الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس أكتوبر 09, 2014 11:51 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية -دعوة سياحية-مع الظرف والظرفاء


97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية -دعوة سياحية-مع الظرف والظرفاء



97-المقالة السابعة والتسعون
من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية
دعوة الى رحلة سياحية وفكرية طريفة فى كتاب:

((الظرف والظرفاء ))لمؤلفه :
ابو الطيب محمد بن اسحاق بن يحيى الوشاء
(المتوفى عام325هجرية )


وكان يقال:
الصمت صون اللسان وستر العي.

أنشدني أحمد بن يحيى ثعلب للخطفى بن بدر:

عجبت لإزراء العييّ بنفسه،
وصمت الذي قد كان بالقول أعلما
وفي الصمت ستر للعيي، وإنما
صحيفة لبّ المرء أن يتكلما

والعرب تقول:
عَيٌّ صامت خير من عَيٌّ ناطق.

وكان ربيعة الرأي كثير الكلام،
فتكلم يوماً، وأكثر ثم قال لأعرابي عنده:
أتعرف ما العي؟
قال: نعم، ما أنت فيه منذ اليوم. !!!

وقال أكثم بن صيفي:
حتف الرجل بين لحييه؛

وأنشدني أحمد بن عبيد لأبي محمد اليزيدي:

حتف امرئ لسانه ... في جده، أو لعبه
بين اللَّها مقتله، ... ركب في مركبه
ورب ذي مزح أُمي ... تت نفسه في سببه
ليس الفتى كل الفتى ... إلا الفتى في أدبه
وبعض أخلاق الفتى ... أولى به من نسبه

وكان يقال:
لسانك عبدك، فإذا تكلمت صرت عبده.

وقال بعض الحكماء:

أنا بالخيار ما لم أتكلم، فإذا تكلمت صار الكلام علي بالخيار.

وقال آخر:

لساني في حبس بدني ما لم أطلقه على نفسي، فإذا أطلقته صار بدني في حبس لساني.

وقال آخر:

الكلمة أسيرة في وثاق الرجل، فإذا تكلم بها صار في وثاقها.

وقال الشعبي:

أنا على اتباع ما لم أوقع أقدر مني على ردّ ما أوقعت.

وتكلم أربعة من الملوك بأربع كلمات، خرجن كلهن بمعنى.

=فقال كسرى:

أنا على قول ما لم أقل أقدر مني على رد ما قلت.

=وقال قيصر:
لا أندم على ما لم أقل، فإنما أندم على ما قلت.

= وقال ملك الصين:

إذا تكلمت بالكلمة ملكتني، ولم أملكها.

= وقال ملك الهند:

عجبت لمن يتكلم بالكلمة إن حكيت عنه ضرته، وإن لم تذكر لم تنفعه.


وقال امرؤ القيس:

إذا المرء لم يخزن عليه لسانه،
فليس على شيء سواه بخزان


وقالت الفلاسفة:

اللسان خادم القلب.

وقالت العلماء:

اللسان كاتب القلب، إذا أملى عليه شيئاً أتى به.

وأنشدني عبيد الله بن عبد الله بن طاهر:

رأيت لسان المرء راعي نفسه،
وعاذره إن ليم، أو زل سائره
فمن لزمته حجة من لسانه،
فقد مات راعيه وأفحم عاذره

تعليق الكاتب:


والبعض الآخر يفضّل الكلام على السكوت
ولكن بضوابط وقواعد وشروط
انتهى تعليق الكاتب.

قال المؤلف:

ولئن كان السكوت جميلاً،
لقد جعل الكلام جليلاً، ما لم يتعد المتكلم في
كلامه، ويتجاوز في الكلام حدّ نظامه.

وقد أنشدني أحمد بن يحيى ثعلب:

ما في الكلام على الأنام أثام،
بل فيه عندي النقض والإبرام
لولا الكلام لما تبينا الهدى،
وتعطلت في ديننا الأحكام
فزن الكلام، إذا أردت تكلما،
ودع الفضول، ففي الفضول ملام
إن أنت لم ترشد أخاك، إذا أتى،
فعليك منه هجنة وأثام
والنطق أفضل من صمات متهم،
جاء الكتاب بذاك، والإسلام
هذا البيان، فلا تكن متمارياً،
فالصمت عيٌّ، والكلام نظام


وليس بعيب على الأديب، وإن كان مستقلاً بما لديه، استخذاؤه للمتقدم في العلم عليه، ولا في سؤاله فيما غُيبت معرفته عنه، من هو أعلى درجة في العلم منه.

وأنشدني أحمد بن يحيى ثعلب:

تمام العمى طول السكوت، وإنما
شفاء العمى يوماً سؤالك من يدري




وأنشدني أحمد بن عبيد قال:

أنشدني ابن الأعرابي لبشامة بن عمرو المرّي:

إذا ما يهتدي لبي هداني، ... وأسأل ذا البيان، إذا عميت
وأجتنب المقاذع حيث كانت، ... وأترك ما هويت لما خشيت

وكان يقال:
من رق وجهه عن السؤال دق علمه،
ومن أحسن السؤال علم.

وقال الشاعر:

إذا كنت في بلدة جاهلاً، ... وللعلم ملتمساً، فاسأل
فإن السؤال شفاء العمى، ... كما قيل في الزمن الأول


وروينا عن يونس عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير قال:

لا يتعلم من استحيا وتكبر.

وقال رجل من بني العباس للمأمون:

أيحسن بمثلي العلم اليوم؟

فقال:

نعم والله لأن تموت طالباً للعلم أزين بك من أن تموت قانعاً بالجهل.

فقال:

إلى متى يحسن بي، وقد جاوزت الستين!

قال:

ما حسنت بك الحياة.

وقال الخليل:

ذاكر بعلمك فتذكر ما عندك وتستفيد ما ليس عندك.

وقال الخليل أيضاً:

كنت إذا لقيت عالماً أخذت منه وأعطيته.

وأخبرني أحمد بن عبيد قال:

أخبرني ابن الأعرابي قال:
أخبرنا أزهر السمان قال: قال الزهري:

الأخبار ذكران لا يحبها إلا ذكران الرجال،
ولا يكرهها إلا مؤنثوهم.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية -دعوة سياحية-مع الظرف والظرفاء , 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية -دعوة سياحية-مع الظرف والظرفاء , 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية -دعوة سياحية-مع الظرف والظرفاء ,97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية -دعوة سياحية-مع الظرف والظرفاء ,97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية -دعوة سياحية-مع الظرف والظرفاء , 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية -دعوة سياحية-مع الظرف والظرفاء
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 97-المقالة السابعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية -دعوة سياحية-مع الظرف والظرفاء ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام