الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس أكتوبر 09, 2014 6:06 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 209-المقالة التاسعة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى =بعد الخلافة الراشدة= الدولة الاموية 8-تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى


209-المقالة التاسعة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى =بعد الخلافة الراشدة= الدولة الاموية 8-تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى



المقالة التاسعة بعد المائتين

من سلسلة التاريخ الاسلامى
بعد الخلافة الراشدة
الدولة الاموية
8-ترجمة الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز

قالوا‏:
‏ وبلغ عمر بن عبد العزيز، عن أبي سلام الأسود،
أنه يحدث عن ثوبان، بحديث الحوض
فبعث إليه فأحضره على البريد وقال له، كالمتوجع له‏:‏
يا أبا سلام ما أردنا المشقة عليك، ولكن أردت أن تشافهني بالحديث مشافهة،
فقال‏:
‏ سمعت ثوبان، يقول‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:

‏ ‏(‏‏(‏حوضي ما بين عدن إلى عمان البلقاء ماؤه أشد بياضاً من اللبن، وأحلى من العسل، وأكوابه عدد نجوم السماء، من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبداً، وأول الناس وروداً عليه فقراء المهاجرين، الشعث رؤوساً، الدنس ثياباً، الذين لا ينكحون المتنعمات، ولا تفتح لهم السدد‏)‏‏)‏‏.

‏ فقال عمر‏:

‏ لكني نكحت المتنعمات، فاطمة بنت عبد الملك، فلا جرم لا أغسل رأسي حتى يشعث، ولا ألقى ثوبي حتى يتسخ‏.‏
قالوا‏:
‏ وكان له سراج يكتب عليه حوائجه، وسراج لبيت المال يكتب عليه مصالح المسلمين، لا يكتب على ضوئه لنفسه حرفاً‏.‏
وكان يقرأ في المصحف كل يوم أول النهار، ولا يطيل القراءة، وكان له ثلاثمائة شرطي، وثلاثمائة حرسي،
وأهدى له رجل من أهل بيته تفاحاً فاشتمه ثم رده مع الرسول، وقال له‏:‏ قل له قد بلغت محلها، فقال له رجل‏:‏ يا أمير المؤمنين إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبل الهدية، وهذا رجل من أهل بيتك،
فقال‏:
‏ إن الهدية كانت لرسول الله صلى الله عليه وسلم هدية،
فأما نحن فهي لنا رشوة‏.‏
قالوا‏:
‏ وكان يوسع على عماله في النفقة، يعطي الرجل منهم في الشهر مائة دينار، ومائتي دينار، وكان يتأول أنهم إذا كانوا في كفاية تفرغوا لأشغال المسلمين،

فقالوا له‏:

‏ لو أنفقت على عيالك كما تنفق على عمالك‏؟‏
فقال‏:‏
لا أمنعهم حقاً لهم، ولا أعطيهم حق غيرهم‏.‏
وكان أهله قد بقوا في جهد عظيم

فاعتذر بأن معهم سلفاً كثيراً من قبل ذلك،

وقال يوماً لرجل من ولد علي‏:‏

إني لأستحي من الله أن تقف ببابي ولا يؤذن لك،
وقال لآخر منهم‏:‏
إني لأستحي من الله وأرغب بك أن أدنسك بالدنيا لما أكرمكم الله به‏.‏
وقال أيضاً‏:

‏ كنا نحن وبنو عمنا بنو هاشم مرة لنا ومرة علينا، نلجأ إليهم ويلجئون إلينا، حتى طلعت شمس الرسالة فأكسدت كل نافق، وأخرست كل منافق، وأسكتت كل ناطق‏.‏
وقال أحمد بن مروان،
ثنا أبو بكر ابن أخي خطاب، ثنا خالد بن خداش، ثنا حماد بن زيد، عن موسى بن أيمن الراعي - وكان يرعى الغنم لمحمد بن عيينة - قال‏:

‏ كانت الأسد والغنم والوحش ترعى في خلافة عمر بن عبد العزيز في موضع واحد، فعرض ذات يوم لشاة منها ذئب فقلت‏:‏ إنا لله، ما أرى الرجل الصالح إلا قد هلك‏.‏
قال‏:‏ فحسبناه فوجدناه قد هلك في تلك الليلة‏.‏
ورواه غيره عن حماد فقال‏:‏
كان يرعى الشاة بكرمان فذكر نحوه، وله شاهد من وجه آخر،
ومن دعائه‏:‏
اللهم إن رجالاً أطاعوك فيما أمرتهم وانتهوا عما نهيتهم، اللهم وإن توفيقك إياهم كان قبل طاعتهم إياك، فوفقني‏.

ومنه‏:‏

اللهم إن عمر ليس بأهل أن تناله رحمتك، ولكن رحمتك أهل أن تنال عمر‏.‏
وقال له رجل‏:‏

أبقاك الله ما كان البقاء خيراً لك،

فقال‏:‏
هذا شيء قد فرغ منه، ولكن قل‏:‏
أحياك الله حياة طيبة، وتوفاك مع الأبرار‏.‏
وقال له رجل‏:
‏ كيف أصبحت يا أمير المؤمنين‏؟‏

فقال‏:‏

أصبحت بطيئاً بطيناً، متلوثاً بالخطايا،
أتمنى على الله عز وجل‏.‏
ودخل عليه رجل فقال‏:
‏ يا أمير المؤمنين إن من كان قبلك كانت الخلافة لهم زين، وأنت زين الخلافة، وإنما مثلك يا أمير المؤمنين كما قال الشاعر‏:‏
وإذا الدر زان حسنَ وجوهٍ * كان للدر حسنُ وجهكَ زيناً
قال‏:‏
فأعرض عنه عمر‏.‏
وقال رجاء بن حيوة‏:‏

سمرت عند عمر بن عبد العزيز ذات ليلة فعشى السراج
فقلت‏:‏ يا أمير المؤمنين ألا أنبه هذا الغلام يصلحه‏؟‏
فقال‏:‏ لا ‏!‏ دعه ينام، لا أحب أن أجمع عليه عملين‏.‏
فقلت‏:‏ أفلا أقوم أصلحه‏؟‏
فقال‏:‏ لا ‏!‏ ليس من المروءة استخدام الضيف،
ثم قام بنفسه فأصلحه وصب فيه زيتاً
ثم جاء وقال‏:‏ قمت وأنا عمر بن عبد العزيز، وجلست وأنا عمر بن عبد العزيز،
وقال‏:‏
أكثروا ذكر النعم فإن ذكرها شكرها‏.‏

وقال‏:‏

إنه ليمنعني من كثرة ذكرها مخافة المباهاة‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
209-المقالة التاسعة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى =بعد الخلافة الراشدة= الدولة الاموية 8-تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى , 209-المقالة التاسعة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى =بعد الخلافة الراشدة= الدولة الاموية 8-تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى , 209-المقالة التاسعة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى =بعد الخلافة الراشدة= الدولة الاموية 8-تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى ,209-المقالة التاسعة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى =بعد الخلافة الراشدة= الدولة الاموية 8-تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى ,209-المقالة التاسعة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى =بعد الخلافة الراشدة= الدولة الاموية 8-تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى , 209-المقالة التاسعة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى =بعد الخلافة الراشدة= الدولة الاموية 8-تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 209-المقالة التاسعة بعد المائتين من سلسلة التاريخ الاسلامى =بعد الخلافة الراشدة= الدولة الاموية 8-تتمة ترجمة عمر بن عبد العزيز رحمه الله تعالى ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام