الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد يوليو 06, 2014 7:09 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له


الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له


8-أهلآ بحبيب طال انتظارنا له

من سلسلة نفحات نورانية ومنح ربانية

المقامات الرمضانية

المقامة الثامنة

من روائع
شيخ الاسلام بن قيم الجوزية

فى رائعته :
حادى الارواح الى بلاد الافراح

((الجنة))


تعليق كاتب المقا ل:

الى القراء الكرام أرجو التكرم بالعلم:

1- بأن تنازع اهل العلم فى الجنة التى اهبط منها ابو البشرية آدم عليه السلام
هل هى جنة الخلد أم كانت =جنة فى الارض=؟
وخالفهم اهل السنة والجماعة فقالوا ان الجنة التى اهبط منها آدم عليه السلام =هى جنة الخلد أيضآ=
2-و أهل السنة والجماعة

=أجمعوا على وجود جنة الخلد الآن=
مستندين فى ذلك الى الادلة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم .
3-وهناك مخالفون لذلك من اهل البدع واهل الكلام ولكن رأيهم فى ذلك (مجرد رأى)
لا تقوم به حجة لكونهم قد استدلوا على =زعمهم=باستدلالات فاسدة وفى غير محلها.
4-وقد أطنب وفصّل شيخ الاسلام بن قيم الجوزية فى شرح قول كل طرف (فى عدة ابواب)
فلم أشأ أن أطيل على القراء الكرام وأتيت بالقول الفصل (استنادآ على أقوال سلف الامة)الذين قالوا:
=أن جنة الخلد دار البقاء والجزاء موجودة الآن.
=وأن الجنة التى اهبط منها آدم عليه السلام هى نفسها دارالبقاء جنة الخلد.
وندخل مباشرة

من الباب الثالث

إلى الباب التاسع وفيه:

عدد أبواب الجنة:







الباب التاسع

في ذكر عدد أبواب الجنة

قال الله تعالى

))) وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاؤها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين)))

وقال في صفة النار حتى إذا جاؤها فتحت أبوابها بغير (واو)

فما السر في حذف الجواب في آية أهل الجنة
وذكره في آية أهل النار؟

فيقال

هذا ابلغ في الموضعين

=فإن الملائكة تسوق أهل النار إليها وأبوابها مغلقة حتى إذا وصلوا إليها فتحت في وجوههم فيفجأهم العذاب بغتة فحين انتهوا إليها فتحت أبوابها بلا مهلة فإن هذا شأن الجزاء المرتب على الشرط أن يكون عقيبه فإنها دار الإهانة والخزى فلم يستأذن لهم في دخولها ويطلب إلى خزنتها أن يمكنوهم من الدخول

=وأما الجنة فإنها دار الله ودار كرامته ومحل خواصه وأوليائه
فإذا انتهوا إليها صادفوا أبوابها مغلقة فيرغبون إلى صاحبها ومالكها أن يفتحها لهم ويستشفعون إليه بأولي العزم من رسله وكلهم يتأخر عن ذلك

=حتى تقع الدلالة على خاتمهم وسيدهم وأفضلهم صلى الله عليه وسلم

فيقول

أنا لها فيأتي إلى تحت العرش ويخر ساجدا لربه فيدعه ما شاء الله أن يدعه ثم يأذن له في رفع رأسه وان يسأله حاجته فيشفع إليه سبحانه في فتح ابوابها فيشفعه ويفتحها تعظيما لخطرها وأظهارا لمنزلة رسوله وكرامته عليه

وإن مثل هذه الدار هي دار ملك الملوك ورب العالمين

إنما يدخل إليها بعد تلك الأهوال العظيمة التي اولها من حين عقل العبد في هذه الدار إلى ان انتهى إليها وما ركبه من الأطباق طبقا بعد طبق وقاساه من الشدائد شدة بعد شدة حتى أذن الله تعالى لخاتم أنبيائه ورسله وأحب خلقه إليه أن يشفع إليه في فتحها لهم

وهذا أبلغ وأعظم في تمام النعمة وحصول الفرح والسرور

مما يقدر بخلاف ذلك

لئلا يتوهم الجاهل أنها بمنزلة الخان الذي يدخله من شاء

فجنة الله غالية بين الناس وبينها من العقبات والمفاوز والأخطار مالا تنال إلا به

فما لمن أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني ولهذه الدار


فليعد عنها إلى ما هو أولى به وقد خلق له وهيئ له

*وتأمل ما في سوق الفريقين إلى الدارين زمرا من فرحة هؤلاء بإخوانهم وسيرهم معهم كل زمرة على حده كل مشتركين في عمل متصاحبين فيه على زمرتهم وجماعتهم مستبشرين أقوياء القلوب كما كانوا في الدنيا وقت اجتماعهم على الخير كذلك يؤنس بعضهم بعضا ويفرح بعضهم ببعض

#وكذلك أصحاب الدار الأخرى يساقون إليها زمرا يلعن بعضهم بعضا ويتأذى بعضهم ببعض وذلك أبلغ في الخزى والفضيحة والهتيكة من أن يساقوا واحدا واحدا
فلا تهمل تدبر قوله زمرا

* وقال خزنة أهل الجنة لأهلها

((سلام عليكم))

فبدؤهم بالسلام المتضمن للسلامة من كل شر ومكروه

أي سلمتم فلا يلحقكم بعد اليوم ما تكرهون

ثم قال لهم

((طبتم فادخلوها خالدين))

أي سلامتكم ودخولها بطيبكم فإن الله حرمها إلا على الطيبين

فبشروهم بالسلامة والطيب والدخول والخلود

# وأما أهل النار فإنهم لما انتهوا إليها على تلك الحال من الهم والغم والحزن وفتحت لهم أبوابها وقفوا عليها

وزيدوا على ما هم عليه

توبيخ خزنتها وتكبيتهم لهم بقولهم

((ألم يأتكم رسل منكم يتلون عليكم آيات ربكم وينذرونكم لقاء يومكم هذا))

فاعترفوا وقالوا

((بلى ))

فبشروهم بدخولها والخلود فيها وإنها بئس المثوى لهم

*وتأمل قول خزنة الجنة لأهلها أدخلوها

# وقول خزنة النار لأهلها

((أدخلوا أبواب جهنم ))

تجد تحته سرا لطيفا ومعنى بديعا لا يخفى على المتأمل

وهو أنها لما كانت دار العقوبة وأبوابها أفظع شيء وأشده حرا وأعظمه عما يستقبل فيها الداخل من العذاب ما هو أشد منها ويدنوا من الغم والخزي والحزن والكرب بدخول الأبواب

فقيل

ادخلوا أبوابها صغارا لهم وأذلالا وخزيا

ثم قيل لهم

لا يقتصر بكم على مجرد دخول الأبواب الفظيعة

ولكن وراءها الخلود في النار


*وأما الجنة فهي دار الكرامة والمنزل الذي أعده الله لأوليائه

فبشروا من أول وهلة بالدخول إلى المقاعد والمنازل والخلود فيها

وتأمل قوله سبحانه

((جنات عدن مفتحة لهم الأبواب متكئين فيها يدعون فيها بفاكهة كثيرة وشراب))


كيف تجد تحته معنى بديعا

*وهو أنهم إذا دخلوا الجنة لم تغلق أبوابها عليهم بل تبقى مفتحة كما هي

#وأما النار فإذا دخلها أهلها أغلقت عليهم أبوابها

كما قال تعالى

(( إنها عليهم مؤصدة))

أي مطبقة

ومنه سمي الباب وصيدا وهي مؤصدة في عمد ممددة قد جعلت العمد ممسكة للأبواب من خلفها كالحجر العظيم الذي يجعل خلف الباب!!!

قال مقاتل

يعني أبوابها عليهم مطبقة فلا يفتح لها باب ولا يخرج منها غم ولا يدخل فيها روح آخر الأبد

وانظر الفارق الهائل هنا:

فإن في تفتيح الأبواب لأهل الجنة إشارة إلى تصرفهم وذهابهم وإيابهم وتبوئهم في الجنة حيث شاؤا

ودخول الملائكة عليهم كل وقت بالتحف والألطاف من ربهم
ودخول ما يسرهم عليهم كل وقت

وأيضا إشارة إلى أنها دار أمن لا يحتاجون فيها إلى غلق الأبواب كما كانوا يحتجون إلى ذلك في الدنيا

وقد اختلف أهل العربية في الضمير العائد من الصفة على الموصوف في هذه الجملة

فقال الكوفيون

التقدير مفتحة لهم أبوابها

والعرب تعاقت بين الألف واللام والإضافة

فيقولون

مررت برجل حسن العين أي عينه

ومنه قوله تعالى

فإن الجحيم هي المأوى

أي مأواه

وهذا الذى ذهب اليه الكوفيون

اختاره شيخ الاسلام بن قيم الجوزية رحمه الله تعالى .ا.ه

وفي الصحيحين من حديث أبي حازم عن سهل بن سعد

أن رسول الله قال

((في الجنة ثمانية أبواب باب منها يسمى الريان لا يدخله إلا الصائمون))

وفي الصحيحين من حديث الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله

((من أنفق زوجين في شيء من الأشياء في سبيل الله دعى من أبواب الجنة يا عبد الله هذا خير فمن كان من أهل الصلاة دعى من باب الصلاة ومن كان من أهل الجهاد دعى من باب الجهاد ومن كان من أهل الصدقة دعى من باب الصدقة ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان فقال أبو بكر بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما على من دعي من تلك الأبواب من ضرورة فهل

يدعى أحد من تلك الأبواب كلها فقال نعم وأرجوا أن تكون منهم))

وفي صحيح مسلم عن عمر بن الخطاب عن النبي قال

(( ما منكم من أحد يتوضأ فيبالغ او فيسبغ الوضوء ثم يقول أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمدا عبده ورسوله إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء))

زاد الترمذي بعد التشهد اللهم

(( اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين))

زاد أبو داود والأمام أحمد

((ثم رفع نظره إلى السماء فقال ))


والى التتمة فى المقال التالى ان شاء الله تعالى.



الموضوع . الاصلى : الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له المصدر : منتديات نور الاسلام الكاتب:الطائرالمسافر






توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له , الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له , الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له ,الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له ,الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له , الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ الثامنة أهلآ ومرحبآ بحبيب طال انتظارنا له ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام