الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد سبتمبر 28, 2014 1:06 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 331-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-الآيات والأحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم


331-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-الآيات والأحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم



331
المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
في الآيات والأحاديث3-
المنذرة بوفاة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم

وفي صحيح البخاري ومسلم من حديث إبراهيم بن سعد عن أبيه، عن محمد بن جبير بن مطعم، عن أبيه قال‏:
‏ أتت امرأة إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأمرها أن ترجع إليه فقالت‏:‏
أرأيت إن جئت ولم أجدك - كأنها تقول الموت -‏.‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏إن لم تجديني فأت أبا بكر‏)‏‏)‏‏.‏
والظاهر والله أعلم
أنها إنما قالت ذلك له عليه السلام في مرضه الذي مات فيه صلوات الله وسلامه عليه‏.‏
وقد خطب عليه الصلاة والسلام في يوم الخميس قبل أن يقبض عليه السلام بخمس أيام خطبة عظيمة
بين فيها فضل الصديق من سائر الصحابة،
مع ما كان قد نص عليه أن يؤم الصحابة أجمعين،
كما سيأتي بيانه مع حضورهم كلهم‏.‏
ولعل خطبته هذه كانت عوضاً عما أراد أن يكتبه في الكتاب،
وقد اغتسل عليه السلام بين يدي هذه الخطبة الكريمة،
فصبوا عليه من سبع قرب لم تحلل أوكيتهن،
وهذا من باب الاستشفاء بالسبع،
كما وردت بها الأحاديث في غير هذا الموضع،
والمقصود
أنه عليه السلام اغتسل ثم خرج فصلَّى بالنَّاس، ثم خطبهم كما تقدَّم في حديث عائشة رضي الله عنها‏.‏ ‏‏
ذكر الأحاديث الواردة في ذلك‏.‏

قال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا أبو عامر، ثنا فليح عن سالم أبي النضر، عن بشر بن سعيد، عن أبي سعيد قال‏:‏
خطب رسول الله النَّاس فقال‏:‏
‏(‏‏(‏إنَّ الله خيِّر عبداً بين الدنيا، وبين ما عنده فاختار ذلك العبد ما عند الله‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فبكى أبو بكر‏.‏
قال‏:‏ فتعجَّبنا لبكائه أن يخبر رسول الله عن عبد،
فكان رسول الله هو المخيَّر، وكان أبو بكر أعلمنا به‏.‏
فقال رسول الله‏:
‏ ‏(‏‏(‏إن أمنَّ النَّاس عليّ في صحبته وماله أبو بكر، لو كنت متخذاً خليلاً غير ربي لاتخذت أبا بكر خليلاً، ولكن خلة الإسلام ومودته لا يبقى في المسجد باب إلا سد إلا باب أبي بكر‏)‏‏)‏‏.‏
وهكذا رواه البخاري من حديث أبي عامر العقدي به‏.‏ ‏‏
ثم رواه الإمام أحمد عن يونس، عن فليح، عن سالم أبي النضر، عن عبيد بن حنين، وبشر بن سعيد عن أبي سعيد به‏.‏
وهكذا رواه البخاري ومسلم من حديث فليح ومالك بن أنس عن سالم، عن بشر بن سعيد وعبيد بن حنين، كلاهما عن أبي سعيد بنحوه‏.

وقال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا أبو الوليد، ثنا هشام، ثنا أبو عوانة عن عبد الملك، عن ابن أبي المعلى، عن أبيه أن رسول الله خطب يوماً فقال‏:‏
‏(‏‏(‏إن رجلاً خيَّره ربه بين أن يعيش في الدنيا ما شاء أن يعيش فيها، يأكل من الدنيا ما شاء أن يأكل منها، وبين لقاء ربه فاختار لقاء ربه‏)‏‏)‏‏.‏
فبكى أبو بكر،
فقال أصحاب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
ألا تعجبون من هذا الشيخ أن ذكر رسول الله رجلاً صالحاً خيَّره ربه بين البقاء في الدنيا، وبين لقاء ربه، فاختار لقاء ربه‏.‏
فكان أبو بكر أعلمهم بما قال رسول الله‏.‏
فقال أبو بكر‏:‏
بل نفديك بأموالنا وأبنائنا‏.‏
فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏ما من النَّاس أحد أمنّ علينا في صحبته وذات يده من ابن أبي قحافة، ولو كنت متخذاً خليلاً لاتخذت ابن أبي قحافة، ولكن ود وإخاء وإيمان، ولكن ود وإخاء وإيمان مرتين، وإن صاحبكم خليل الله عز وجل‏)‏‏)‏‏.‏
تفرَّد به أحمد‏.‏
قالوا‏:
‏ وصوابه أبو سعيد بن المعلى فالله أعلم‏.‏
وقد روى الحافظ البيهقي
من طريق إسحاق بن إبراهيم هو ابن راهويه ثنا زكريا بن عدي، ثنا عبيد الله بن عمرو الرقي عن زيد ابن أبي أنيسة، عن عمرو بن مرة، عن عبد الله بن الحارث
حدثني جندب
أنه سمع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قبل أن يتوفى بخمس وهو يقول‏:‏
‏(‏‏(‏قد كان لي منكم أخوة وأصدقاء، وإني أبرأ إلى كل خليل من خلته، ولو كنت متخذاً من أمتي خليلاً، لاتخذت أبا بكر خليلاً، وإن ربي اتخذني خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلاً، وإن قوماً ممن كان قبلكم يتخذون قبور أنبيائهم، وصلحائهم مساجد فلا تتخذوا القبور مساجد، فإني أنهاكم عن ذلك‏)‏‏)‏‏.‏
وقد رواه مسلم في صحيحه عن إسحاق بن راهويه بنحوه‏.‏
وهذا اليوم الذي كان قبل وفاته عليه السلام بخمس أيام هو يوم الخميس الذي ذكره ابن عبَّاس فيما تقدَّم‏.‏
وقد روينا هذه الخطبة من طريق ابن عبَّاس‏.‏
قال الحافظ البيهقي‏:‏
أنبأنا أبو الحسن علي بن محمد المقرئ، أنبأنا الحسن بن محمد بن إسحاق، حدثنا يوسف بن يعقوب - هو ابن عوانة الإسفراييني - قال‏:‏ ثنا محمد ابن أبي بكر، ثنا وهب بن جرير، ثنا أبي سمعت يعلى بن حكيم يحدِّث عن عكرمة، عن ابن عبَّاس قال‏:

‏ خرج النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم في مرضه الذي مات فيه عاصباً رأسه بخرقة، فصعد المنبر فحمد الله وأثنى عليه‏.‏
ثم قال‏:‏
‏(‏‏(‏إنه ليس من النَّاس أحد أمنّ عليَّ بنفسه وماله من أبي بكر، ولو كنت متخذاً من النَّاس خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً، ولكن خلة الإسلام أفضل، سدوا عني كل خوخة في المسجد غير خوخة أبي بكر‏)‏‏)‏‏.‏
رواه البخاري عن عبيد الله بن محمد الجعفي، عن وهب بن جرير بن حازم، عن أبيه به‏.‏
‏‏
وفي قوله عليه السلام‏:‏
‏(‏‏(‏سدوا عني كل خوخة - يعني‏:‏ الأبواب الصغار - إلى المسجد غير خوخة أبي بكر‏)‏‏)‏‏.‏
إشارة إلى الخلافة أي‏:
‏ ليخرج منها إلى الصلاة بالمسلمين‏.‏
وقد رواه البخاري أيضاً من حديث عبد الرحمن بن سليمان بن حنظلة بن الغسيل عن عكرمة، عن ابن عبَّاس
أن رسول الله خرج في مرضه الذي مات فيه عاصباً رأسه بعصابة دسماء، ملتحفاً بملحفة على منكبيه، فجلس على المنبر، فذكر الخطبة، وذكر فيها الوصاة بالأنصار إلى أن قال‏:‏
فكان آخر مجلس جلس فيه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حتَّى قبض - يعني‏:‏ آخر خطبة خطبها عليه السلام‏.‏
وقد روي من وجه آخر عن ابن عبَّاس بإسناد غريب، ولفظ غريب‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
331-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-الآيات والأحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم , 331-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-الآيات والأحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم , 331-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-الآيات والأحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ,331-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-الآيات والأحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ,331-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-الآيات والأحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم , 331-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-الآيات والأحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 331-المقالة الحادية والثلاثون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-الآيات والأحاديث الواردة المنذرة بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام