الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت سبتمبر 27, 2014 7:42 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 318-المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع


318-المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع



318

‏المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة
وقائع حجة الوداع
وقال البخاري‏:‏
ثنا الحميدي، ثنا الوليد، ثنا الأوزاعيّ، حدثني الزُّهري عن أبي سلمة، عن أبي هريرة قال‏:‏

قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏

من الغد يوم النحر - بمنى - نحن نازلون غداً بخيف بني كنانة حيث تقاسموا على الكفر - يعني‏:‏ بذلك المحصب - الحديث‏.‏
ورواه مسلم عن زهير بن حرب، عن الوليد بن مسلم، عن الأوزاعيّ فذكر مثله سواء‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏

ثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر عن الزُّهري، عن علي بن الحسين، عن عمرو بن عثمان، عن أسامة بن زيد قال‏:‏

قلت‏:‏ يا رسول الله أين تنزل غداً - في حجته -‏؟‏‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏وهل ترك لنا عُقيل منزلاً‏)‏‏)‏‏.‏
ثم قال‏:‏ ‏(‏‏(‏نحن نازلون غداً إن شاء الله بخيف بني كنانة - يعني‏:‏ المحصب‏:‏ حيث قاسمت قريشاً على الكفر‏)‏‏)‏‏.‏
وذلك أن بني كنانة حالفت قريشاً على بني هاشم أن لا يناكحوهم، ولا يبايعوهم، ولا يؤوهم - يعني‏:‏ حتَّى يسلموا إليهم رسول الله -‏.‏
ثم قال عند ذلك‏:‏

‏(‏‏(‏لا يرث المسلمُ الكافرَ ولا الكافرُ المسلمَ‏)‏‏)‏‏.‏
قال الزُّهري - والخيف - الوادي‏.‏
أخرجاه من حديث عبد الرزاق،

وهذان الحديثان فيهما دلالة على أنه عليه السلام قصد النزول في المحصب مراغمة لما كان تمالأ عليه كفار قريش، لما كتبوا الصحيفة في مصارمة بني هاشم وبني المطلب، حتَّى يسلموا إليهم رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
كما قدمنا بيان ذلك في موضعه‏.‏
وكذلك نزله عام الفتح، فعلى هذا يكون نزوله سنة مرغباً فيها، وهو أحد قولي العلماء‏.‏
وقد قال البخاري‏:‏
ثنا أبو نعيم، أنبأنا سفيان عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت‏:‏ إنما كان منزلاً ينزله النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم ليكون أسمح لخروجه - يعني‏:‏ الأبطح -‏.‏
وأخرجه مسلم من حديث هشام به‏.‏
ورواه أبو داود عن أحمد بن حنبل عن يحيى بن سعيد، عن هشام، عن أبيه، عن عائشة‏:‏

إنما نزل رسول الله المحصّب ليكون أسمح لخروجه، وليس بسنّة، فمن شاء نزله ومن شاء لم ينزله‏.‏
وقال البخاري‏:‏
حدثنا علي بن عبد الله، ثنا سفيان قال‏:‏

قال عمرو عن عطاء، عن ابن عبَّاس قال‏:‏

ليس التحصيب بشيء، إنما هو منزل نزله رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
ورواه مسلم عن أبي بكر ابن أبي شيبة وغيره، عن سفيان - وهو ابن عيينة - به‏.‏

وقال أبو داود‏:

‏ ثنا أحمد بن حنبل وعثمان ابن أبي شيبة ومسدد المعني قالوا‏:‏ ثنا سفيان، ثنا صالح بن كيسان عن سليمان بن يسار قال‏:

‏ قال أبو رافع‏:‏ لم يأمرني - يعني‏:‏ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أن أنزله، ولكن ضربت قبته فيه فنزله‏.‏
قال مسدد‏:‏

وكان على ثقل النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم،

وقال عثمان

- يعني‏:‏ في الأبطح -‏.‏
ورواه مسلم عن قتيبة وأبي بكر، وزهير بن حرب عن سفيان بن عيينة به‏.‏
والمقصود‏:‏

أن هؤلاء كلهم اتفقوا على نزول النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم في المحصّب لما نفر من منى،

ولكن اختلفوا فمنهم من قال‏:

‏ لم يقصد نزوله، وإنما نزله اتفاقاً ليكون أسمح لخروجه،

ومنهم من أشعر كلامه بقصده عليه السلام نزوله،

وهذا هو الأشبه،

وذلك أنه عليه السلام أمر النَّاس أن يكون آخر عهدهم بالبيت، وكانوا قبل ذلك ينصرفون من كل وجه كما قال ابن عبَّاس،

فأمر النَّاس أن يكون آخر عهدهم بالبيت

- يعني‏:‏ طواف الوداع –

فأراد عليه السلام أن يطوف هو ومن معه من المسلمين بالبيت طواف الوداع

وقد نفر من منى قريب الزوال، فلم يكن يمكنه أن يجيء البيت في بقية يومه، ويطوف به ويرحل إلى ظاهر مكة من جانب المدينة، لأن ذلك قد يتعذر على هذا الجم الغفير،

فاحتاج أن يبيت قبل مكة ولم يكن منزل أنسب لمبيته من المحصّب الذي كانت قريش قد عاقدت بني كنانة على بني هاشم وبني المطلب فيه، فلم يبرم الله لقريش أمراً بل كبتهم وردهم خائبين، وأظهر الله دينه، ونصر نبيه وأعلا كلمته، وأتم له الدين القويم، وأوضح به الصراط المستقيم، فحجَّ بالنَّاس وبيَّن لهم شرائع الله وشعائره،

وقد نفر بعد إكمال المناسك، فنزل في الموضع الذي تقاسمت قريش فيه على الظلم والعدوان والقطيعة، فصلى به الظهر والعصر والمغرب والعشاء، وهجع هجعة‏.‏
وقد كان بعث عائشة أم المؤمنين مع أخيها عبد الرحمن ليعمرها من التنعيم، فإذا فرغت أتته، فلما قضت عمرتها ورجعت أذّن في المسلمين بالرحيل إلى البيت العتيق‏.‏
كما قال أبو داود‏:‏
حدثنا وهب بن بقية، ثنا خالد عن أفلح، عن القاسم، عن عائشة قالت‏:‏ أحرمت من التنعيم بعمرة، فدخلت فقضيت عمرتي، وانتظرني رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بالأبطح حتَّى فرغت أمر النَّاس بالرحيل‏.‏
قالت‏:

‏ وأتى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم البيت فطاف به ثم خرج‏.‏
وأخرجاه في الصحيحين من حديث أفلح بن حميد‏.‏
ثم قال أبو داود‏:‏
ثنا محمد بن بشار، ثنا أبو بكر - يعني‏:‏ الحنفي - ثنا أفلح عن القاسم عنها - يعني‏:‏ عائشة - قالت‏:‏ خرجت معه - يعني‏:‏ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم النفر الآخر ونزل المحصب‏.‏ ‏‏
قال أبو داود‏:‏
فذكر ابن بشار بعثها إلى التنعيم‏.‏
قالت‏:

‏ ثم جئت سحراً فأذّن في الصحابة بالرحيل، فارتحل فمر بالبيت قبل صلاة الصبح فطاف به حين خرج ثم انصرف متوجهاً إلى المدينة‏.‏
ورواه البخاري عن محمد بن بشار به‏.‏
قلت‏:
‏ والظاهر أنه عليه السلام صلى الصبح يومئذ عند الكعبة بأصحابه وقرأ في صلاته تلك بسورة

‏‏‏‏والطور * وكتاب مسطور * في رقٍّ منشور * والبيت المعمور * والسَّقف المرفوع * والبحر المسجور‏‏‏
السورة بكمالها‏.‏
وذلك لما رواه البخاري حيث قال‏:‏
حدثنا إسماعيل، حدثني مالك عن محمد بن عبد الرحمن بن نوفل، عن عروة بن الزبير، عن زينب بنت أبي سلمة، عن أم سلمة زوج النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏

شكوت إلى رسول الله أني اشتكي‏.‏
قال‏:‏

‏(‏‏(‏طوفي من وراء النَّاس وأنت راكبة‏)‏‏)‏‏.‏
فطفت ورسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يصلي حينئذ إلى جنب البيت، وهو يقرأ‏:
‏ ‏{‏وَالطُّورِ * وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ‏}‏‏.‏
وأخرجه بقية الجماعة إلا التِّرمذي من حديث مالك بإسناد نحوه‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
318-المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع , 318-المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع , 318-المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع ,318-المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع ,318-المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع , 318-المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 318-المقالة الثامنة عشر بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 28-دخوله صلى الله عليه وسلم مكة المكرمة وقائع حجة الوداع ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام