الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب السيرة النبوية للشيخ محمد حسان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل مجموعة كتب الشيخ حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان المسلمين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل المصارع ، موسوعة كاملة عن عالم الجن والشياطين ، محمود المصري
شارك اصدقائك شارك اصدقائك هام للجميع منع الصور النسائية في المواضيع والتواقيع والصور الرمزية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماهو برنامج WhatsApp for Computer
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج نمبر بوك Number book
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أفضل مترجم انجليزي ناطق للاندرويد مجانا بدون انترنت
أمس في 9:44 am
الأحد يناير 15, 2017 3:33 pm
الأحد يناير 15, 2017 3:28 pm
الجمعة يناير 13, 2017 1:56 am
الجمعة يناير 13, 2017 1:46 am
الأربعاء يناير 11, 2017 7:38 pm
الأربعاء يناير 11, 2017 4:06 am
الثلاثاء يناير 10, 2017 2:12 pm
الثلاثاء يناير 10, 2017 1:58 pm
الثلاثاء يناير 10, 2017 1:51 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين سبتمبر 15, 2014 7:40 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثالثة والتسعون من سلسلة الفقه كتاب الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية


المقالة الثالثة والتسعون من سلسلة الفقه كتاب الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية





المقالة الثالثة والتسعون

من سلسلة الفقه

الصلاة واحكام تاركها

لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية

2-......تتمة في الحكم بين الفريقين، وفصل الخطاب بين الطائفين.

((المقصود بكلام شيخ الاسلام هنا هو الحكم بين =المكفرّين وغير المكفّرين لتارك الصلاة=))


"فصل":

وها هنا أصل آخر وهو أن الكفر نوعان:

كفر عمل وكفر جحود وعناد,

فكفر الجحود

أن يكفر بما علم أن الرسول جاء به من عند الله جحودا وعنادا من أسماء الرب وصفاته وأفعاله وأحكامه,

وهذا الكفر يضاد الإيمان من كل وجه.

وأما كفر العمل فينقسم إلى ما يضاد الإيمان وإلى ما لا يضاده.
فالسجود للصنم والاستهانة بالمصحف وقتل النبي وسبه

يضاد الإيمان,

وأما الحكم بغير ما أنزل الله وترك الصلاة

فهو من الكفر العملي قطعا

ولا يمكن أن ينفي عنه اسم الكفر بعد أن اطلقه الله ورسوله عليه
فالحاكم بغير ما أنزل الله كافر وتارك الصلاة كافر بنص رسول الله صلى الله عليه وسلم,

(((ولكن هو كفر عمل لا كفر اعتقاد,)))

ومن الممتنع أن يسمي الله سبحانه الحاكم بغير ما أنزل الله كافرا ويسمى رسول الله صلى الله عليه وسلم تارك الصلاة كافرا
ولا يطلق عليهما اسم كافر.

وقد نفى رسول الله صلى الله عليه وسلم الإيمان عن الزاني والسارق وشارب الخمر وعمن لا يأمن جاره بوائقه,

وإذا نفي عنه اسم الإيمان

((فهو كافر من جهة العمل ))

=وانتفى عنه كفر الجحود والاعتقاد=
وكذلك قوله:
"لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض".

(((فهذا كفر عمل.)))

وكذلك قوله:

"من أتى كاهنا فصدقه أو امرأة في دبرها فقد كفر بما أنزل على محمد".

وقوله:

" إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما".


(((وقد سمى الله سبحانه وتعالى من عمل ببعض كتابه وترك العمل ببعضه مؤمنا بما عمل به وكافرا بما ترك العمل به,)))

فقال تعالى:

{وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ لا تَسْفِكُونَ دِمَاءَكُمْ وَلا تُخْرِجُونَ أَنْفُسَكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ ثُمَّ أَقْرَرْتُمْ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ ُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلاءِ تَقْتُلُونَ أَنْفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ تَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ} .

فأخبر سبحانه

1-أنهم أقروا بميثاقه الذي أمرهم به والتزموه.

وهذا يدل على تصديقهم به أنهم لا يقتل بعضهم بعضا ولا يخرج بعضهم بعضا من ديارهم

2-ثم أخبر أنهم عصوا أمره وقتل فريق منهم فريقا وأخرجوهم من ديارهم

فهذا كفرهم بما أخذ عليهم في الكتاب

3-ثم أخبر أنهم يفدون من أسر من ذلك الفريق وهذا إيمان منهم بما أخذ عليهم في الكتاب فكانوا مؤمنين بما عملوا به من الميثاق

كافرين بما تركوه منه,

=فالإيمان العملي يضاده الكفر العملي
=والإيمان الاعتقادي يضاده الكفر الاعتقادي.

والى التتمة فى المقال التالى ان شاء الله تعالى
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثالثة والتسعون من سلسلة الفقه كتاب الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية , المقالة الثالثة والتسعون من سلسلة الفقه كتاب الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية , المقالة الثالثة والتسعون من سلسلة الفقه كتاب الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية ,المقالة الثالثة والتسعون من سلسلة الفقه كتاب الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية ,المقالة الثالثة والتسعون من سلسلة الفقه كتاب الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية , المقالة الثالثة والتسعون من سلسلة الفقه كتاب الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثالثة والتسعون من سلسلة الفقه كتاب الصلاة وحكم تاركها لشيخ الاسلام بن قيم الجوزية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام