الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأحد أكتوبر 05, 2014 1:53 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة كتاب الوحى وغيرهم


376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة كتاب الوحى وغيرهم




376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
كتاب الوحى وغيرهم ‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
عبد الله بن سعد ابن أبي سرح القرشي العامري،
أخو عثمان لأمه من الرضاعة،
أرضعته أم عثمان،
وكتب الوحي، ثم ارتد عن الإسلام، ولحق بالمشركين بمكة،
فلما فتحها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم
وكان قد أهدر دمه فيمن أهدر من الدماء،
فجاء إلى عثمان بن عفَّان فاستأمن له،
فأمَّنه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كما قدمنا في غزوة الفتح،
ثم حسن إسلام عبد الله بن سعد جداً‏.‏
قال أبو داود‏:‏
حدَّثنا أحمد بن محمد المروزي، ثنا علي بن الحسين بن واقد عن أبيه، عن يزيد النحوي، عن عكرمة،
عن ابن عبَّاس قال‏:‏
كان عبد الله بن سعد ابن أبي سرح
يكتب للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم،
فأزلَّه الشيطان فلحق بالكفَّار،
فأمر به رسول الله أن يقتل،
فاستجار له عثمان بن عفَّان فأجاره رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
ورواه النسائي من حديث علي بن الحسين بن واقد به‏.‏
قلت‏:‏
وكان على ميمنة عمرو بن العاص حين افتتح عمرو مصر سنة عشرين في الدولة العمرية،
فاستناب عمر بن الخطاب عمراً عليها،
فلما صارت الخلافة إلى عثمان عزل عنها عمرو بن العاص،
وولي عليها عبد الله بن سعد سنة خمس وعشرين،
وأمره بغزو بلاد أفريقية فغزاها، ففتحها
وحصل للجيش منها مال عظيم
كان قسم الغنيمة لكل فارس من الجيش ثلاثة آلاف مثقال من ذهب، وللراجل ألف مثقال،
وكان معه في جيشه هذا ثلاثة من العبادلة‏:‏
عبد الله بن الزبير، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو،
ثم غزا عبد الله بن سعد بعد أفريقية الأساود من أرض النوبة،
فهادنهم فهي إلى اليوم
وذلك سنة إحدى وثلاثين،
ثم غزا غزوة الصواري في البحر إلى الرُّوم،
وهي غزوة عظيمة كما سيأتي بيانها في موضعها إن شاء الله‏.‏
فلما اختلف النَّاس على عثمان،
خرج من مصر، واستناب عليها ليذهب إلى عثمان لينصره،
فلما قتل عثمان أقام بعسقلان،
وقيل‏:‏ بالرملة،
ودعا الله أن يقبضه في الصلاة، فصلى يوماً الفجر،
وقرأ في الأولى منها بفاتحة الكتاب والعاديات،
وفي الثانية بفاتحة الكتاب وسورة،
ولما فرغ من التشهد سلم التسليمة الأولى،
ثم أراد أن يسلم الثانية فمات بينهما
رضي الله عنه،
وذلك في سنة ست وثلاثين،
وقيل‏:‏ سنة سبع، وقيل‏:‏ إنه تأخَّر إلى سنة تسع وخمسين،
والصحيح الأول‏.‏ ‏
قلت‏:‏
ولم يقع له رواية في الكتب الستة، ولا في المسند للإمام أحمد‏.‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
=عبد الله بن عثمان، أبو بكر الصديق،
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى:

وقد تقدم الوعد
بأن ترجمته ستأتي في أيام خلافته إن شاء الله عز وجل وبه الثقة،
وقد جمعت مجلداً في سيرته، وما رواه من الأحاديث وما روي عنه من الآثار،
والدليل على كتابته‏:‏
ما ذكره موسى بن عقبة عن الزُّهري عن عبد الرحمن بن مالك بن جعشم، عن أبيه، عن سراقة بن مالك في حديثه حين اتبع رسول الله حين خرج هو وأبو بكر من الغار فمروا على أرضهم،
فلما غشيهم - وكان من أمر فرسه ما كان –
سأل رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أن يكتب له كتاب أمان،
فأمر أبا بكر فكتب له كتاباً ثم ألقاه إليه‏.‏
وقد روى الإمام أحمد من طريق الزُّهري بهذا السند
أن عامر بن فهيرة كتبه،
فيحتمل أن أبا بكر كتب بعضه ثم أمر مولاه عامراً فكتب باقية،
والله أعلم‏.‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
= عثمان بن عفان أمير المؤمنين،
وستأتي ترجمته في أيام خلافته
وكتابته بين يديه عليه السلام مشهورة‏.‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
= علي ابن أبي طالب أمير المؤمنين،
وستأتي ترجمته في خلافته،
وقد تقدم أنه كتب الصلح بين رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وبين قريش يوم الحديبية
أن يأمن النَّاس، وأنه لا إسلال ولا إغلال، وعلى وضع الحرب عشر سنين،
وقد كتب غير ذلك من الكتب بين يديه صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
وأما ما يدعيه طائفة من يهود خيبر أن بأيديهم كتاب من النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم بوضع الجزية عنهم
وفي آخره
وكتب علي ابن أبي طالب،
وفيه شهادة جماعة من الصحابة
منهم سعد بن معاذ ومعاوية ابن أبي سفيان،
((( فهو كذب وبهتان مختلق موضوع مصنوع‏.)))‏
وقد بيَّن جماعة من العلماء بطلانه،
واغترَّ بعض الفقهاء المتقدمين فقالوا‏:‏
بوضع الجزية عنهم، وهذا ضعيف جداً،
وقد جمعت في ذلك جزءاً مفرداً بينت فيه بطلانه،
وأنه موضوع اختلقوه وصنعوه وهم أهل لذلك،
وبينته وجمعت مفرق كلام الأئمة فيه ولله الحمد والمنة‏.‏
ومن الكتَّاب بين يديه صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
= أمير المؤمنين عمر بن الخطاب،
وستأتي ترجمته في موضعها،
وقد أفردت له مجلداً على حدة،
ومجلداً ضخماً في الأحاديث التي رواها عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم والآثار والأحكام المروية عنه رضي الله عنه،
وقد تقدَّم بيان كتابته في ترجمة عبد الله بن الأرقم‏.‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
= العلاء بن الحضرمي
واسم الحضرمي‏:‏
عباد،
ويقال‏:‏
عبد الله بن عباد بن أكبر بن ربيعة بن عريقة بن مالك بن الخزرج بن أياد بن الصدق بن زيد بن مقنع بن حضرموت بن قحطان،
وقيل غير ذلك في نسبه‏.‏
وهو من حلفاء بني أمية،
وقد تقدم بيان كتابته في ترجمة أبان بن سعيد بن العاص،
وكان له من الإخوة عشرة غيره‏:‏
فمنهم‏:‏
عمرو بن الحضرمي، أول قتيل من المشركين قتله المسلمون في سرية عبد الله بن جحش،
وهي أول سرية كما تقدم‏.‏
ومنهم‏:‏
عامر بن الحضرمي الذي أمره أبو جهل لعنه الله، فكشف عن عورته وناداه واعمراه حين اصطف المسلمون والمشركون يوم بدر،
فهاجت الحرب وقامت على ساق،
وكان ما كان مما قدمناه مبسوطاً في موضعه‏.‏
ومنهم‏:‏
شريح بن الحضرمي، وكان من خيار الصحابة
قال فيه رسول الله‏:‏
‏(‏‏(‏ذاك رجل لا يتوسد القرآن‏)‏‏)‏
- يعني‏:‏ لا ينام ويتركه بل يقوم به آناء الليل والنهار -‏.‏
ولهم كلهم أخت واحدة وهي‏:‏
الصعبة بنت الحضرمي أم طلحة بن عبيد الله‏.‏
وقد بعث النَّبيّ صلى الله عيه وسلم
العلاء بن الحضرمي إلى المنذر بن ساوى ملك البحرين
ثم ولاه عليها أميراً حين افتتحها،
وأقرَّه عليها الصديق ثم عمر بن الخطاب،
ولم يزل بها حتَّى عزله عنها عمر بن الخطاب وولاه البصرة،
فلما كان في أثناء الطريق توفي،
وذلك في سنة إحدى وعشرين‏.‏

وقد روى البيهقي عنه وغيره
كرامات كثيرة
منها أنه سار بجيشه على وجه البحر ما يصل إلى ركب خيولهم،
وقيل‏:‏
إنه ما بُلَّ أسافل نعال خيولهم،
وأمرهم كلهم فجعلوا يقولون‏:‏
يا حليم يا عظيم،
وأنه كان في جيشه فاحتاجوا إلى ماء فدعا الله فأمطرهم قدر كفايتهم، وأنه لما دفن لم ير له أثر بالكلية،
وكان قد سأل الله ذلك،
وسيأتي هذا في كتاب ‏(‏دلائل النبوة‏)‏ قريباً إن شاء الله عز وجل‏.‏
وله عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم حديث:‏

قال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا سفيان بن عيينة، حدثني عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف عن السائب بن يزيد،
عن العلاء بن الحضرمي
أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏ ‏
(‏‏(‏يمكث المهاجر بعد قضاء نسكه ثلاثاً‏)‏‏)‏
وقد أخرجه الجماعة من حديثه‏.‏

والخراج‏:‏ - يعني‏:‏ ممن لم يسلم -‏.‏
ومنهم‏:‏
= العلاء بن عقبة،
قال الحافظ ابن عساكر‏:‏
كان كاتباً للنبي صلَّى الله عليه وسلَّم
ولم أجد أحداً ذكره إلا فيما أخبرنا‏.‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
=محمد بن مسلمة بن جريس بن خالد بن عدي بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن الخزرج الأنصاري الحارثي،
أبو عبد الله ويقال‏:‏ أبو عبد الرحمن، ويقال‏:‏ أبو سعيد المدني
حليف بني عبد الأشهل،
أسلم على يدي مصعب بن عمير،
وقيل‏:‏ سعد بن معاذ، وأسيد بن حضير،
وآخى رسول الله حين قدم المدينة بينه وبين أبي عبيدة ابن الجراح، وشهد بدراً والمشاهد بعدها،
واستخلفه رسول الله على المدينة عام تبوك‏.‏
قال ابن عبد البر في ‏(‏الاستيعاب‏)‏‏:‏
كان شديد السمرة طويلاً أصلع ذا جثة،
وكان من فضلاء الصحابة،
وكان ممن اعتزل الفتنة واتخذ سيفاً من خشب،
ومات بالمدينة سنة ثلاث وأربعين على المشهور عند الجمهور،
وصلَّى عليه مروان بن الحكم،
وقد روى حديثاً كثيراً عن النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
وذكر محمد بن سعد عن علي بن محمد المدايني بأسانيده
أن محمد بن مسلمة
هو الذي كتب لوفد مُرَّة كتاباً عن أمر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
= معاوية ابن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية الأموي،
وستأتي ترجمته في أيام إمارته إن شاء الله،
وقد ذكره مسلم بن الحجاج في كتَّابه عليه السلام‏.‏
وقد روى مسلم في صحيحه
من حديث عكرمة بن عمار عن أبي زميل سماك بن الوليد، عن ابن عبَّاس
أن أبا سفيان قال‏:‏ يا رسول الله ثلاث أعطنيهن‏؟‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏نعم‏؟‏‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ تؤمرني حتَّى أقاتل الكفار كما كنت أقاتل المسلمين‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏نعم‏؟‏‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ ومعاوية تجعله كاتباً بين يديك‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏نعم‏؟‏‏)‏‏)‏ الحديث‏.‏
وقد أفردت لهذا الحديث جزءاً على حدة بسبب ما وقع فيه من ذكر طلبه تزويج أم حبيبة من رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم
ولكن فيه من المحفوظ
تأمير أبي سفيان وتوليته معاوية منصب الكتابة بين يديه صلوات الله وسلامه عليه، وهذا قدر متفق عليه بين النَّاس قاطبة‏.‏

ومنهم رضي الله عنهم‏:‏
= المغيرة بن شعبة الثقفي،
وقد قدمت ترجمته فيمن كان يخدمه عليه السلام من بين أصحابه من غير مواليه،
وأنه كان سيافاً على رأس رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم،
وقد روى ابن عساكر بسنده عن عتيق بن يعقوب بإسناده المتقدم غير مرة
أن المغيرة بن شعبة هو الذي كتب إقطاع حصين بن نضلة الأسديّ، الذي أقطعه إياه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بأمره‏.‏
فهؤلاء كتابه الذين كانوا يكتبون بأمره بين يديه صلوات الله وسلامه عليه‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة كتاب الوحى وغيرهم , 376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة كتاب الوحى وغيرهم , 376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة كتاب الوحى وغيرهم ,376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة كتاب الوحى وغيرهم ,376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة كتاب الوحى وغيرهم , 376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة كتاب الوحى وغيرهم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 376-المقالة السادسة والسبعون بعد المائة الثالثة كتاب الوحى وغيرهم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام