الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مكتبة الشيخ كشك رحمة اللة علية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج موسوعة اللؤلؤة الطبية الإصار الأول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى الصناعى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصص الحيوانات التى ذكرت فى القرأن كلها برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعه المقاطع المميزه اكثر من 200 مقطع
الإثنين مارس 27, 2017 8:00 pm
الأحد مارس 26, 2017 11:20 pm
الأحد مارس 26, 2017 2:27 pm
السبت مارس 25, 2017 2:38 pm
الأحد مارس 19, 2017 11:13 am
الأربعاء مارس 15, 2017 9:30 pm
الجمعة مارس 10, 2017 10:39 am
الثلاثاء مارس 07, 2017 10:07 pm
السبت مارس 04, 2017 6:48 pm
الأحد فبراير 19, 2017 2:15 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء أكتوبر 08, 2014 9:52 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية للامام النووى تحقيق بن دقيق العيد


102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية للامام النووى تحقيق بن دقيق العيد


102-المقالة الثانية بعد المائة
من سلسلة الاحاديث الصحيحة
الاربعون النووية للامام النووى
تحقيق الامام بن دقيق العيد


البر حسن الخلق

27 - عن النواس بن سمعان رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"البر حسن الخلق، والإثم ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس"

رواه مسلم.

وعن وابصة بن معبد رضي الله تعالى عنه قال:
أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
"جئت تسأل عن البر؟ ", قلت: نعم. قال: "استفت قلبك، البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر، وإن أفتاك الناس وأفتوك"
حديث حسن
رويناه في مسندي الإمامين أحمد بن حنبل والدرامي بإسناد حسن.

شرح الحديث ومفردات

قوله صلى الله عليه وسلم:
"البر حسن الخلق"
يعني: أن حسن الخلق أعظم خصال البر
كما قال: "الحج عرفة"
أما البر فهو الذي يبر فاعله ويلحقه بالأبرار
وهم المطيعون لله عز وجل.
والمراد بحسن الخلق
الإنصاف في المعاملة والرفق في المحاولة والعدل في الأحكام والبذل في الإحسان
وغير ذلك من صفات المؤمنين الذين وصفهم الله تعالى فقال:
{إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ}
إلى قوله:



{أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقّاً}
. وقال تعالى:
{التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ} .
إلى قوله:
{وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ}.
وقال:
{قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ} .
إلى قوله:
{أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ}.
{وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً}
. إلى آخر السوة.
فمن أشكل عليه حاله فليعرض نفسه على هذه الآيات فوجود جميعها
علامة حسن الخلق
وفقد جميعها
علامة سوء الخلق
ووجود بعضها دون بعض
يدل على البعض دون البعض
فليشغل بحفظ ما وجده وتحصيل ما فقده.

ولا يظن ظان
أن حسن الخلق عبارة عن لين الجانب وترك الفواحش والمعاصي فقط
وأن من فعل ذلك فقد هذب خلقه
بل حسن الخلق ما ذكرناه من صفات المؤمنين والتخلق بأخلاقهم.

ومن حسن الخلق
احتمال الأذى
فقد ورد في الصحيحين:
"أن أعرابياً جذب برد النبي صلى الله عليه وسلم حتى أثرت حاشيته في عاتق النبي صلى الله عليه وسلم وقال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك فالتفت إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ضحك وأمر له بعطاء".

وقوله:
"والإثم ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس"
يعني: هو الشيء الذي يورث نفرة في القلب
وهذا أصل يتمسك به لمعرفة الإثم من البر:
إن الإثم
ما يحوك في الصدر ويكره صاحبه أن يطلع عليه الناس، والمراد بالناس والله أعلم
أماثلهم ووجوههم لا غوغاؤهم،
فهذا هو الإثم فيتركه والله أعلم.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية للامام النووى تحقيق بن دقيق العيد , 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية للامام النووى تحقيق بن دقيق العيد , 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية للامام النووى تحقيق بن دقيق العيد ,102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية للامام النووى تحقيق بن دقيق العيد ,102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية للامام النووى تحقيق بن دقيق العيد , 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية للامام النووى تحقيق بن دقيق العيد
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة الاحاديث الصحيحة الاربعون النووية للامام النووى تحقيق بن دقيق العيد ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام