الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الإثنين أكتوبر 06, 2014 12:56 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم


387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم




387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة
من سلسلة السيرة النبوية
3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم ‏
صفة وجه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وذكر محاسنه
فرقه وجبينه وحاجبيه وعينيه وأنفه
وقد تقدم قول أبي الطّفيل‏:‏
كان أبيض مليح الوجه‏.‏
وقول أنس‏:‏ كان أزهر اللون‏.‏
وقول البراء وقد قيل له‏:
‏ أكان وجه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم مثل السيف
- يعني‏:‏ في صقاله -‏؟‏
فقال‏:‏ لا، بل مثل القمر‏.‏
وقول جابر بن سمرة وقد قيل له‏:‏ مثل ذلك‏.‏
فقال‏:‏
لا بل مثل الشمس والقمر مستديراً‏.‏
وقول الربيع بنت معوذ‏:‏
لو رأيته لقلت الشمس طالعة‏.‏
وفي رواية‏:‏
لرأيت الشمس طالعة‏.‏
وقال أبو إسحاق السبيعي عن امرأة من همدان
حجت مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فسألها عنه‏.‏
فقالت‏:‏
كان كالقمر ليلة البدر، لم أر قبله ولا بعده مثله‏.‏
وقال أبو هريرة‏:‏
كأن الشمس تجري في وجهه‏.‏
وفي رواية‏:‏ في جبهته‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
حدثنا عفان وحسن بن موسى قالا‏:‏
ثنا حماد - وهو ابن سلمة - عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن محمد بن علي، عن أبيه قال‏:‏
كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ضخم الرأس، عظيم العينين، أهدب الأشفار، مشرَّب العينين بحمرة، كثّ اللحية، أزهر اللون، شثن الكفين والقدمين، إذا مشى كأنما يمشي في صعد، وإذا التفت التفت جميعاً‏.‏
تفرَّد به أحمد‏.‏
وقال أبو يعلى‏:‏
حدثنا زكريا ويحيى الواسطيّ، ثنا عباد بن العوام، ثنا الحجاج عن سالم المكي، عن ابن الحنفية،
عن علي أنه سئل عن صفة النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقال‏:‏
كان لا قصيراً ولا طويلاً، حسن الشعر رَجله مشرَّباً وجهه حمرة، ضخم الكراديس، شثن الكعبين والقدمين، عظيم الرأس، طويل المسرُبة، لم أر قبله ولا بعده مثله، إذا مشى تكفأ كأنما ينزل من صبب‏.‏

وقال يعقوب بن سفيان‏:‏
حدثنا سعيد بن منصور، حدثنا خالد بن عبد الله عن عبيد الله بن محمد بن عمر بن علي ابن أبي طالب، عن أبيه، عن جده قال‏:‏
سئل أو قيل لعلي‏:‏ انعت لنا رسول الله‏.‏
فقال‏:‏
كان أبيض مشرَّباً بياضه حمرة، وكان أسود الحدقة أهدب الأشفار‏.‏
قال يعقوب‏:‏
وحدثنا عبد الله بن سلمة وسعيد بن منصور قالا‏:‏
ثنا عيسى بن يونس، ثنا عمر بن عبد الله - مولى عفرة - عن إبراهيم بن محمد عن ولد علي قال‏:‏
كان علي إذا نُعِت رسول الله‏.‏
قال‏:‏
كان في الوجه تدوير، أبيض، أدعج العينين، أهدب الأشفار‏.‏
قال الجوهري‏:‏
الدعج شدة سواد العينين مع سعتها‏.‏
وقال أبو داود الطَّيالسيّ‏:‏
ثنا شعبة، أخبرني سماك سمعت جابر بن سمرة يقول‏:‏
كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أشهل العينين، منهوس العقب، ضليع الفم‏.‏
هكذا وقع في رواية أبي داود عن شعبة‏:‏ أشهل العينين‏.‏ ‏
قال أبو عبيد‏:‏
والشهلة حمرة في سواد العين، والشكلة حمرة في بياض العين‏.‏
قلت‏:‏
وقد روى هذا الحديث مسلم في صحيحه عن أبي موسى وبندار، كلاهما عن أحمد بن منيع، عن أبي قطن، عن شعبة به‏.‏
وقال‏:‏ أشكل العينين‏.‏
وقال‏:‏ حسن صحيح‏.‏
ووقع في صحيح مسلم ‏(‏تفسير الشكلة‏)‏ بطول أشفار العينين،
وهو من بعض الرواة،
وقول أبي عبيد حمرة في بياض العين أشهر وأصح،
وذلك يدل على القوة والشجاعة، والله تعالى أعلم‏.‏
وقال يعقوب بن سفيان‏:‏
ثنا إسحاق بن إبراهيم، حدثني عمرو بن الحرث،
حدثني عبد الله بن سالم عن الزُّبيدي، حدثني الزهري عن سعيد بن المسيّب
أنه سمع أبا هريرة يصف رسول الله فقال‏:‏
كان مفاض الجبين أهدب الأشفار‏.‏
وقال يعقوب بن سفيان‏:‏
ثنا أبو بكر ابن أبي شيبة، ثنا عباد بن حجاج عن سماك،
عن جابر بن سمرة قال‏:
‏ كنت إذا نظرت المنذر به رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قلت‏:‏
أكحل العينين وليس بأكحل،
وكان في ساقي رسول الله حموشة، وكان لا يضحك إلا تبسُّماً‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
ثنا وكيع، حدثني مجمع بن يحيى عن عبد الله بن عمران الأنصاري، عن علي والمسعوديّ، عن عثمان بن عبد الله، عن هرمز، عن نافع بن جبير، عن علي قال‏:‏
كان رسول الله ليس بالقصير ولا بالطويل، ضخم الرأس واللحية، شثن الكفين والقدمين، والكراديس مشرَّباً وجهه حمرة، طويل المسربة، إذا مشى تكفأ كأنما يقلع من صخر لم أر قبله ولا بعده مثله‏.‏
قال ابن عساكر‏:‏
وقد رواه عبد الله بن داود الخريبي عن مجمع،
فأدخل بين ابن عمران وبين علي رجلاً غير مسمى،
ثم أسند من طريق عمرو بن علي الفلاس عن عبد الله بن داود، ثنا مجمع بن يحيى الأنصاري عن عبد الله بن عمران، عن رجل من الأنصار قال‏:‏
سألت علي ابن أبي طالب، وهو محْتبٍ بحمالة سيفه في مسجد الكوفة عن نعت رسول الله‏؟‏
فقال‏:‏
كان أبيض اللون مشرَّباً حمرة، أدعج العينين، سبط الشعر، دقيق المسربة، سهل الخدّ، كثّ اللحية، ذا وفرة كأن عنقه إبريق فضة، له شعر من لبته إلى سرته كالقضيب ليس في بطنه ولا صدره شعر غيره، شثن الكفين والقدم، إذا مشى كأنما ينحدر من صبب، وإذا مشى كأنما يتقلع من صخر، وإذا التفت التفت جميعاً، ليس بالطويل ولا بالقصير، ولا بالعاجز ولا اللأم، كأن عرقه في وجهه اللؤلؤ، ولريح عرقه أطيب من المسك الأذفر لم أرَ قبله ولا بعده مثله‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم , 387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم , 387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم ,387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم ,387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم , 387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 387-المقالة السابعة والثمانون بعد المائة الثالثة من سلسلة السيرة النبوية 3-من شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام