الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 3:02 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع


المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع



المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين
من سلسلة السيرة النبوية
تتمة ….
تفاصيل حجة الوداع ‏
وثبت في الصحيحين من حديث همام عن قتادة، عن مطرف، عن عمران بن الحصين قال‏:‏ تمتعنا على عهد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ثم لم ينزل قرآن يحرمه، ولم ينه عنها حتَّى مات رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
رواية الهرماس بن زياد الباهلي‏:‏ قال عبد الله ابن الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عبد الله بن عمران بن علي أبو محمد من أهل الري وكان أصله أصبهاني، حدثنا يحيى بن الضريس، حدثنا عكرمة بن عمار عن الهرماس قال‏:‏ كنت ردف أبي، فرأيت النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم وهو على بعير له وهو يقول‏:‏ ‏(‏‏(‏لبيك بحجة وعمرة معاً‏)‏‏)‏‏.‏
وهذا على شرط السنن ولم يخرجوه‏.‏
رواية حفصة بنت عمر أم المؤمنين رضي الله عنها‏:‏ قال الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عبد الرحمن عن مالك، عن نافع، عن ابن عمر، عن حفصة أنها قالت للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم مالك لم تحل من عمرتك‏؟‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏إني لبَّدت رأسي، وقلَّدت هديي، فلا أحل حتَّى أنحر‏)‏‏)‏‏.‏
وقد أخرجاه في الصحيحين من حديث مالك وعبيد الله بن عمر، زاد البخاري‏:‏ وموسى بن عقبة، زاد مسلم‏:‏ وابن جريج، كلهم عن نافع، عن ابن عمر به، وفي لفظهما أنها قالت‏:‏ يا رسول الله ما شأن النَّاس حلوا من العمرة ولم تحل أنت من عمرتك‏؟‏
فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏إني قلَّدت هديي، ولبَّدت رأسي، فلا أحل حتَّى أنحر‏)‏‏)‏‏.‏
وقال الإمام أحمد أيضا‏:‏ حدثنا شعيب ابن أبي حمزة قال‏:‏ قال نافع‏:‏ كان عبد الله بن عمر يقول‏:‏ أخبرتنا حفصة زوج النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أمر أزواجه أن يحللن عام حجة الوداع، فقالت له فلانة‏:‏ ما يمنعك أن تحل‏؟‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏إني لبَّدت رأسي، وقلَّدت هديي، فلست أحل حتَّى أنحر هديي‏)‏‏)‏‏.‏ ‏(‏ج/ص‏:‏5/156‏)‏
وقال أحمد أيضاً‏:‏ حدثنا يعقوب بن إبراهيم، حدثنا أبي عن أبي إسحاق، حدثنا نافع عن عبد الله بن عمر، عن حفصة بنت عمر أنها قالت‏:‏ لما أمر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم نساءه أن يحللن بعمرة‏.‏
قلنا‏:‏ فما يمنعك يا رسول الله أن تحل معنا‏؟‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏إني أهديت ولبَّدت فلا أحل حتَّى أنحر هديي‏)‏‏)‏‏.‏
ثم رواه أحمد عن كثير بن هشام، عن جعفر بن برقان، عن نافع، عن ابن عمر، عن حفصة فذكره‏.‏
فهذا الحديث فيه أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كان متلبساً بعمرة ولم يحل منها، وقد علم بما تقدم من أحاديث الإفراد أنه كان قد أهلَّ بحج أيضاً، فدل مجموع ذلك أنه قارن مع ما سلف من رواية من صرح بذلك، والله أعلم‏.‏
رواية عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها‏:‏ قال البخاري‏:‏ حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك، عن ابن شهاب، عن عروة، عن عائشة زوج النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم قالت‏:‏ خرجنا مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في حجة الوداع فأهللنا بعمرة، ثم قال النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏(‏‏(‏من كان معه هدي فليهل بالحج مع العمرة، ثم لا يحل حتَّى يحل منها جميعاً‏)‏‏)‏‏.‏
فقدمت مكة وأنا حائض فلم أطف بالبيت ولا بين الصفا والمروة، فشكوت ذلك إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فقال‏:‏ انقضي رأسك وامتشطي وأهلي بالحج، ودعي العمرة، ففعلت، فلما قضيت الحج، أرسلني رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم مع عبد الرحمن ابن أبي بكر إلى التنعيم فاعتمرت فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏هذه مكان عمرتك‏)‏‏)‏‏.‏
قالت‏:‏ فطاف الذين كانوا أهلوا بالعمرة بالبيت وبين الصفا والمروة، ثم حلوا، ثم طافوا طوافاً آخر بعد أن رجعوا من منى، وأما الذين جمعوا الحج والعمرة فإنما طافوا طوافاً واحداً‏.‏
وكذلك رواه مسلم من حديث مالك عن الزُّهري فذكره‏.‏
ثم رواه عن عبد بن حميد، عن عبد الرزاق، عن معمر، عن الزُّهري، عن عروة، عن عائشة قالت‏:‏ خرجنا مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عام حجة الوداع فأهللت بعمرة ولم أكن سقت الهدي‏.‏
فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏(‏‏(‏من كان معه هدي فليهل بالحج مع عمرته لا يحل حتَّى يحل منهما جميعاً‏)‏‏)‏ - وذكر تمام الحديث كما تقدم -‏.‏
والمقصود من إيراد هذا الحديث ههنا قوله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏(‏‏(‏من كان معه هدي فليهل بحج وعمرة‏)‏‏)‏ ومعلوم أنه عليه السلام قد كان معه هدي، فهو أول وأولى من ائتمر بهذا، لأن المخاطب داخل في عموم متعلق خطابه على الصحيح، وأيضاً فإنها قالت‏:‏ وأما الذين جمعوا الحج والعمرة فإنما طافوا طوافاً واحداً - يعني‏:‏ بين الصفا والمروة -‏.‏
وقد روى مسلم عنها أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم إنما طاف بين الصفا والمروة طوافاً واحداً، فعلم من هذا أنه كان قد جمع بين الحج والعمرة‏.‏
وقد روى مسلم من حديث حماد بن زيد عن عبد الرحمن بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة قالت‏:‏ فكان الهدي مع النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم، وأبي بكر، وعمر، وذوي اليسار، وأيضاً فإنها ذكرت‏:‏ أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لم يتحلل من النسكين فلم يكن متمتعاً، وذكرت أنها سألت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أن يعمرها من التنعيم‏.‏
وقالت‏:‏ يا رسول الله ينطلقون بحج وعمرة وأنطلق بحج، فبعثها مع أخيها عبد الرحمن ابن أبي بكر فأعمرها من التنعيم، ولم يذكر أنه عليه السلام اعتمر بعد حجته فلم يكن مفرداً، فعلم أنه كان قارناً لأنه كان باتفاق النَّاس قد اعتمر في حجة الوداع، والله أعلم‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع , المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع , المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع ,المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع ,المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع , المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الحادية والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام