الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
اليوم في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء أكتوبر 08, 2014 8:07 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكر النعمة


97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكر النعمة



97-المقالة السابعة والتسعون
من سلسلة الرقائق
قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين
تأليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية
وقال سليمان التيمى
ان الله سبحانه أنعم على عبده على قدره وكلفهم الشكر على قدرتهم
وكان الحسن اذا ابتدأ حديثه يقول
الحمد لله اللهم ربنا لك الحمد بما خلقتنا ورزقتنا وهديتنا وعلمتنا وأنقذتنا وفرجت عنا لك الحمد بالاسلام والقرآن ولك الحمد بالأهل والمال والمعافاة كبت عدونا وبسطت رزقنا وأظهرت أمننا وجمعت فرقتنا وأحسنت معافاتنا ومن كل ما سألناك ربنا أعطيتنا فلك الحمد على ذلك حمدا كثيرا لك الحمد بكل نعمة أنعمت بها علينا في قديم أو حديث أو سر أو علانية أو خاصة أو عامة أو حى أو ميت أو شاهد أو غائب لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت

وقال الحسن
قال موسى
يا رب كيف يستطيع آدم أن يؤدى شكر ما صنعت اليه خلقته بيدك ونفخت فيه من روحك وأسكنته جنتك وأمرت الملائكة فسجدوا له
فقال
يا موسى علم أن ذلك منى فحمدنى عليه فكان ذلك شكر ما صنعت اليه

وقال سعد بن مسعود الثقفي
انما سمى نوح عبدا شكورا لأنه لم يلبس جديدا ولم يأكل طعاما الا حمد الله
وكان على بن أبى طالب
اذا خرج من الخلاء مسح بطنه بيده وقال يا لها من نعمة لو يعلم العباد شكرها

وقال مخلد بن الحسين
كان يقال الشكر ترك المعاصى
وقال أبو حازم
كان نعمة لا تقرب من الله فهى بلية
وقال سليمان
ذكر النعم يورث الحب لله
وقال حماد بن زيد
حدثنا ليث عن أبى بردة قال
قدمت المدينة فلقيت عبد الله بن سلام فقال لى ألا تدخل بيتا دخله النبي ونطعمك سويقا وتمرا
ثم قال
ان الله اذا جمع الناس غدا ذكرهم بما أنعم عليهم
فيقول العبد ما آية ذلك
فيقول
آية ذلك انك كنت في كربة كذا وكذا قد دعوتنى فكشفتها
وآية ذلك أنك كنت في سفر كذا وكذا فاستصحبتنى فصحبتك
قال
يذكره حتى يذكر
فيقول
آية ذلك أنك خطبت فلانة بنت فلان وخطبها معك خطاب فزوجتك ورددتهم
يقف عبده بين يديه فيعدد عليه نعمه
فبكى ثم بكى ثم قال
انى لأرجو الله أن لا يقعد الله عبدا بين يديه فيعذبه

وروى ليث بن أبى سليم
عن عثمان عن ابن سيرين
عن أنس بن مالك قال
قال رسول الله:

"يؤتى بالنعم يوم القيامة والحسنات والسيئات
فيقول الله عزوجل
لنعمة من نعمه خذى حقك من حسناته فما تترك له من حسنة الا ذهبت بها".

وقال بكر بن عبد الله المزنى

ينزل بالعبد الامر فيدعو الله فيصرف عنه
فيأتيه الشيطان فيضعف شكره
يقول
ان الامر كان أيسر مما تذهب اليه
قال
أو لا يقول العبد كان الامر أشد مما أذهب اليه
ولكن الله صرفه عنى
وذكر ابن أبى الدنيا
عن صدقة بن يسار قال
بينا داود عليه السلام في محرابه
اذ مرت به ذره
فنظر اليها وفكر في خلقها وعجب منها وقال
ما يعبؤ الله بهذه
فأنطقها الله فقالت
يا داود أتعجبك نفسك فو الذى نفسى بيده لأنا على ما آتانى الله من فضله أشكر منك على ما آتاك الله من فضله

وقال أيوب
ان من أعظم نعمة الله على عبده
أن يكون مأمونا على ماجاء به النبي
وقال سفيان الثورى
كان يقال ليس بفقيه من لم يعد البلاء نعمة والرخاء معصيبة
وقال زازان
مما يجب لله على ذى النعمة بحق نعمته أن لا يتوصل بها إلى معصية
قال ابن أبي الدنيا
أنشدنى محمود الوراق:

اذا كان شكرى نعمة الله نعمة
فكيف وقوع الشكر الا بفضله
على له في مثلها يجب الشكر
اذا مس بالسراء عم سرورها
وان طالت الايام واتصل العمر
وما منهما الا له فيه منة
وان مس بالضراء أعقبها الاجر
تضيق بها الاوهام والبر والبحر

وقد روى الدراوردى عن عمرو بن أبى عمرو عن سعيد المقبرى
عن ابى هريرة رضى الله عنه قال
قال رسول الله
يعنى قال الله عز وجل:
"ان المؤمن عندى بمنزلة كل خير يحمدنى وأنا أنزع نفسه من بين جنبيه"
ومر محمد بن المنكدر بشاب يغامز امرأة فقال
يا فتى ما هذا جزاء نعم الله عليك
وقال حماد بن سلمة عن ثابت قال
قال أبو العاليه
انى لأرجو أن لا يهلك عبد بين اثنتين
نعمة يحمد الله عليها وذنب يستغفر منه




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكر النعمة , 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكر النعمة , 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكر النعمة ,97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكر النعمة ,97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكر النعمة , 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكر النعمة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة الرقائق قراءة فى كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين تاليف شيخ الاسلام بن قيم الجوزية شكر النعمة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام