الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة أبريل 11, 2014 4:56 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان احداث ووقائع عام 98هجرية


المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان احداث ووقائع عام 98هجرية





المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية
فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان
ثم دخلت سنة ثمان وتسعين
ففي هذه السنة 98هجرية
جهز سليمان بن عبد الملك أمير المؤمنين أخاه مسلمة بن عبد الملك لغزو القسطنيطينية وراء الجيش الذين هم بها،
فسار إليها ومعه جيش عظيم، ثم التف عليه ذلك الجيش الذين هم هناك وقد أمر كل رجل من الجيش أن يحمل معه على ظهر فرسه مدين من طعام،
فلما وصل إليها جمعوا ذلك فإذا هو أمثال الجبال،
فقال لهم مسلمة‏:‏
اتركوا هذا الطعام وكلوا مما تجدونه في بلادهم، وازرعوا في أماكن الزرع واستغلوه وابنوا لكم بيوتاً من خشب، فإنا لا نرجع عن هذا البلد إلا أن نفتحها إن شاء الله‏.‏
ثم إن مسلمة داخل رجلاً من النصارى يقال له اليون، وواطأه في الباطن ليأخذ له بلاد الروم،
فظهر منه نصح في بادئ الأمر،
ثم إنه توفي ملك القسطنطينية، فدخل إليون في رسالة من مسلمة وقد خافته الروم خوفاً شديداً،
فلما دخل إليهم إليون قالوا له‏:‏
رده عنا ونحن نملكك علينا،
فخرج فأعمل الحيلة في الغدر والمكر، ولم يزل قبحه الله حتى أحرق ذلك الطعام الذي للمسلمين،
وذلك أنه قال لمسلمة إنهم ما داموا يرون هذا الطعام يظنون أنك تطاولهم في القتال، فلو أحرقته لتحققوا منك العزم، وسلموا إليك البلد سريعاً،

فأمر مسلمة بالطعام فأحرق،
ثم انشمر إليون في السفن وأخذ ما أمكنه من أمتعه الجيش في الليل، وأصبح وهو في البلد محارباً للمسلمين، وأظهر العداوة الأكيدة، وتحصن واجتمعت عليه الروم، وضاق الحال على المسلمين حتى أكلوا كل شيء إلا التراب، فلم يزل ذلك دأبهم حتى جاءتهم وفاة سليمان بن عبد الملك، وتوليه عمر بن عبد العزيز، فكروا راجعين إلى الشام وقد جهدوا جهداً شديداً، لكن لم يرجع مسلمة حتى بنى مسجداً بالقسطنطينية شديد البناء محكماً، رحب الفناء شاهقاً في السماء‏.‏
وقال الواقدي‏:‏
لما ولي سليمان بن عبد الملك أراد الإقامة ببيت المقدس،
ثم يرسل العساكر إلى القسطنطينية،
فأشار عليه موسى بن نصير بأن يفتح ما دونها من المدن والرساتيق والحصون، حتى يبلغ المدينة فلا يأتيها إلا وقد هدمت حصونها ووهنت قوتها، فإذا فعلت ذلك لم يبق بينك وبينها مانع، فيعطوا بأيديهم ويسلموا لك البلد،

ثم استشار أخاه مسلمة فأشار عليه بأن يدع ما دونها من البلاد ويفتحها عنوة، فمتى ما فتحت فإن باقي ما دونها من البلاد والحصون بيدك،

فقال سليمان‏:‏ هذا هو الرأي ثم أخذ في تجهيز الجيوش من الشام والجزيرة

فجهز في البر مائة وعشرين ألفاً، وفي البحر مائة وعشرين ألفاً من المقاتلة، وأخرج لهم الأعطية وأنفق فيهم الأموال الكثيرة، وأعلمهم بغزو القسطنطينية والإقامة إلى أن يفتحوها،

ثم سار سليمان من بيت المقدس فدخل دمشق وقد اجتمعت له العساكر فأمر عليهم أخاه مسلمة،

ثم قال‏:

‏ سيروا على بركة الله وعليكم بتقوى الله والصبر والتناصح والتناصف‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان احداث ووقائع عام 98هجرية , المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان احداث ووقائع عام 98هجرية , المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان احداث ووقائع عام 98هجرية ,المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان احداث ووقائع عام 98هجرية ,المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان احداث ووقائع عام 98هجرية , المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان احداث ووقائع عام 98هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان احداث ووقائع عام 98هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام