الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت سبتمبر 27, 2014 6:26 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 327-المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 5-تعداد حج وغزوات وسرايا وبعوث وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الملوك


327-المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 5-تعداد حج وغزوات وسرايا وبعوث وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الملوك



327
المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
5-بعوث رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏
=بعث أبي عبيدة بن الجراح، وكانوا قريباً من ثلاثمائة راكب إلى سيف البحر، وزودوه عليه السلام جراباً من تمر،
و فيها قصة العنبر، وهي الحوت العظيم الذي دسره البحر، وأكلهم كلهم منه قريباً من شهر، حتَّى سمنوا، وتزودوا منه وشائق - أي شرائح - حتَّى رجعوا إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأطعموه منه، فأكل منه، كما تقدم بذلك الحديث‏.‏
قال ابن هشام‏:‏
ومما لم يذكر ابن إسحاق من البعوث - يعني‏:‏ هاهنا - بعث عمرو بن أمية الضمري لقتل أبي سفيان صخر بن حرب بعد مقتل خبيب بن عدي، وأصحابه، فكان من أمره ما قدمناه، وكان مع عمرو بن أمية جبار بن صخر، ولم يتفق لهما قتل أبي سفيان بل قتلا رجلاً غيره، وأنزلا خبيبا عن جذعه‏.‏ ‏
=وبعث سالم بن عمير أحد البكائين، إلى أبي عفك أحد بني عمرو بن عوف، وكان قد نجم نفاقه حين قتل رسول الله الحارث بن سويد بن الصامت كما تقدم‏.‏
فقال يرثيه ويذم قبحه الله الدخول في الدين‏:‏
لَقدْ عشتُ دَهراً وَما أنْ أرَى * مِنَ النَّاسِ دَاراً وَلا مجمَعا
أَبَرُّ عهوداً وأوفي لمنْ * يعاقدُ فيهم إذا ما دَعا
منْ أَولادِ قيلةَ في جمعهِمْ * يهدِ الجبالَ ولم يخضعَا
فصدَّعهُم راكبٌ جاءهُم * حلالٌ حرامٌ لشتى معَا
فلو أن بالعزِّ صدقتُمُ * أو الملكُ تابعتُمُ تبَّعا
فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏(‏‏(‏من لي بهذا الخبيث‏)‏‏)‏ فانتدب له سالم بن عمير هذا فقتله‏.‏
فقالت أمامة المريدية في ذلك‏:‏
تكذِّب دينَ اللهِ والمرءَ أَحمدَا * لعمرو الذي أَمنَاك بئس الذي يمْني
حَباكَ حنيفٌ آخرُ الليل طعنةً * أَبا عِفك خُذها على كبر السِّن

=وبعث عمير بن عدي الخطمي لقتل العصماء بنت مروان من بني أمية بن زيد، كانت تهجو الإسلام وأهله، ولما قتل أبو عفك المذكور أظهرت النفاق وقالت في ذلك‏:‏
بأَسَت بني مالك والنَّبيّتَ * وَعوف وباست بني الخزرجِ
أَطعتمْ أَتاوي من غيركمْ * فلا منْ مُرادَ ولا مذحجِ
ترجونَهَ بعد قتل الرؤوسِ * كما يرتجى وَرقَ المنضجِ
ألا آنفُ يبتغي غِرةً * فيقطع من أملِ المرتجِي
قال‏:‏ فأجابها حسان بن ثابت فقال‏:‏
بَنو وائلٍ وبنو واقفِ * وخطمةَ دونَ بني الخزرجِ
متى ما دعتْ سفهاً ويحها * بُعولتَها والمنايا تجِي
فهزَّت فتى ماجداً عرقُه * كريمُ المداخلِ والمخرجِ
فضرَّجها من نجيعِ الدما * وبعيد الهدوِّ فلم يحرجِ
فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حين بلغه ذلك‏:‏
‏(‏‏(‏ألا آخذ لي من ابنة مروان‏)‏‏)‏
فسمع ذلك عمير بن عدي، فلما أمسى من تلك الليلة سرى عليها فقتلها، ثم أصبح فقال‏:‏ يا رسول الله قتلتها فقال‏:
‏ ‏(‏‏(‏نصرت الله ورسوله يا عمير‏)‏‏)‏‏.‏
قال يا رسول الله‏:‏ هل علي من شأنها‏.‏
قال‏:‏
لا تنتطح فيها عنزان، فرجع عمير إلى قومه وهم يختلفون في قتلها، وكان له خمسة بنون فقال‏:‏
أنا قتلتها فكيدوني جميعاً ثم لا تنظرون، فذلك أول يوم عز الإسلام في بني خطمة، فأسلم منهم بشر كثير لما رأوا من عز الإسلام‏.‏ ‏‏
=ثم ذكر البعث الذين أسروا ثمامة بن أثال الحنفي،
وما كان من أمره في إسلامه، وقد تقدم ذلك في الأحاديث الصحاح،
وذكر ابن هشام أنه هو الذي قال فيه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:
‏ ‏(‏‏(‏المؤمن يأكل في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء‏)‏‏)‏
لما كان من قلة أكله بعد إسلامه، وأنه لما انفصل عن المدينة دخل مكة معتمراً وهو يلبي، فنهاه أهل مكة عن ذلك فأبى عليهم، وتوعدهم بقطع الميرة عنهم من اليمامة، فلما عاد إلى اليمامة منعهم الميرة حتَّى كتب إليه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأعادها إليهم‏.‏
وقال بعض بني حنيفة‏:‏
ومِنَّا الذي لبى بمكة محرماً * برغم أبي سفيانَ في الأشهرِ الحرمِ
=وبعث علقمة بن مجزز المدلجي ليأخذ بثأر أخيه وقاص بن مجزز يوم قتل بذي قرد، فاستأذن رسول الله ليرجع في آثار القوم فأذن له، وأمَّره على طائفة من النَّاس، فلما فقلوا أذن لطائفة منهم في التقدم، واستعمل عليهم عبد الله بن حذافة، وكانت فيه دعابة، فاستوقد ناراً وأمرهم أن يدخلوها، فلما عزم بعضهم على الدخول قال‏:‏ إنما كنت أضحك، فلما بلغ النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏
‏(‏‏(‏من أمركم بمعصية الله فلا تطيعوه‏)‏‏)‏،
والحديث في هذا ذكره ابن هشام عن الدراوردي، عن محمد بن عمرو بن علقمة، عن عمرو ابن الحكم بن ثوبان، عن أبي سعيد الخدري‏.‏
=وبعث كرز بن جابر لقتل أولئك النفر الذين قدموا المدينة، وكانوا من قيس من بجيلة فاستوخموا المدينة واستوبؤها، فأمرهم رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أن يخرجوا إلى إبله فيشربوا من ألبانها، فلما صحوا قتلوا راعيها، وهو يسار مولى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ذبحوه، وغرزوا الشوك في عينيه واستاقوا اللقاح، فبعث في آثارهم كرز بن جابر في نفر من الصحابة، فجاؤوا بأولئك النفر من بجيلة مرجعه عليه السلام من غزوة ذي قرد، فأمر فقطع أيديهم وأرجلهم، وسملت أعينهم، وهؤلاء النفر إن كانوا هم المذكورين في حديث أنس المتفق عليه، أن نفراً ثمانية من عكل أو عرينة قدموا المدينة الحديث‏.‏
والظاهر أنهم هم فقد تقدم قصتهم مطولة، وإن كانوا غيرهم فها قد أوردنا عيون ما ذكره ابن هشام، والله أعلم‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
327-المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 5-تعداد حج وغزوات وسرايا وبعوث وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الملوك , 327-المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 5-تعداد حج وغزوات وسرايا وبعوث وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الملوك , 327-المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 5-تعداد حج وغزوات وسرايا وبعوث وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الملوك ,327-المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 5-تعداد حج وغزوات وسرايا وبعوث وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الملوك ,327-المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 5-تعداد حج وغزوات وسرايا وبعوث وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الملوك , 327-المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 5-تعداد حج وغزوات وسرايا وبعوث وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الملوك
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 327-المقالة السابعة والعشرون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 5-تعداد حج وغزوات وسرايا وبعوث وكتب رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الملوك ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام