الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد أكتوبر 05, 2014 1:13 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه صلى الله عليه وسلم


371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه صلى الله عليه وسلم




371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه
صلى الله عليه وسلم‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
= المغيرة بن شعبة الثقفي رضي الله عنه
كان بمنزلة السلحدار بين يدي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، كما كان رافعاً السيف في يده وهو واقف على رأس النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم في الخيمة يوم الحديبية،
فجعل كلما أهوى عمه عروة بن مسعود الثقفي حين قدم في الرسيلة إلى لحية رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم على ما جرت به عادة العرب في مخاطباتها
- يقرع يده بقائمة السيف ويقول‏:‏
أخِّر يدك عن لحية رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قبل أن لا تصل إليك،
الحديث كما قدمناه‏.‏
قال محمد بن سعد وغيره‏:‏
شهد المشاهد كلها مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم،
وولاه مع أبي سفيان الإمرة حين ذهبا فخرَّبا طاغوت أهل الطائف
- وهي المدعوة بالربة وهي اللات –
وكان داهية من دهاة العرب‏.‏
قال الشعبي‏:‏
سمعته يقول‏:‏ ما غلبني أحد قط‏.‏
وقال الشعبي‏:‏
سمعت قبيصة بن جابر يقول‏:‏
صحبت المغيرة بن شعبة فلو أن مدينة لها ثمانية أبواب لا يخرج من باب منها إلا بمكر لخرج من أبوابها‏.‏
وقال الشعبي‏:‏
القضاة أربعة‏:‏
أبو بكر، وعمر، وابن مسعود، وأبو موسى،
والدهاة أربعة‏:‏
معاوية، وعمرو بن العاص، والمغيرة، وزياد‏.‏
وقال الزُّهري‏:‏
الدهاة خمسة‏:‏
معاوية، وعمرو، والمغيرة، واثنان مع علي وهما‏:‏
قيس بن سعد بن عبادة، وعبد الله بن بديل بن ورقاء‏.‏ ‏‏
وقال الإمام مالك‏:‏
كان المغيرة بن شعبة رجلاً نكَّاحاً للنساء،
وكان يقول‏:‏
صاحب الواحدة إن حاضت حاض معها، وإن مرضت مرض معها، وصاحب الثنتين بين نارين يشتعلان‏.‏
قال‏:‏
فكان ينكح أربعاً ويطلقهن جميعاً،
وقال غيره‏:‏
تزوج ثمانين امرأة،
وقيل‏:‏ ثلاث مائة امرأة،
وقيل‏:‏ أحصن بألف امرأة‏.‏
وقد اختلف في وفاته على أقوال
أشهرها وأصحها وهو الذي حكى عليه الخطيب البغدادي‏:‏ الإجماع أنه توفي سنة خمسين‏.‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
= المقداد بن الأسود أبو معبد الكندب
حليف بني زهرة
قال الإمام أحمد‏:‏ حدثنا عفان، ثنا حماد بن سلمة عن ثابت، عن عبد الرحمن ابن أبي ليلى،
عن المقداد بن الأسود قال‏:‏
قدمت المدينة أنا وصاحبان فتعرضنا للناس فلم يضفنا أحد، فأتينا إلى النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم فذكرنا له،
فذهب بنا إلى منزله وعنده أربعة أعنز فقال‏:‏
‏(‏‏(‏إحلبهنَّ يا مقداد وجزِّئهن أربعة أجزاء، وأعط كل إنسان جزءا‏)‏‏)‏‏.‏
فكنت أفعل ذلك،
فرفعت للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم ذات ليلة فاحتبس، واضطجعت على فراشي‏.‏
فقالت لي نفسي‏:‏
إنَّ النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم قد أتى أهل بيت من الأنصار،
فلو قمت فشربت هذه الشربة، فلم تزل بي حتَّى قمت فشربت جزءاً فلما دخل في بطني ومعائي أخذني ما قدم وما حدث‏.‏
فقلت‏:‏
يجيء الآن النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم جائعاً ظمآناً، فلا يرى في القدح شيئاً، فسجيت ثوباً على وجهي،
وجاء النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم،
فسلم تسليمة تسمع اليقظان ولا توقظ النائم،
فكشف عنه فلم ير شيئاً،
فرفع رأسه إلى السماء فقال‏:‏
‏(‏‏(‏اللهم إسق من سقاني، وأطعم من أطعمني‏)‏‏)‏
فاغتنمت دعوته وقمت فأخذت الشفرة فدنوت إلى الأعنز فجعلت أجسهن أيتهن أسمن لأذبحها، فوقعت يدي على ضرع إحداهن فإذا هي حافل، ونظرت إلى الأخرى فإذا هي حافل، فنظرت فإذا هن كلهن حُفَّل، فحلبت في الإناء فأتيته به‏.‏
فقلت‏:‏ إشرب‏.‏
فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏ما الخبر يا مقداد‏؟‏‏)‏‏)‏
فقلت‏:‏ إشرب ثم الخبر‏.‏
فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏بعض سواتك يا مقداد‏)‏‏)‏ فشرب‏.‏
ثم قال‏:‏ ‏(‏‏(‏اشرب‏)‏‏)‏
فقلت‏:‏ إشرب يا نبي الله، فشرب حتَّى تضلع، ثم أخذته فشربته، ثم أخبرته الخبر
فقال النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏
(‏‏(‏هيه‏)‏‏)‏‏.‏
فقلت‏:‏ كان كذا وكذا‏.‏
فقال النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏هذه بركة منزلة من السماء، أفلا أخبرتني حتَّى أسقي صاحبيك‏؟‏‏)‏‏)‏‏.‏
فقلت‏:‏
إذا شربت البركة أنا وأنت فلا أبالي من أخطأت‏.‏
وقد رواه الإمام أحمد أيضاً عن أبي النضر، عن سليمان بن المغيرة، عن ثابت، عن عبد الرحمن ابن أبي ليلى، عن المقداد فذكر ما تقدم،
وفيه
أنه حلب في الإناء الذي كانوا لا يطيقون أن يحلبوا فيه فحلب حتَّى علته الرغوة، ولما جاء به‏.‏
قال له رسول الله‏:‏
‏(‏‏(‏أما شربتم شرابكم الليلة يا مقداد‏؟‏‏)‏‏)‏
فقلت‏:‏
إشرب يا رسول الله فشرب، ثم ناولني‏.‏
فقلت‏:‏
إشرب يا رسول الله فشرب، ثم ناولني، فأخذت ما بقي ثم شربت، فلما عرفت أن رسول الله قد روي فأصابتني دعوته ضحكت حتَّى ألقيت إلى الأرض‏.‏
فقال رسول الله‏:‏
‏(‏‏(‏إحدى سوآتك يا مقداد‏)‏‏)‏‏.‏
فقلت‏:‏
يا رسول الله كان من أمري كذا، صنعت كذا‏.‏
فقال‏:‏
‏(‏‏(‏ما كانت هذه إلا رحمة الله، ألا كنت أذنتني توقظ صاحبيك هذين فيصيبان منها‏؟‏‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ قلت‏:‏
والذي بعثك بالحق ما أبالي إذا أصبتَها، وأصبتُها معك من أصابها من النَّاس‏.‏
وقد رواه مسلم، والتِّرمذي، والنسائي من حديث سليمان بن المغيرة به‏.‏ ‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
= مهاجر مولى أم سلمة
قال الطبراني‏:‏
حدثنا أبو الزنباع روح بن الفرج، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير، حدثني إبراهيم بن عبد الله سمعت بكيراً يقول‏:‏ سمعت مهاجراً مولى أم سلمة قال‏:‏ خدمت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم سنين،
فلم يقل لي لشيء صنعته‏:‏ ‏(‏‏(‏لِمَ صنعته‏)‏‏)‏ ولا لشيء تركته‏:‏ ‏(‏‏(‏لِمَ تركته‏)‏‏)‏‏.‏
وفي رواية‏:‏
خدمته عشر سنين، أو خمس سنين‏.‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
= أبو السمح
قال أبو العبَّاس محمد بن إسحاق الثقفي‏:
‏ ثنا مجاهد بن موسى، ثنا عبد الرحمن بن مهدي، ثنا يحيى بن الوليد، حدثني محل بن خليفة، حدثني أبو السمح قال‏:‏
كنت أخدم رسول الله قال‏:‏
كان إذا أراد أن يغتسل قال‏:‏
‏(‏‏(‏ناولني أداوتي‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فأناوله، وأستره‏.‏
فأتي بحسن أو حسين فبال على صدره، فجئت لأغسله فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏يغسل من بول الجارية، ويرش من بول الغلام‏)‏‏)‏‏.‏
وهكذا رواه أبو داود، والنسائي، وابن ماجه عن مجاهد بن موسى‏.‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
أفضل الصحابة على الإطلاق أبو بكر الصديق رضي الله عنه تولَّى خدمته بنفسه في سفرة الهجرة،
لا سيما في الغار وبعد خروجهم منه،
حتَّى وصلوا إلى المدينة كما تقدم ذلك مبسوطاً،
ولله الحمد والمنة‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه صلى الله عليه وسلم , 371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه صلى الله عليه وسلم , 371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه صلى الله عليه وسلم ,371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه صلى الله عليه وسلم ,371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه صلى الله عليه وسلم , 371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 371-المقالة الحادية والسبعون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 10-ذكر باب عبيده وخدمه وامائه وكتبه وامنائه صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام