الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد سبتمبر 28, 2014 1:00 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 330-المقالة الثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 2-الايات والاحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم


330-المقالة الثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 2-الايات والاحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم



330
المقالة الثالثة والثلاثون بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
فصل
2- في الآيات والأحاديث
المنذرة بوفاة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم


وقال البخاري‏:‏
وقال يونس عن الزُّهري قال عروة‏:‏ قالت عائشة‏:‏
كان النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم يقول في مرضه الذي مات فيه‏:‏
‏(‏‏(‏يا عائشة ما أزال أجد ألم الطعام الذي أكلت بخيبر، فهذا أوان وجدت انقطاع أبهري من ذلك السم‏)‏‏)‏‏.‏
هكذا ذكره البخاري معلقاً‏.‏ ‏‏
وقد أسنده الحافظ البيهقي‏:‏
عن الحاكم، عن أبي بكر ابن محمد بن أحمد بن يحيى الأشقر، عن يوسف بن موسى، عن أحمد بن صالح، عن عنبسة، عن يونس بن يزيد الأيلي، عن الزُّهري به‏.‏
وقال البيهقي‏:‏
أنبأنا الحاكم، أنبأنا الأصم، أنبأنا أحمد بن عبد الجبار عن أبي معاوية، عن الأعمش، عن عبد الله بن مرة، عن أبي الأحوص، عن عبد الله بن مسعود قال‏:‏
لئن أحلف تسعاً أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قتل قتلا، أحب إلي من أن أحلف واحدة أنه لم يقتل، وذلك أن الله اتخذه نبياً، واتخذه شهيداً‏.‏
وقال البخاري‏:‏
ثنا إسحاق بن بشر، حدثنا شعيب عن أبي حمزة، حدثني أبي عن الزُّهري قال‏:‏
أخبرني عبد الله بن كعب بن مالك الأنصاري - وكان كعب بن مالك أحد الثلاثة الذين تيب عليهم -‏:‏
أن عبد الله بن عبَّاس، أخبره‏:‏
أن علي ابن أبي طالب خرج من عند رسول الله في وجعه الذي توفي فيه فقال النَّاس‏:
‏ يا أبا الحسن كيف أصبح رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏؟‏
فقال‏:‏ أصبح بحمد الله بارئاً‏.‏
فأخذ بيده عبَّاس بن عبد المطلب فقال له‏:‏
أنت والله بعد ثلاث عبد العصا، وإني والله لأرى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم سوف يتوفى من وجعه هذا، إني لأعرف وجوه بني عبد المطلب عند الموت، اذهب بنا إلى رسول الله فلنسأله فيمن هذا الأمر‏؟‏ إن كان فينا علمنا ذلك، وإن كان في غيرنا علمناه فأوصى بنا‏.‏
فقال علي‏:‏
إنا والله لئن سألناها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فمنعناها لا يعطيناها النَّاس بعده، وإني والله لا أسألها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
انفرد به البخاري‏.‏
وقال البخاري‏:‏
ثنا قتيبة، ثنا سفيان عن سليمان الأحول، عن سعيد بن جبير قال‏:‏ قال ابن عبَّاس‏:‏
يوم الخميس وما يوم الخميس‏؟‏ اشتد برسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وجعه فقال‏:‏ ‏
(‏‏(‏ائتوني أكتب لكم كتاباً لا تضلوا بعده أبداً فتنازعوا - ولا ينبغي عند نبي تنازع -‏)‏‏)‏‏.‏
فقالوا‏:‏
ما شأنه أهجر استفهموه، فذهبوا يردون عنه‏.‏
فقال‏:‏
‏(‏‏(‏دعوني فالذي أنا فيه خير مما تدعوني إليه‏)‏‏)‏‏.‏
فأوصاهم بثلاث‏.‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏أخرجوا المشركين من جزيرة العرب، وأجيزوا الوفد بنحو ما كنت أجيزهم‏)‏‏)‏‏.‏
وسكت عن الثالثة أو قال‏:‏ فنسيتها‏.‏
ورواه البخاري في موضع آخر، ومسلم من حديث سفيان بن عيينة به‏.‏
ثم قال البخاري‏:‏
حدثنا علي بن عبد الله، ثنا عبد الرزاق، أنبأنا معمر عن الزُّهري، عن عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عبَّاس قال‏:‏
لما حضر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وفي البيت رجال فقال النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏هلموا أكتب لكم كتاباً لا تضلُّوا بعده أبداً‏)‏‏)‏‏.‏
فقال بعضهم‏:‏
إن رسول الله قد غلبه الوجع، وعندكم القرآن حسبنا كتاب الله، فاختلف أهل البيت واختصموا
فمنهم من يقول‏:
‏ قرِّبوا يكتب لكم كتاباً لا تضلُّوا بعده، ومنهم من يقول غير ذلك، فلما أكثروا اللغو والاختلاف‏.‏
قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏(‏‏(‏قوموا‏)‏‏)‏‏.‏ ‏
قال عبيد الله، قال ابن عبَّاس‏:‏
إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب لاختلافهم ولغطهم‏.‏
ورواه مسلم عن محمد بن رافع وعبد بن حميد، كلاهما عن عبد الرزاق بنحوه‏.‏
وقد أخرجه البخاري في مواضع من صحيحه من حديث معمر ويونس عن الزُّهري به‏.‏
وهذا الحديث مما قد توَّهم به بعض الأغبياء من أهل البدع من الشيعة وغيرهم، كل مدع
أنه كان يريد أن يكتب في ذلك الكتاب ما يرمون إليه من مقالاتهم، وهذا هو التمسك بالمتشابه وترك المحكم،
وأهل السنة
يأخذون بالمحكم ويردون ما تشابه إليه،
وهذه طريقة الراسخين في العلم كما وصفهم الله عز وجل في كتابه، وهذا الموضع مما زل فيه أقدام كثير من أهل الضلالات‏.‏
وأما أهل السنة
فليس لهم مذهب إلا اتباع الحق يدورون معه كيفما دار،
وهذا الذي كان يريد عليه الصلاة والسلام أن يكتبه قد جاء في الأحاديث الصحيحة التصريح بكشف المراد منه‏.‏
فإنه قد قال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا مؤمل، ثنا نافع عن ابن عمرو، ثنا ابن أبي مليكة عن عائشة قالت‏:‏
لما كان وجع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم الذي قبض فيه قال‏:‏
‏(‏‏(‏إدعو لي أبا بكر وابنه لكي لا يطمع في أمر أبي بكر طامع ولا يتمناه متمن‏)‏‏)‏‏.‏
ثم قال‏:‏ ‏(‏‏(‏يأبى الله ذلك والمؤمنون مرتين‏)‏‏)‏‏.‏
قالت عائشة‏:‏ فأبى الله ذلك والمؤمنون‏.‏
انفرد به أحمد من هذا الوجه‏.‏
وقال أحمد‏:‏
حدثنا أبو معاوية، ثنا عبد الرحمن ابن أبي بكر القرشي عن ابن أبي مليكة، عن عائشة قالت‏:
‏ لما ثقل رسول الله قال لعبد الرحمن ابن أبي بكر‏:‏
‏(‏‏(‏ائتني بكتف أو لوح حتَّى أكتب لأبي بكر كتاباً لا يختلف عليه أحد‏)‏‏)‏‏.‏
فلما ذهب عبد الرحمن ليقوم قال‏:
‏ أبى الله والمؤمنون أن يختلف عليك يا أبا بكر‏.‏
انفرد به أحمد من هذا الوجه أيضاً‏.‏
وروى البخاري عن يحيى بن يحيى، عن سليمان بن بلال، عن يحيى بن سعيد، عن القاسم بن محمد، عن عائشة قالت‏:‏ قال رسول الله‏:
‏ ‏(‏‏(‏لقد هممت أن أرسل إلى أبي بكر وابنه فأعهد أن يقول القائلون أو يتمنى متمنون‏)‏‏)‏‏.‏
فقال‏:‏
يأبى الله - أو يدفع المؤمنون أو يدفع الله - ويأبى المؤمنون‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
330-المقالة الثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 2-الايات والاحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم , 330-المقالة الثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 2-الايات والاحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم , 330-المقالة الثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 2-الايات والاحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ,330-المقالة الثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 2-الايات والاحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ,330-المقالة الثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 2-الايات والاحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم , 330-المقالة الثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 2-الايات والاحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 330-المقالة الثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 2-الايات والاحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام