الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين سبتمبر 29, 2014 10:03 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 352-المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية موافقة الصحابة لما رواه ابو بكرالصديق رضى الله عنه


352-المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية موافقة الصحابة لما رواه ابو بكرالصديق رضى الله عنه


352
المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية

بيان رواية الجماعة لما رواه الصديق وموافقتهم على ذلك
قال البخاري‏:‏
حدثنا يحيى بن بكير، ثنا الليث عن عقيل، عن ابن شهاب قال‏:‏ أخبرني مالك بن أوس بن الحدثان، وكان محمد بن خبير بن مطعم ذكر لي ذكراً من حديثه ذلك فانطلقت حتَّى دخلت عليه فسألته فقال‏:‏ انطلقت حتَّى أدخل على عمر فأتاه حاجبه يرفا‏.‏
فقال‏:‏ هل لك في عثمان، وعبد الرحمن بن عوف، والزبير، وسعد‏؟‏
قال‏:‏ نعم‏!‏فأذن لهم‏.‏
ثم قال‏:‏ هل لك في علي وعبَّاس‏؟‏
قال‏:‏ نعم‏!‏
قال عبَّاس‏:‏
يا أمير المؤمنين اقض بيني وبين هذا‏.‏
قال‏:‏
أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض هل تعملون أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏
‏(‏‏(‏لا نورِّث ما تركنا صدقة‏؟‏‏)‏‏)‏
يريد رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم نفسه‏؟‏
قال الرهط‏:
‏ قد قال ذلك،
فأقبل على علي، وعبَّاس فقال‏:‏
هل تعلمان أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قد قال ذلك‏؟‏
قالا‏:‏ قد قال ذلك‏.‏
قال عمر بن الخطاب‏:
‏ فإني أحدِّثكم عن هذا الأمر، إن الله كان قد خص لرسول الله في هذا الفيء بشيء لم يعطه أحداً غيره قال‏:‏
‏{‏وَمَا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ‏}‏
‏[‏الحشر‏:‏ 6‏]‏
إلى قوله
‏{‏قَدِيرٌ‏}‏
فكانت خالصة لرسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم والله ما احتازها دونكم، ولا استأثرها عليكم، لقد أعطاكموها وبثها فيكم حتَّى بقي منها هذا المال،
فكان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ينفق على أهله من هذا المال نفقة سنته،
ثم يأخذ ما بقي فيجعله مجعل مال الله، فعمل بذلك رسول الله حياته، أنشدكم بالله هل تعلمون ذلك‏؟‏
قالوا‏:‏ نعم‏.‏
ثم قال لعلي وعبَّاس‏:
‏ أنشدكما بالله هل تعلمان ذلك‏؟‏
قالا‏:‏ نعم‏!‏
فتوفى الله نبيه فقال أبو بكر رضي الله عنه‏:‏
أنا ولي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فقبضها، فعمل بما عمل به رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم
ثم توفى الله أبا بكر فقلت‏:‏
أنا ولي ولي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فقبضتها سنتين أعمل فيها بما عمل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وأبو بكر،
ثم جئتماني كلمتكما واحدة وأمركما جميع حتَّى جئتني تسألني نصيبك من ابن أخيك، وجاءني هذا ليسألني نصيب امرأته من أبيها
فقلت‏:
‏ إن شئتما دفعتها إليكما بذلك فتلتمسان مني قضاء غير ذلك، فوالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض لا أقضي فيها قضاءً غير ذلك حتَّى تقوم الساعة، فإن عجزتما فادفعاها إلي، فأنا أكفيكماها‏.‏‏
وقد رواه البخاري في أماكن متفرقة من صحيحه، ومسلم، وأهل السنن من طرق عن الزُّهري به‏.‏
وفي رواية في الصحيحين
فقال عمر‏:
‏ فوليها أبو بكر فعمل فيها بما عمل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم والله يعلم أنه صادق بار، راشد، تابع للحق، ثم وليتها فعملت فيها بما عمل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وأبو بكر، والله يعلم إني صادق، بار، راشد، تابع للحق، ثم جئتماني فدفعتها إليكما لتعملا فيها بما عمل رسول الله، وأبو بكر، وعملت فيها أنا أنشدكم بالله أدفعتها إليهم بذلك‏؟‏
قالوا‏:‏ نعم‏!‏
ثم قال لهما‏:‏
أنشدكما بالله هل دفعتها إليكما بذلك‏؟‏
قالا‏:‏ نعم‏.‏
قال‏:‏
أفتلتمسان مني قضاء غير ذلك‏!‏لا والذي بإذنه تقوم السماء والأرض‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا سفيان عن عمرو، عن الزُّهري، عن مالك بن أوس قال‏:‏ سمعت عمر يقول لعبد الرحمن، وطلحة، والزبير، وسعد‏:‏
نشدتكم بالله الذي تقوم السماء والأرض بأمره أعلمتم أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏
‏(‏‏(‏لا نورِّث ما تركنا صدقة‏؟‏‏)‏‏)‏
قالوا‏:‏ نعم‏.‏
على شرط الصحيحين‏.‏
قلت‏:‏
وكان الذي سألاه - بعد تفويض النظر إليهم والله أعلم
- هو أن يقسم بينهما النظر فيجعل لكل واحد منهما نظر ما كان يستحقه بالأرض لو قدر أنه كان وارثاً،
وكأنهما قدما بين أيديهما جماعة من الصحابة، منهم‏:‏
عثمان، وابن عوف، وطلحة، والزبير، وسعد، وكان قد وقع بينهما خصومة شديدة بسبب إشاعة النظر بينهما‏.‏
فقالت الصحابة الذين قدموهم بين أيديهما‏:
‏ يا أمير المؤمنين إقض بينهما، أو أرح أحدهما من الآخر،
فكأن عمر رضي الله عنه تحرَّج من قسمة النظر بينهما بما يشبه قسمة الميراث ولو في الصورة الظاهرة محافظة على امتثال قوله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏
(‏‏(‏لا نورِّث ما تركنا صدقة‏)‏‏)‏
فامتنع عليهم كلهم وأبى ذلك أشد الإباء رضي الله عنه وأرضاه ثم إن علياً، والعبَّاس
استمرا على ما كانا عليه ينظران فيها جميعاً إلى زمان عثمان بن عفان، فغلبه عليها علي وتركها له العبَّاس بإشارة ابنه عبد الله رضي الله عنهما بين يدي عثمان‏.‏
كما رواه أحمد في مسنده، فاستمرت في أيدي العلويين،
قال الحافظ بن كثير رحمه الله تعالى:

وقد تقصيت طرق هذا الحديث وألفاظه في مسندي الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما،
فإني ولله الحمد جمعت لكل واحد منهما مجلداً ضخماً مما رواه عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، ورآه من الفقه النافع الصحيح، ورتبته على أبواب الفقه المصطلح عليها اليوم،




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
352-المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية موافقة الصحابة لما رواه ابو بكرالصديق رضى الله عنه , 352-المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية موافقة الصحابة لما رواه ابو بكرالصديق رضى الله عنه , 352-المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية موافقة الصحابة لما رواه ابو بكرالصديق رضى الله عنه ,352-المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية موافقة الصحابة لما رواه ابو بكرالصديق رضى الله عنه ,352-المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية موافقة الصحابة لما رواه ابو بكرالصديق رضى الله عنه , 352-المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية موافقة الصحابة لما رواه ابو بكرالصديق رضى الله عنه
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 352-المقالة الثانية والخمسون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية موافقة الصحابة لما رواه ابو بكرالصديق رضى الله عنه ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام