الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 3:38 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع 4-تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم 1-واحاديث جابر رضى الله عنه حول التلبية


المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع 4-تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم 1-واحاديث جابر رضى الله عنه حول التلبية



المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين
من سلسلة السيرة النبوية
حجة الوداع
4-تلبية رسول الله صلى الله عليه وسلم
2-احاديث جابر بن عبد الله حول تلبية وحج رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏
....ورواه الإمام مسلم بن الحجاج في المناسك من صحيحه عن أبي بكر ابن أبي شيبة، وإسحاق بن إبراهيم، كلاهما عن حاتم بن إسماعيل، عن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي ابن أبي طالب، عن أبيه،
عن جابر بن عبد الله فذكره‏.‏
وقد أعلمنا على الزيادات المتفاوتة من سياق أحمد ومسلم إلى قوله عليه السلام لعلي‏:‏
‏(‏‏(‏صدقت صدقت، ماذا قلت حين فرضت الحج‏؟‏‏)‏‏)‏
قال‏:‏ قلت‏:‏ اللهم إني أهل بما أهل به رسولك صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
قال علي‏:‏ فإن معي الهدي‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏فلا تحل‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فكان جماعة الهدي الذي قدم به علي من اليمن والذي أتى به رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم مائة‏.‏
قال‏:‏ فحل النَّاس كلهم، وقصروا إلا النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم ومن كان معه هدي،
فلما كان يوم التروية توجهوا إلى منى فأهلوا بالحج، وركب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فصلى بها الظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، والفجر،
ثم مكث قليلاً حتَّى طلعت الشمس، وأمر بقبة له من شعر، فضربت له بنمرة، فسار رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ولا تشك قريش إلا أنه واقف عند المشعر الحرام كما كانت قريش تصنع في الجاهلية،
فأجاز رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حتَّى أتى عرفة فوجد القبة قد ضربت له بنمرة فنزل بها، حتَّى إذا زاغت الشمس أمر بالقصواء فرحلت له فأتى بطن الوادي،
فخطب النَّاس وقال‏:‏
‏(‏‏(‏إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا، في شهركم هذا، في بلدكم هذا، ألا كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع، ودماء الجاهلية موضوعة، وإن أول دم أضع من دمائنا دم ابن ربيعة بن الحارث، كان مسترضعاً في بني سعد فقتلته هذيل، ورباء الجاهلية موضوع، وأول ربا أضعه من ربانا ربا العبَّاس بن عبد المطلب، فإنه موضوع كله، واتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله، ولكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه، فإن فعلن فاضربوهن ضرباً غير مبرح، ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف، وقد تركت فيكم ما لم تضلوا بعده أن اعتصمتم به كتاب الله، وأنتم تسألون عني فما أنتم قائلون‏؟‏‏)‏‏)‏
قالوا‏:‏ نشهد أنك قد بلغت ونصحت، وأديت‏.‏
فقال بإصبعه السبابة يرفعها إلى السماء وينكتها إلى النَّاس‏:‏
‏(‏‏(‏اللهم اشهد، اللهم اشهد، ثلاث مرات‏)‏‏)‏‏.‏
ثم أذن بلال ثم أقام فصلى الظهر، ثم أقام فصلى العصر، ولم يصل بينهما شيئاً، ثم ركب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حتَّى أتى الموقف، فجعل بطن ناقته القصوى إلى الصخرات، وجعل جبل المشاة بين يديه، واستقبل القبلة، فلم يزل واقفاً حتَّى غربت الشمس، وذهبت الصفرة قليلاً، حتَّى غاب القرص، وأردف أسامة بن زيد خلفه، ودفع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وقد شنق القصواء الزمام، حتَّى أن رأسها لتصيب مورك رجله،
ويقول بيده اليمنى‏:‏
‏(‏‏(‏أيها النَّاس السكينة السكينة‏)‏‏)‏،
كلما أتى جبلاً من الجبال أرخى لها قليلاً حتَّى تصعد،
حتَّى أتى المزدلفة فصلى بها المغرب، والعشاء بأذان وإقامتين، ولم يسبح بينهما شيئاً،
ثم اضطجع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حتَّى طلع الفجر، فصلى الفجر حتَّى تبين له الصبح بأذان وإقامة،
ثم ركب القصواء حتَّى أتى المشعر الحرام فاستقبل القبلة فدعا، فحمد الله وكبره وهلله ووحده، فلم يزل واقفاً حتَّى أسفر جداً، ودفع قبل أن تطلع الشمس،
وأردف الفضل بن العبَّاس وكان رجلاً حسن الشعر أبيض وسيماً، فلما دفع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم مرت ظعن بجرين فطفق الفضل ينظر إليهن، فوضع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يده على وجه الفضل، فحول الفضل يده إلى الشق الآخر، فحول رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يده من الشق الآخر على وجه الفضل، فصرف وجهه من الشق الآخر ينظر،
حتَّى إذا أتى بطن محسر فحرك قليلاً، ثم سلك الطريق الوسطى التي تخرج على الجمرة الكبرى، حتَّى أتى الجمرة التي عند الشجرة فرماها بسبع حصيات يكبر مع كل حصاة منها حصى الخذف، رمى من بطن الوادي ثم انصرف إلى المنحر، فنحر ثلاثاً وستين بيده، ثم أعطى علياً فنحر ما غبر، وأشركه في هديه،
ثم أمر من كل بدنة ببضعة فجعلت في قدر فطبخت فأكلا من لحمها، وشربا من مرقعها، ثم ركب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأفاض إلى البيت، فصلى بمكة الظهر، فأتى بني عبد المطلب وهم يستقون على زمزم‏.‏
فقال‏:‏
‏(‏‏(‏انزعوا بني عبد المطلب فلولا أن يغلبكم النَّاس على سقايتكم لنزعت معكم‏)‏‏)‏ فناولوه دلوا فشرب منه‏.‏ ‏
ثم رواه مسلم عن عمر بن حفص، عن أبيه، عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جابر فذكره بنحوه،

وذكر قصة أبي سيارة،

وأنه كان يدفع بأهل الجاهلية على حمار عرى،
وأن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏
‏(‏‏(‏نحرت ههنا، ومنى كلها منحر، فانحروا في رحالكم، ووقفت ههنا، وعرفة كلها موقف، ووقفت ههنا وجمع كلها موقف‏)‏‏)‏‏.‏
وقد رواه أبو داود بطوله عن النفيلي، وعثمان ابن أبي شيبة، وهشام بن عمار، وسليمان بن عبد الرحمن، وربما زاد بعضهم على بعض الكلمة والشيء، أربعتهم عن حاتم بن إسماعيل، عن جعفر بنحو من رواية مسلم، وقد رمزنا لبعض زياداته عليه‏.‏
ورواه أبو داود أيضاً والنسائي، عن يعقوب بن إبراهيم، عن يحيى بن سعيد القطان، عن جعفر به‏.‏
ورواه النسائي أيضاً عن محمد بن المثنى، عن يحيى بن سعيد ببعضه، عن إبراهيم بن هارون البلخي، عن حاتم بن إسماعيل ببعضه‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع 4-تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم 1-واحاديث جابر رضى الله عنه حول التلبية , المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع 4-تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم 1-واحاديث جابر رضى الله عنه حول التلبية , المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع 4-تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم 1-واحاديث جابر رضى الله عنه حول التلبية ,المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع 4-تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم 1-واحاديث جابر رضى الله عنه حول التلبية ,المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع 4-تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم 1-واحاديث جابر رضى الله عنه حول التلبية , المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع 4-تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم 1-واحاديث جابر رضى الله عنه حول التلبية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة الثامنة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع 4-تلبية الرسول صلى الله عليه وسلم 1-واحاديث جابر رضى الله عنه حول التلبية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام