البريد
وقال له‏:‏
ادفع إليه الكتاب الأول، فإن قرأه ودفعه إلى يزيد بن المهلب فادفع إليه الثاني، فإن قرأه ودفعه إلى يزيد ابن المهلب فادفع إليه الثالث،
فلما قرأ سليمان الكتاب الأول - واتفق حضور يزيد عند سليمان - دفعه إلى يزيد فقرأه، فناوله البريد الكتاب الثاني فقرأه ودفعه إلى يزيد، فناوله البريد الكتاب الثالث
فقرأه فإذا فيه التصريح بعزله وخلعه،
فتغير وجهه، ثم ختمه وأمسكه بيده ولم يدفعه إلى يزيد،
وأمر بإنزال البريد في دار الضيافة،
فلما كان من الليل بعث إلى البريد فأحضره ودفع إليه ذهباً وكتاباً فيه ولاية قتيبة على خراسان،
وأرسل مع ذلك البريد بريداً آخر من جهته ليقرره عليها،
فلما وصلا بلاد خراسان بلغهما أن قتيبة قد خلع الخليفة، فدفع بريد سليمان الكتاب الذي معه إلى بريد قتيبة، ثم بلغهما مقتل قتيبة قبل أن يرجع بريد سليمان‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان , المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان , المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان ,المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان ,المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان , المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام