الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت سبتمبر 20, 2014 12:14 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية اع


المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية اع



المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين
من سلسلة السيرة النبوية
حجة الوداع
كيف حج رسول الله صلى الله عليه وسلم
وتفسير الصحابة لحجة
هل كان قارنآ أم متمتعآ أم مفردآ؟؟؟

تتمة: .........والمقصود‏:‏
أن بعض الرواة لما سمع قول ابن عمر‏:‏ إذاً أصنع كما صنع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
وقوله‏:‏
كذلك فعل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم اعتقد أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بدأ فأهلَّ بالعمرة، ثم أهلَّ بالحج فأدخله عليها قبل الطواف، فرواه بمعنى ما فهم‏.‏
ولم يرد ابن عمر ذلك،
وإنما أراد ما ذكرناه والله أعلم بالصواب،

ثم بتقدير أن يكون أهلَّ بالعمرة أولاً، ثم أدخل عليها الحج قبل الطواف،

فإنه يصير قارناً لا متمتعاً التمتع الخاص،

فيكون فيه دلالة لمن ذهب إلى أفضلية التمتع،
والله تعالى أعلم‏.‏
وأما الحديث الذي رواه البخاري في صحيحه‏:‏
حدثنا موسى بن إسماعيل، ثنا همام عن قتادة، حدثني مطرف عن عمران قال‏:

‏ تمتعنا على عهد النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم ونزل القران
قال رجل برأيه ما شاء‏.‏
فقد رواه مسلم عن محمد بن المثنى، عن عبد الصمد بن عبد الوارث، عن همام، عن قتادة به‏.‏
والمراد به‏:‏
(المتعة) التي هى أعم من (القران، والتمتع الخاص،).....
ويدل على ذلك ما رواه مسلم‏:‏
من حديث شعبة وسعيد ابن أبي عروبة عن قتادة، عن مطرف، عن عبد الله بن الشخير، عن عمران بن الحصين
أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم جمع بين حج وعمرة
- وذكر تمام الحديث -‏.‏
وأكثر السلف يطلقون المتعة على القران

كما قال البخاري‏:‏
حدثنا قتيبة، ثنا حجاج بن محمد الأعور عن شعبة، عن عمرو بن مرة، عن سعيد بن المسيب قال‏:‏ اختلف علي وعثمان رضي الله عنهما وهما بعسفان في المتعة‏.‏
فقال علي‏:‏ ما تريد إلا أن تنهى عن أمر فعله رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فلما رأى ذلك علي ابن أبي طالب أهلَّ بهما جميعاً‏.‏
ورواه مسلم من حديث شعبة أيضاً عن الحكم بن عيينة، عن علي بن الحسين، عن مروان بن الحكم عنهما به‏.‏
وقال علي‏:‏
ما كنت لأدع سنة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بقول أحد من النَّاس‏.‏
ورواه مسلم من حديث شعبة أيضاً عن قتادة،
عن عبد الله بن شقيق عنهما فقال له علي‏:‏
ولقد علمت إنما تمتعنا مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏؟‏
قال‏:‏ أجل‏!‏ولكنا كنا خائفين‏.‏
وأما الحديث الذي رواه مسلم‏:‏
من حديث غندر عن شعبة، وعن عبيد الله بن معاذ، عن أبيه، عن شعبة، عن مسلم بن مخراق القري سمع ابن عبَّاس يقول‏:‏
أهلَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بعمرة، وأهلَّ أصحابه بحج، فلم يحل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ولا من ساق الهدي من أصحابه، وحلَّ بقيتهم‏.‏
فقد رواه أبو داود الطيالسي في مسنده، وروح بن عبادة عن شعبة، عن مسلم القري، عن ابن عبَّاس قال‏:
‏ أهلَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بالحج

- وفي رواية أبي داود –

أهلَّ رسول الله وأصحابه بالحج، فمن كان منهم لم يكن له متعة هدي حل، ومن كان معه هدي لم يحل الحديث‏.‏
فإن صححنا الروايتين جاء القران‏.‏=
=وإن توقفنا في كل منهما وقف الدليل‏.‏
=وإن رجحنا رواية مسلم في صحيحه في رواية العمرة‏.‏
فقد تقدَّم عن ابن عبَّاس
أنه روى (الإفراد) وهو الإحرام بالحج،
فتكون هذه زيادة على الحج فيجيء القول (بالقران،) لا سيما وسيأتي عن ابن عبَّاس ما يدل على ذلك‏.‏
وروى مسلم‏:‏
من حديث غندر ومعاذ بن معاذ عن شعبة، عن الحكم، عن مجاهد، عن ابن عبَّاس أن رسول الله قال‏:
‏ ‏(‏‏(‏هذه عمرة استمتعنا بها، فمن لم يكن معه هدي فليحل الحل كله، فقد دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة‏)‏‏)‏‏.‏ ‏‏
وروى البخاري عن آدم ابن أبي إياس، ومسلم من حديث غندر كلاهما، عن شعبة، عن أبي جمرة قال‏:‏

تمتعت فنهاني ناس، فسألت ابن عبَّاس فأمرني بها، فرأيت في المنام كأن رجلاً يقول‏:
‏ حج مبرور، ومتعة متقبلة‏.‏
فأخبرت ابن عبَّاس فقال‏:‏
الله أكبر سنة أبي القاسم صلوات الله وسلامه عليه‏.‏
والمراد بالمتعة ههنا‏:‏
القران‏.‏
وقال القعيني وغيره عن مالك بن أنس، عن ابن شهاب، عن محمد بن عبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب أنه حدثه
أنه سمع سعد ابن أبي وقاص، والضحاك بن قيس عام حج معاوية ابن أبي سفيان يذكر التمتع بالعمرة إلى الحج‏.‏
فقال الضحاك‏:‏
لا يصنع ذلك إلا من جهل أمر الله‏.‏
فقال سعد‏:‏
بئس ما قلت يا ابن أخي‏.‏
فقال الضحاك‏:‏
فإن عمر بن الخطاب كان ينهى عنها‏.‏
فقال سعد‏:
‏ قد صنعها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وصنعناها معه‏.‏
ورواه التِّرمذي، والنسائي عن قتيبة، عن مالك‏.‏
وقال الترمذى‏:‏ صحيح‏.‏
وقال عبد الرزاق عن معتمر بن سليمان، وعبد الله بن المبارك كلاهما، عن سليمان التيمي، حدثني غنيم بن قيس سألت سعد ابن أبي وقاص عن التمتع بالعمرة إلى الحج‏.‏
قال‏:‏
فعلتها مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وهذا يومئذ كافر في العرش - يعني‏:‏ مكة - ويعني به‏:‏ معاوية -‏.‏
ورواه مسلم من حديث شعبة، وسفيان الثوري، ويحيى بن سعيد، ومروان الفزاري أربعتهم عن سليمان التيمي سمعت غنيم بن قيس، سألت سعداً عن المتعة‏.‏
فقال‏:‏ قد فعلناها وهذا يومئذ كافر بالعرش‏.‏
وفي رواية يحيى بن سعيد - يعني‏:‏ معاوية -‏.‏
وهذا كله من باب إطلاق التمتع على ما هو أعم من التمتع الخاص، وهو

( الإحرام بالعمرة والفراغ منها ثم الإحرام بالحج ومن القِران،)

بل كلام سعد فيه دلالة على إطلاق التمتع على الاعتمار في أشهر الحج،
وذلك أنهم اعتمروا
=ومعاوية بعد كافر بمكة قبل الحج=
إما عمرة الحديبية، أو عمرة القضاء وهو الأشبه،
=فأما عمرة الجعرانة فقد كان معاوية أسلم مع أبيه ليلة الفتح،
وروينا أنه قصر من شعر النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم بمشقص في بعض عمره، وهي عمرة الجعرانة لا محالة،
والله أعلم‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية اع , المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية اع , المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية اع ,المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية اع ,المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية اع , المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية اع
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الخامسة والسبعون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية اع ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام