الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تصفح الكتب بدون برامج وعلى النت
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حصريا :: كتاب ,, الف ليلة وليلة ,, النسخة الاصلية والممنوعة (للكبار فقط)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب طبية عن الأنف والأذن والحنجرة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب وصف مصر برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
الأحد يونيو 18, 2017 10:47 am
السبت يونيو 17, 2017 3:20 pm
الأربعاء يونيو 14, 2017 4:41 pm
الثلاثاء يونيو 13, 2017 7:42 am
الثلاثاء يونيو 13, 2017 7:30 am
الإثنين يونيو 12, 2017 11:15 am
الجمعة يونيو 09, 2017 1:38 pm
الأحد يونيو 04, 2017 8:50 pm
الأربعاء مايو 24, 2017 1:21 pm
الإثنين مايو 22, 2017 11:47 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد سبتمبر 28, 2014 9:00 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 335-المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة فجيعة المسلمين الكبرى احتضار النبى صلى الله عليه وسلم ووفاته


335-المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة فجيعة المسلمين الكبرى احتضار النبى صلى الله عليه وسلم ووفاته


335
المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة
من السيرة النبوية
الفاجعة الكبرى
احتضاره ووفاته عليه السلام

قال الإمام أحمد‏:‏ ثنا أبو معاوية، ثنا الأعمش عن إبراهيم التيمي، عن الحارث بن سويد، عن عبد الله
هو‏ ابن مسعود قال‏:‏
دخلت على النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم وهو يوعك، فمسسته فقلت‏:‏
يا رسول الله إنك لتوعك وعكاً شديداً‏.‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏أجل‏!‏إني أوعك كما يوعك الرجلان منكم‏)‏‏)‏‏.‏
قلت‏:‏
إن لك أجرين‏؟‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏نعم‏!‏والذي نفسي بيده ما على الأرض مسلم يصيبه أذى من مرض فما سواه، إلا حطَّ الله عنه خطاياه كما تحطُّ الشجرة ورقها‏)‏‏)‏‏.‏
وقد أخرجه البخاري ومسلم من طرق متعددة عن سليمان بن مهران الأعمش به‏.‏
وقد روى البخاري ومسلم من حديث سفيان الثوري، وشعبة بن الحجاج، زاد مسلم - وجرير - ثلاثتهم عن الأعمش، عن أبي وائل شقيق بن سلمة، عن مسروق، عن عائشة قالت‏:‏

ما رأيت الوجع على أحد أشد منه على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
وفي صحيح البخاري
من حديث يزيد بن الهاد عن عبد الرحيم بن القاسم، عن أبيه، عن عائشة قالت‏:‏
مات رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بين حاقنتي وذاقنتي، فلا أكره شدة الموت لأحد بعد النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏ ‏‏
وفي الحديث الآخر الذي رواه البخاري في صحيحه قال‏:‏
قال رسول الله‏:
‏ ‏(‏‏(‏أشدُّ النَّاس بلاء الأنبياء ثمَّ الصالحون، ثمَّ الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان في دينه صلابة شدِّد عليه في البلاء‏)‏‏)‏‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا يعقوب، ثنا أبي، حدثنا محمد بن إسحاق، حدثني سعيد بن عبيد بن السباق عن محمد بن أسامة بن زيد قال‏:‏ لما ثقل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم هبطت وهبط النَّاس معي إلى المدينة، فدخلت على رسول الله وقد أصمت فلا يتكلم، فجعل يرفع يديه إلى السماء، ثمَّ يصيبها على وجهه، أعرف أنَّه يدعو لي‏.‏
ورواه التِّرمذي عن أبي كريب، عن يونس بن بكير، عن ابن إسحاق وقال‏:‏ حسن غريب‏.‏
وقال الإمام مالك في موطئه
عن إسماعيل ابن أبي حكيم، أنَّه سمع عمر بن عبد العزيز يقول‏:‏ كان من آخر ما تكلَّم به رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أن قال‏:‏
‏(‏‏(‏قاتل الله اليهود والنَّصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد، لا يبقين دينان بأرض العرب‏)‏‏)‏‏.‏
هكذا رواه مرسلاً عن أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز رحمه الله‏.‏
وقد روى البخاري ومسلم
من حديث الزُّهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن عائشة وابن عبَّاس قالا‏:‏
لما نزل برسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم طفق يطرح خميصة له على وجهه، فإذا اغتمَّ كشفها عن وجهه
فقال وهو كذلك‏:
‏ ‏(‏‏(‏لعنة الله على اليهود والنَّصارى اتَّخذوا قبور أنبيائهم مساجد، يحذر ما صنعوا‏)‏‏)‏‏.‏
وقال الحافظ البيهقي‏:‏
أنبأنا أبو بكر ابن أبي رجاء الأديب، أنبأنا أبو العبَّاس الأصم، ثنا أحمد بن عبد الجبار، ثنا أبو بكر ابن عياش عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر بن عبد الله قال‏:‏
سمعت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول قبل موته بثلاث‏:
‏ ‏(‏‏(‏أحسنوا الظن بالله‏)‏‏)‏
وفي بعض الأحاديث كما رواه مسلم من حديث الأعمش عن أبي سفيان طلحة بن نافع، عن جابر قال‏:‏
قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏لا يموتنَّ أحدكم إلا وهو يحسن الظنّ بالله تعالى‏)‏‏)‏‏.‏
وفي الحديث الآخر يقول الله تعالى‏:‏ ‏
(‏‏(‏أنا عند ظنِّ عبدي بي، فليظنَّ بي خيراً‏)‏‏)‏‏.‏
وقال البيهقي‏:‏
أنبأنا الحاكم، حدثنا الأصم، ثنا محمد بن إسحاق الصغاني، ثنا أبو خيثمة زهير بن حرب، ثنا جرير عن سليمان التيمي، عن قتادة، عن أنس قال‏:‏
كانت عامة وصية رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حين حضره الوفاة‏:‏

الصلاة، وما ملكت أيمانكم، حتَّى جعل يغرغر بها في صدره، وما يفصح بها لسانه‏.‏
وقد رواه النسائي عن إسحاق بن راهويه، عن جرير بن عبد الحميد به‏.‏
وابن ماجه عن أبي الأشعث، عن معتمر بن سليمان، عن أبيه به‏.‏ ‏‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا أسباط بن محمد، ثنا التيمي عن قتادة، عن أنس بن مالك قال‏:‏
كانت عامة وصية رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حين حضر الموت‏:‏

الصلاة، وما ملكت أيمانكم، حتَّى جعل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يغرغر بها صدره، وما يكاد يفيض بها لسانه‏.‏
وقد رواه النسائي وابن ماجه من حديث سليمان بن طرخان - وهو التيمي - عن قتادة، عن أنس به‏.‏
وفي رواية النسائي عن قتادة، عن صاحب له، عن أنس به‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
335-المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة فجيعة المسلمين الكبرى احتضار النبى صلى الله عليه وسلم ووفاته , 335-المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة فجيعة المسلمين الكبرى احتضار النبى صلى الله عليه وسلم ووفاته , 335-المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة فجيعة المسلمين الكبرى احتضار النبى صلى الله عليه وسلم ووفاته ,335-المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة فجيعة المسلمين الكبرى احتضار النبى صلى الله عليه وسلم ووفاته ,335-المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة فجيعة المسلمين الكبرى احتضار النبى صلى الله عليه وسلم ووفاته , 335-المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة فجيعة المسلمين الكبرى احتضار النبى صلى الله عليه وسلم ووفاته
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 335-المقالة الخامسة والثلاثون بعد المائة الثالثة فجيعة المسلمين الكبرى احتضار النبى صلى الله عليه وسلم ووفاته ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام