الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة أبريل 11, 2014 5:06 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الحادية والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان وتتمة احداث عام 98 وبداية احداث عام 99هجرية


المقالة الحادية والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان وتتمة احداث عام 98 وبداية احداث عام 99هجرية



المقالة الحادية والتسعون بعد المائة
من سلسلة التاريخ الاسلامى
الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان
ووفاته عام 99هجرية

تتمة وقائع عام98هجرية وبداية احداث عام 99هجرية

وممن توفي فيها من الأعيان‏:‏ عام98هجرية

عبد الله بن عبد الله بن عتبة
كان إماماً حجةً، وكان مؤدب عمر بن عبد العزيز، وله روايات كثيرة عن جماعات من الصحابة‏.‏
أبو الحفص النخعي
عبد الله بن محمد بن الحنفية
وقد ذكرنا تراجمهم في التكميل، والله سبحانه وتعالى أعلم‏.‏
ثم دخلت سنة تسع وتسعين
فيها كانت وفاة سليمان بن عبد الملك أمير المؤمنين يوم الجمعة لعشر مضين، وقيل بقين من صفر منها، عن خمس وأربعين سنة، وقيل عن ثلاث وأربعين، وقيل أنه لم يجاوز الأربعين‏.‏
وكانت خلافته سنتين وثمانية أشهر،
وزعم أبو أحمد الحاكم‏:‏
أنه توفي يوم الجمعة لثلاث عشر بقيت من رمضان منها،
وأنه استكمل في خلافته ثلاث سنين وثلاثة أشهر وخمسة أيام، وله من العمر تسع وثلاثون سنة،
والصحيح قول الجمهور وهو الأول، والله أعلم‏.‏

ترجمة سليمان بن عبد الملك بن مروان
وهو سليمان بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس القرشي الأموي، أبو أيوب‏.‏
كان مولده بالمدينة في بني جذيلة، ونشأ بالشام عند أبيه،
وروى الحديث عن أبيه، عن جده، عن عائشة أم المؤمنين، في قصة الإفك،
رواه ابن عساكر من طريق ابنه عبد الواحد بن سليمان، عنه،
وروى عن عبد الرحمن بن هنيدة أنه صحب عبد الله بن عمر إلى الغابة قال‏:‏ فسكت، فقال لي ابن عمر‏:‏ مالك‏؟‏ فقال‏:‏ إني كنت أتمنى‏.‏ فقال ابن عمر‏:‏ فما تتمنى يا أبا عبد الرحمن‏؟‏ فقال لي‏:‏ لو أن لي أحداً هذا ذهباً أعلم عدده وأخرج زكاته ما كرهت ذلك،

أو قال‏:‏ ما خشيت أن يضرّ بي‏.‏

رواه محمد بن يحيى الذهلي، عن أبي صالح، عن الليث، عن عبد الرحمن بن خالد بن مسافر، عن الزهري، عنه‏.‏
قال ابن عساكر‏:‏
وكانت داره بدمشق موضع ميضأة جيرون الآن في تلك المساحة جميعها، وبنى داراً كبيرةً مما يلي باب الصغير، موضع الدرب المعروف بدرب محرز، وجعلها دار الإمارة، وعمل فيها قبة صفراء تشبيهاً بالقبة الخضراء،

قال‏:‏ وكان فصيحاً مؤثراً للعدل محباً للغزو، وقد أنفذ الجيش لحصار القسطنطينية حتى صالحوهم على بناء الجامع بها‏.‏
وقد روى أبو بكر الصولي‏:
‏ أن عبد الملك جمع بنيه، الوليد وسليمان و مسلمة، بين يديه فاستقرأهم القرآن فأجادوا القراءة، ثم استنشدهم الشعر فأجادوا،
غير أنهم لم يكملوا أو يحكموا شعر الأعشى،

فلامهم على ذلك، ثم قال‏:‏
لينشدني كل رجل منكم أرق بيت قالته العرب ولا يفحش، هات يا وليد،

فقال الوليد‏:‏
ما مركبٌ وركوبُ الخيلِ يعجبني * كمركب بين دملوجٍ وخلخالِ
فقال عبد الملك‏:
‏ وهل يكون من الشعر أرق من هذا‏؟‏
هات يا سليمان، فقال‏:‏
حبذا رجعها يديها إليها * في يدي درعها تحل الإزارا
فقال‏:‏
لم تصب،
هات يا مسلمة، فأنشده قول امرئ القيس‏:‏
وما ذرفت عيناك إلا لتضربي * بسهميك في أعشار قلب مقتَّل
فقال‏:‏
كذب امرؤ القيس ولم يصب، إذا ذرفت عيناها بالوجد فما بقى إلا اللقاء، وإنما ينبغي للعاشق أن يغتضي منها الجفاء ويكسوها المودة،
ثم قال‏:‏
أنا مؤجلكم في هذا البيت ثلاثة أيام فمن أتاني به فله حكمه، أي مهما طلب أعطيته،
فنهضوا من عنده فبينما سليمان في موكب إذا هو بأعرابي يسوق إبله وهو يقول‏:‏
لو ضربوا بالسيف رأسي في مودتها * لمال يهوي سريعاً نحوها رأسي
فأمر سليمان بالأعرابي فاعتقل،
ثم جاء إلى أبيه فقال‏:‏
قد جئتك بما سألت،
فقال‏:‏ هات،
فأنشده البيت
فقال‏:‏ أحسنت، وأنى لك هذا‏؟‏
فأخبره خبر الأعرابي،
فقال‏:‏ سل حاجتك ولا تنس صاحبك‏.‏
فقال‏:‏ يا أمير المؤمنين إنك عهدت بالأمر من بعدك للوليد، وإني أحب أن أكون ولي العهد من بعده،
فأجابه إلى ذلك، وبعثه على الحج في إحدى وثمانين،
وأطلق له مائة ألف درهم،
فأعطاها سليمان لذلك الأعرابي الذي قال ذلك البيت من الشعر،
فلما مات أبوه سنة ست وثمانين وصارت الخلافة إلى أخيه الوليد،
كان بين يديه كالوزير والمشير،
وكان هو المستحث على عمارة جامع دمشق،
فلما توفي أخوه الوليد يوم السبت للنصف من جمادى الآخرة سنة ست وتسعين، كان سليمان بالرملة، فلما أقبل تلقاه الأمراء ووجوه الناس، وقيل إنهم ساروا إليه إلى بيت المقدس فبايعوه هناك،
وعزم على الإقامة بالقدس، وأتته الوفود إلى بيت المقدس،
فلم يروا وفادة هناك، وكان يجلس في قبة في صحن المسجد مما يلي الصخرة من جهة الشمال، وتجلس أكابر الناس على الكراسي، وتقسم فيهم الأموال، ثم عزم على المجيء إلى دمشق، فدخلها وكمل عمارة الجامع‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الحادية والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان وتتمة احداث عام 98 وبداية احداث عام 99هجرية , المقالة الحادية والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان وتتمة احداث عام 98 وبداية احداث عام 99هجرية , المقالة الحادية والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان وتتمة احداث عام 98 وبداية احداث عام 99هجرية ,المقالة الحادية والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان وتتمة احداث عام 98 وبداية احداث عام 99هجرية ,المقالة الحادية والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان وتتمة احداث عام 98 وبداية احداث عام 99هجرية , المقالة الحادية والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان وتتمة احداث عام 98 وبداية احداث عام 99هجرية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الحادية والتسعون بعد المائة من سلسلة التاريخ الاسلامى الدولة الاموية فى عهد سليمان بن عبد الملك بن مروان وتتمة احداث عام 98 وبداية احداث عام 99هجرية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام