الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس سبتمبر 25, 2014 2:21 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 304-المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع


304-المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع




304
المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة
وقائع حجة الوداع ‏
ذكر إفاضته عليه السلام من عرفات إلى المشعر الحرام
قال جابر في حديثه الطويل‏:‏
فلم يزل واقفاً حتَّى غربت الشمس، وذهبت الصفرة قليلاً قليلاً حين غاب القرص، فأردف أسامة خلفه، ودفع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وقد شنق ناقته القصواء الزمام، حتَّى إن رأسها ليصيب مورك رجله، ويقول بيده اليمنى‏:
‏ ‏(‏‏(‏أيها النَّاس السكينة، السكينة ‏!‏‏)‏‏)‏
كلما أتى جبلا من الجبال أرخى لها قليلاً حتَّى تصعد، حتَّى أتى المزدلفة فصلى بها المغرب والعشاء بأذان وإقامتين، ولم يسبح بينهما شيئاً، رواه مسلم‏.‏ ‏
وقال البخاري
- باب السير إذا دفع من عرفة -‏
‏ حدثنا عبد الله بن يوسف، أنبأنا مالك عن هشام بن عروة، عن أبيه قال‏:‏ سئل أسامة وأنا جالس كيف كان النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم يسير في حجة الوداع حين دفع‏؟‏
قال‏:‏ كان يسير العنق، فإذا وجد فجوة نص‏.‏
قال هشام‏:‏ والنص فوق العنق‏.‏
ورواه الإمام أحمد، وبقية الجماعة إلا التِّرمذي

من طرق عدة عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن أسامة بن زيد‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
ثنا يعقوب، ثنا أبي عن ابن إسحاق، عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن أسامة بن زيد قال‏:‏ كنت رديف رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم عشية عرفة‏.‏
قال‏:‏ فلما وقعت الشمس، دفع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فلما سمع حطمة النَّاس خلفه قال‏:
‏ ‏(‏‏(‏رويداً أيها النَّاس، عليكم السكينة إن البر ليس بالإيضاع‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏
فكان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم إذا التحم عليه النَّاس أعنق، وإذا وجد فرجة نص، حتَّى أتى المزدلفة فجمع فيها بين الصلاتين المغرب والعشاء الآخرة‏.‏
ثم رواه الإمام أحمد من طريق محمد بن إسحاق، حدثني إبراهيم بن عقبة عن كريب، عن أسامة بن زيد، فذكر مثله‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
ثنا أبو كامل، ثنا حماد عن قيس بن سعد، عن عطاء، عن ابن عبَّاس، عن أسامة بن زيد قال‏:
‏ أفاض رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم من عرفة وأنا رديفه، فجعل يكبح راحلته حتَّى إن ذفراها ليكاد يصيب قادمة الرحل ويقول‏:
‏ ‏(‏‏(‏يا أيها النَّاس عليكم السكينة والوقار، فإن البر ليس في إيضاع الإبل‏)‏‏)‏‏.‏
وكذا رواه عن عفان، عن حماد بن سلمة به‏.‏
ورواه النسائي من حديث حماد بن سلمة به‏.‏
ورواه مسلم عن زهير بن حرب، عن يزيد بن هارون، عن عبد الملك ابن أبي سليمان، عن عطاء، عن ابن عبَّاس، عن أسامة بنحوه‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
ثنا عبد الصمد، ثنا همام عن قتادة، عن عروة، عن الشعبي، عن أسامة بن زيد أنه حدثه‏:‏ قال‏:‏ كنت رديف رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حين أفاض من عرفات، فلم ترفع راحلته رجلها غادية حتَّى بلغ جمعاً‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
ثنا سفيان عن إبراهيم بن عقبة، عن كريب، عن ابن عباس أخبرني أسامة بن زيد أن النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أردفه من عرفة، فلما أتى الشعب نزل فبال، ولم يقل أهراق الماء، فصببت عليه فتوضأ وضوءاً خفيفاً فقلت‏:‏ الصلاة‏؟‏
فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏الصلاة أمامك‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ ثم أتى المزدلفة فصلى المغرب، ثم حلوا رحالهم، ثم صلى العشاء‏.‏
كذا رواه الإمام أحمد عن كريب، عن ابن عبَّاس، عن أسامة بن زيد فذكره‏.‏ ‏‏
ورواه النسائي عن الحسين بن حرب، عن سفيان بن عيينة، عن إبراهيم بن عقبة، ومحمد ابن أبي حرملة، كلاهما عن كريب، عن ابن عبَّاس، عن أسامة‏.‏
قال شيخنا أبو الحجاج المزي في ‏(‏أطرافه‏)‏‏:
‏ والصحيح كريب عن أسامة‏.‏
وقال البخاري‏:
‏ ثنا عبد الله بن يوسف، أنبأنا مالك عن موسى بن عقبة، عن كريب، عن أسامة بن زيد أنه سمعه يقول‏:‏ دفع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم من عرفة، فنزل الشعب فبال ثم توضأ فلم يسبغ الوضوء فقلت له‏:‏ الصلاة‏؟‏
فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏الصلاة أمامك‏)‏‏)‏‏.‏
فجاء المزدلفة فتوضأ فأسبغ، ثم أقيمت الصلاة فصلى المغرب، ثم أناخ كل إنسان بعيره في منزله، ثم أقيمت الصلاة فصلى العشاء ولم يصل بينهما‏.‏
وهكذا رواه البخاري أيضاً عن القعنبي، ومسلم عن يحيى بن يحيى، والنسائي عن قتيبة، عن مالك، عن موسى بن عقبة به‏.‏
وأخرجاه من حديث يحيى بن سعيد الأنصاري عن موسى بن عقبة أيضاً‏.‏
ورواه مسلم من حديث إبراهيم بن عقبة ومحمد بن عقبة عن كريب كنحو رواية أخيهما موسى بن عقبة عنه‏.‏
وقال البخاري أيضاً‏:‏
ثنا قتيبة، ثنا إسماعيل بن جعفر عن محمد ابن أبي حرملة، عن كريب، عن أسامة بن زيد أنه قال‏:‏ ردفت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فلما بلغ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم الشعب الأيسر الذي دون المزدلفة أناخ فبال، ثم جاء فصببت عليه الوضوء فتوضأ وضوءاً خفيفاً‏.‏
فقلت‏:‏ الصلاة يا رسول الله‏؟‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏الصلاة أمامك‏)‏‏)‏‏.‏
فركب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حتَّى أتى المزدلفة فصلى، ثم ردف الفضل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم غداة جمع‏.‏
قال كريب‏:‏ فأخبرني عبد الله بن عبَّاس عن الفضل أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لم يزل يلبي حتَّى بلغ الجمرة‏.‏
ورواه مسلم عن قتيبة، ويحيى بن يحيى بن أيوب وعلي بن حجر، أربعتهم عن إسماعيل بن جعفر به‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
304-المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع , 304-المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع , 304-المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع ,304-المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع ,304-المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع , 304-المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 304-المقالة الرابعة بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 14-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام