الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين سبتمبر 29, 2014 12:06 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 343-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية من توابع فجيعة المسلمين الكبرى كيفية غسله ةصفة كفنه =صلى الله عليه وسلم=


343-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية من توابع فجيعة المسلمين الكبرى كيفية غسله ةصفة كفنه =صلى الله عليه وسلم=



343
المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
من توابع فجيعة المسلمين الكبرى ‏


صفة غسله عليه السلام
وصفة كفنه عليه السلام
قد قدمنا أنهم رضي الله عنهم اشتغلوا ببيعة الصديق بقية يوم الإثنين وبعض يوم الثلاثاء، فلما تمهدت وتوطدت وتمت، شرعوا بعد ذلك في تجهيز رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم مقتدين في كل ما أشكل عليهم بأبي بكر الصديق رضي الله عنه‏.‏

قال محمد بن إسحاق‏:‏
حدثني يحيى بن عباد بن عبد الله بن الزبير عن أبيه سمعت عائشة تقول‏:‏
لما أرادوا غسل النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم قالوا‏:‏
ما ندري أنجرد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم من ثيابه، كما نجرد موتانا أم نغسله وعليه ثيابه، فلما اختلفوا ألقى الله عليهم النوم، حتَّى ما منهم أحد إلا وذقنه في صدره، ثم كلَّمهم مكلم من ناحية البيت لا يدرون من هو أن غسلوا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وعليه ثيابه، فقاموا إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فغسلوه وعليه قميص، يصبون الماء فوق القميص، فيدلكونه بالقميص دون أيديهم، فكانت عائشة تقول‏:‏ لو استقبلت من أمري ما استدبرت، ما غسل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم إلا نساؤه‏.‏
رواه أبو داود من حديث ابن إسحاق‏.‏

وقال الحافظ البيهقي‏:‏
أنبأنا أبو عبد الله الحافظ، أنبأنا محمد بن يعقوب، ثنا يحيى بن محمد بن يحيى، ثنا ضمرة، ثنا عبد الواحد بن زياد، ثنا معمر عن الزُّهري، عن سعيد بن المسيب قال‏:‏
قال علي‏:‏
غسلت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فذهبت أنظر ما يكون من الميت، فلم أر شيئاً، وكان طيباً حياً وميتاً صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
وقد رواه أبو داود في المراسيل، وابن ماجه من حديث معمر به‏.‏
صفة كفنه عليه الصلاة والسلام
قال الإمام أحمد‏:
‏ ثنا الوليد بن مسلم، ثنا الأوزاعيّ، حدثني الزُّهري عن القاسم، عن عائشة قالت‏:‏ أدرج رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في ثوب حبرة، ثم أخر عنه‏.‏
قال القاسم‏:‏ إن بقايا ذلك الثوب لعندنا بعد‏.‏
وهذا الإسناد على شرط الشيخين‏.‏
وإنما رواه أبو داود عن أحمد بن حنبل، والنسائي عن محمد بن مثنى، ومجاهد بن موسى، فروهما كلهم عن الوليد بن مسلم به‏.‏
وقال الإمام أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعي‏:‏
ثنا مالك عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت‏:‏ كفن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في ثلاثة أثواب بيض سحولية ليس فيها قميص ولا عمامة‏.‏
وكذا رواه البخاري عن إسماعيل ابن أبي أويس، عن مالك‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا سفيان عن هشام، عن أبيه، عن عائشة كفن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في ثلاثة أثواب سحولية بيض‏.‏
وأخرجه مسلم من حديث سفيان بن عيينة‏.‏
وأخرجه البخاري عن أبي نعيم، عن سفيان الثوري، كلاهما عن هشام بن عروة به‏.‏
وقال أبو داود‏:‏
ثنا قتيبة، ثنا حفص بن غياث عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة أن رسول الله كفن في ثلاثة أثواب بيض يمانية من كرسف، ليس فيها قميص ولا عمامة‏.‏
قال‏:‏
فذكر لعائشة قولهم‏:‏
في ثوبين وبرد حبرة‏.‏
فقالت‏:‏
قد أتي بالبرد، ولكنهم ردوه ولم يكفنوه فيه‏.‏‏
وهكذا رواه مسلم عن أبي بكر ابن أبي شيبة، عن حفص بن غياث به‏.‏
وقال البيهقي‏:‏
أنبأنا أبو عبد الله الحافظ، أنبأنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم، ثنا أحمد بن مسلم، ثنا هناد بن السري، ثنا أبو معاوية عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت‏:‏
كفِّن رسول الله في ثلاثة أثواب بيض سحولية من كرسف، ليس فيها قميص ولا عمامة، فأما الحلة فإنما شبه على النَّاس فيها، إنما اشتريت له حلة ليكفن فيها فتركت، وأخذها عبد الله ابن أبي بكر‏.‏
فقال‏:‏ لأحبسنها حتَّى أكفِّن فيها، ثم قال‏:
‏ لو رضيها الله لنبيه صلَّى الله عليه وسلَّم لكفنَّه فيها، فباعها وتصدَّق بثمنها‏.‏
رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى، وغيره عن أبي معاوية‏.‏
ثم رواه البيهقي عن الحاكم، عن الأصم، عن أحمد بن عبد الجبار، عن أبي معاوية، عن هشام، عن أبيه،
عن عائشة قالت‏:‏
كفِّن رسول الله في برد حبرة كانت لعبد الله ابن أبي بكر، ولفَّ فيها ثم نزعت عنه،
فكان عبد الله ابن أبي بكر قد أمسك تلك الحلة لنفسه حتَّى يكفَّن فيها إذا مات
ثم قال بعد أن أمسكها‏:‏
ما كنت أمسك لنفسي شيئاً منع الله رسوله صلَّى الله عليه وسلَّم أن يكفَّن فيه، فتصدَّق بثمنها عبد الله‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا عبد الرزاق، حدثنا معمر عن الزُّهري، عن عروة، عن عائشة قالت‏:‏
كفِّن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في ثلاثة أثواب سحولية بيض‏.‏
ورواه النسائي عن إسحاق بن راهويه، عن عبد الرزاق‏.

كيفية الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم ؟
وردت احاديث كثيرة (ما بين ضعيف ومنكر) ضربن عنها صفحآ
واكتفيت بما صح فقط
والمعروف للكافة والخاصة أن الصحابة رضوان الله عليهم قد صلوا عليه ((فرادى)) وليس جماعة‏
وقد اختلف المتأخرون
من أصحاب الشافعي في مشروعية الصلاة على قبره لغير الصحابة‏:‏
فقيل‏:‏
نعم لأن جسده عليه السلام طري في قبره،
لأن الله قد حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء،
كما ورد بذلك الحديث في السنن وغيرها،
فهو كالميت اليوم‏.‏
وقال آخرون‏:
‏ لا يفعل، لأن السلف ممن بعد الصحابة لم يفعلوه، ولو كان مشروعاً لبادروا إليه، ولثابروا عليه، والله أعلم‏.‏‏
صفة دفنه عليه السلام وأين دفن
قال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا عبد الرزاق، ثنا ابن جريج، أخبرني أبي - وهو‏:
‏ عبد العزيز بن جريج –
أن أصحاب النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم لم يدروا أين يقبروا النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم حتَّى قال أبو بكر‏:‏
سمعت النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم يقول‏:‏
‏(‏‏(‏لم يقبر نبي إلا حيث يموت‏)‏‏)‏‏.‏
فأخَّروا فراشه، وحفروا تحت فراشه صلَّى الله عليه وسلَّم،

قال أبو بكر ابن أبي الدنيا‏:‏
حدثني محمد بن سهل التميمي، ثنا هشام بن عبد الملك الطيالسي عن حماد بن سلمة، عن هشام بن عروة، عن أبيه،
عن عائشة قالت‏:‏
كان بالمدينة حفاران، فلما مات النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم قالوا‏:‏ أين ندفنه‏؟‏
فقال أبو بكر رضي الله عنه‏:‏
في المكان الذي مات فيه، وكان أحدهما يلحد، والآخر يشق، فجاء الذي يلحد فلحد للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏

وقال البيهقي
عن الحاكم، عن الأصم، عن أحمد بن عبد الجبار، عن يونس بن بكير، عن سلمة بن نبيط بن شريط، عن أبيه،
عن سالم بن عبيد - وكان من أصحاب الصفة - قال‏:‏
دخل أبو بكر على رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حين مات ثم خرج فقيل له‏:‏ توفي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏؟‏
قال‏:‏ نعم‏!‏فعلموا أنه كما قال‏.‏
وقيل له‏:‏ أنصلي عليه، وكيف نصلي عليه‏؟‏
قال‏:‏ تجيئون عصباً عصباً فتصلون، فعلموا أنه كما قال‏.‏
قالوا‏:‏ هل يدفن، وأين‏؟‏
قال‏:‏ حيث قبض الله روحه، فإنه لم يقبض روحه إلا في مكان طيب، فعلموا أنه كما قال‏.‏

وفي الصحيحين عنها أنها قالت‏:
‏ توفي النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم في بيتي، وفي يومي، وبين سحري ونحري، وجمع الله بين ريقي وريقه في آخر ساعة من الدنيا وأول ساعة من الآخرة‏.‏
وفي صحيح البخاري
من حديث أبي عوانة عن هلال الوراق، عن عروة، عن عائشة قالت‏:‏
سمعت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في مرضه الذي مات فيه يقول‏:
‏ ‏(‏‏(‏لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد‏)‏‏)‏‏.‏
قالت عائشة‏:
‏ ولولا ذلك لأبرز قبره غير أنه خشي أن يتخذ مسجداً‏.‏
وقال ابن ماجه‏:
‏ حدثنا محمود بن غيلان، ثنا هاشم بن القاسم، ثنا مبارك بن فضالة، حدثني حميد الطويل عن أنس بن مالك قال‏:‏
لما توفي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم
وكان بالمدينة رجل يلحد، والآخر يضرح فقالوا‏:‏
نستخير الله ونبعث إليهما، فأيهما سبق تركناه،
فأرسل إليهما فسبق صاحب اللحد، فلحدوا للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
تفرد به ابن ماجه‏.‏
وقد رواه الإمام أحمد عن أبي النضر هاشم بن القاسم به‏.‏
وقال ابن ماجه أيضاً‏:‏
حدثنا عمر بن شبة عن عبيدة بن يزيد، ثنا عبيد بن طفيل، ثنا عبد الرحمن ابن أبي مليكة، حدثني ابن أبي مليكة،
عن عائشة قالت‏:
‏ لما مات رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم اختلفوا في اللحد والشق حتَّى تكلموا في ذلك وارتفعت أصواتهم‏.‏
فقال عمر‏:‏
لا تصخبوا عند رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حياً، ولا ميتاً - أو كلمة نحوها - فأرسلوا إلى الشقَّاق واللاحد جميعاً، فجاء اللاحد فلحد لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ثم دفن‏.‏
تفرد به ابن ماجه‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
343-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية من توابع فجيعة المسلمين الكبرى كيفية غسله ةصفة كفنه =صلى الله عليه وسلم= , 343-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية من توابع فجيعة المسلمين الكبرى كيفية غسله ةصفة كفنه =صلى الله عليه وسلم= , 343-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية من توابع فجيعة المسلمين الكبرى كيفية غسله ةصفة كفنه =صلى الله عليه وسلم= ,343-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية من توابع فجيعة المسلمين الكبرى كيفية غسله ةصفة كفنه =صلى الله عليه وسلم= ,343-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية من توابع فجيعة المسلمين الكبرى كيفية غسله ةصفة كفنه =صلى الله عليه وسلم= , 343-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية من توابع فجيعة المسلمين الكبرى كيفية غسله ةصفة كفنه =صلى الله عليه وسلم=
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 343-المقالة الثالثة والاربعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية من توابع فجيعة المسلمين الكبرى كيفية غسله ةصفة كفنه =صلى الله عليه وسلم= ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام