الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 3:44 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع


المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع



المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين
من سلسلة السيرة النبوية
تتمة....

وصف وقائع حجة الوداع‏
ذكر الأماكن التي صلى فيها صلَّى الله عليه وسلَّم وهو ذاهب من المدينة إلى مكة في عمرته وحجته
قال البخاري
باب المساجد التي على طرق المدينة، والمواضيع التي صلى فيها النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم

‏ حدثنا محمد ابن أبي بكر المقدمي قال‏:‏ ثنا فضيل بن سليمان قال‏:‏ ثنا موسى بن عقبة قال‏:‏
رأيت سالم بن عبد الله يتحرى أماكن من الطريق فيصلي فيها، ويحدث أن أباه كان يصلي فيها، وأنه رأى النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم يصلي في تلك الأمكنة‏.‏
وحدثني نافع، عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان يصلي في تلك الأمكنة، وسألت سالما فلا أعلمه إلا وافق نافعاً في الأمكنة كلها، إلا أنهما اختلفا في مسجد بشرف الروحاء‏.‏‏
قال‏:‏
حدثنا إبراهيم بن المنذر، ثنا أنس بن عياض قال‏:‏
ثنا موسى بن عقبة عن نافع
أن عبد الله أخبره أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كان ينزل بذي الحليفة حين يعتمر وفي حجته حين حج تحت سمرة في موضع المسجد الذي بذي الحليفة، وكان إذا رجع من غزو كان في تلك الطريق، أو في حج، أو عمرة هبط من بطن واد فإذا ظهر من بطن واد أناخ بالبطحاء التي على شفير الوادي الشرقية فعرس، ثم حتى يصبح ليس عند المسجد الذي بحجارة ولا على الأكمة التي عليها المسجد،
كان ثم خليج يصلي عبد الله عنده في بطنه كثب كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ثم يصلي فدحى السيل فيه بالبطحاء حتَّى دفن ذلك المكان الذي كان عبد الله يصلي فيه،
وأن عبد الله بن عمر حدثه‏:‏
أن النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم صلى حيث المسجد الصغير الذي دون المسجد الذي بشرف الروحاء،
وقد كان عبد الله يعلم المكان الذي كان صلى فيه النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم، يقول‏:‏
ثم عن يمينك حين تقوم في المسجد تصلي،
وذلك المسجد على حافة الطريق اليمنى وأنت ذاهب إلى مكة بينه وبين المسجد الأكبر رمية بحجر أو نحو ذلك،
وأن ابن عمر كان يصلي إلى العرق الذي عند منصرف الروحاء، وذلك العرق انتهاء طرفه على حافة الطريق دون المسجد الذي بينه وبين المنصرف وأنت ذاهب إلى مكة،
وقد ابتنى ثم مسجد فلم يكن عبد الله يصلي في ذلك المسجد،
كان يتركه عن يساره ووراءه، ويصلي أمامه إلى العرق نفسه، وكان عبد الله يروح من الروحاء
فلا يصلي الظهر حتَّى يأتي ذلك المكان فيصلي فيه الظهر،
وإذا أقبل من مكة فإن مر به قبل الصبح بساعة أو من آخر السحر عرس حتَّى يصلي بها الصبح،
وأن عبد الله حدثه أن النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
كان ينزل تحت سرحة ضخمة دون الرويثة عن يمين الطريق ووجاه الطريق في مكان بطح سهل حتَّى يفضى من أكمة دوين بريد الرويثة بميلين وقد انكسر أعلاها، فانثنى في جوفها، وهي قائمة على ساق في ساقها كثب كثيرة،
وأن عبد الله بن عمر حدثه‏:
‏ أن النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم صلى طرف تلعة من وراء العرج وأنت ذاهب إلى هضبة عند ذلك المسجد قبران أو ثلاثة، على القبور رضم من حجارة عن يمين الطريق عند سلمات الطريق، بين أولئك السلمات كان عبد الله يروح من العرج بعد أن تميل الشمس بالهاجرة، فيصلي الظهر في ذلك المسجد،

وأن عبد الله بن عمر حدثه

أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم نزل عند سرحات عن يسار الطريق في مسيل دون هرشى، ذلك المسيل لاصق بكراع هرشى بينه وبين الطريق قريب من غلوة، وكان عبد الله يصلى إلى سرحة هي أقرب السرحات إلى الطريق وهي أطولهن‏.‏ ‏‏
وأن عبد الله ابن عمر حدثة
أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
كان ينزل في المسيل الذي في أدنى مر الظهران قبل المدينة حين يهبط من الصفراوات، ينزل في بطن ذلك المسيل عن يسار الطريق وأنت ذاهب إلى مكة ليس بين منزل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وبين الطريق إلا رمية بحجر،
وأن عبد الله بن عمر حدثه‏:‏
أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كان ينزل بذي طوى ويبيت حتَّى يصبح يصلي الصبح حين يقدم مكة، ومصلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ذلك على أكمة غليظة ليس في المسجد الذي بني ثم، ولكن أسفل من ذلك على أكمة غليظة
وأن عبد الله حدثه‏:‏
أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم استقبل فرضتي الجبل الذي بينه وبين الجبل الطويل نحو الكعبة، فجعل المسجد الذي بني ثم يسار المسجد بطرف الأكمة، ومصلى النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أسفل منه على الأكمة السوداء تدع من الأكمة عشرة أذرع أو نحوها، ثم تصلي مستقبل الفرضتين من الجبل الذي بينك وبين الكعبة‏.‏
تفرَّد به البخاري رحمه الله بهذا الحديث بطوله وسياقه، إلا أن مسلماً روى منه عند قوله في آخره‏.‏
وأن عبد الله بن عمر حدثه‏:‏
أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كان ينزل بذي طوى إلى آخر الحديث، عن محمد بن إسحاق المسيبي، عن أنس بن عياض، عن موسى بن عقبة، عن نافع، عن ابن عمر فذكره‏.‏
وقد رواه الإمام أحمد بطوله عن أبي قرة موسى بن طارق، عن موسى بن عقبة، عن نافع، عن ابن عمر به نحوه‏.‏
وهذه الأماكن لا يعرف اليوم كثيراً منها أو أكثرها،

لأنه قد غُير أسماء أكثر هذه البقاع اليوم عند هؤلاء الأعراب الذين هناك، فإن الجهل قد غلب على أكثرهم،

وإنما أوردها البخاري رحمه الله في كتابه

لعل أحداً يهتدي إليها بالتأمل والتفرس والتوسم، أو لعل أكثرها أو كثيرا منها كان معلوماً في زمان البخاري، والله تعالى أعلم‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع , المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع , المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع ,المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع ,المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع , المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ المقالة التاسعة والثمانون بعد المائتين من سلسلة السيرة النبوية وصف وقائع حجة الوداع ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام