الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس أكتوبر 09, 2014 12:25 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 99-المقالة التاسعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية برفقة الظرف والظرفاء


99-المقالة التاسعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية برفقة الظرف والظرفاء




99-المقالة التاسعة والتسعون
من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية

دعوة الى رحلة سياحية وفكرية طريفة فى كتاب:

((الظرف والظرفاء ))
لمؤلفه :
ابو الطيب محمد بن اسحاق بن يحيى الوشاء
(المتوفى عام325هجرية )


الأمر باختيار الإخوان
وانتخاب الأقران والأخدان

قال مجاهد:
إني لأنتقي الإخوان كما أنتقي أطايب الثمر.

وقال بعض الشعراء:


امحض مودتك الكريم، فإنما
يرعى ذوي الأحساب كل كريم
وإخاء أشراف الرجال مروءة،
والموت خير من إخاء لئيم

وقال يحيى بن أكثم:

وقارن، إذا قارنت، حرّاً، فإنما
يزين ويزري بالفتى قرناؤه
إذا المرء لم يختر صديقاً لنفسه،
فناد به في الناس: هذا جزاؤه


وروي أن سليمان بن داود، عليهما السلام، قال:

لا تحكموا للرجل بشيء حتى تنظروا من يخادن.

وقال عدي بن زيد العبادي:

عن المرء لا تسال، وأبصر قرينه،
• فإن القرين بالمقارن مقتد

إذا ما رأيت الشر يبعث أهله،
• وقام جناة الشر للشر، فاقعد


وقال عتبة بن هبيرة الأسدي:

إن كنت تبغي العلم، أو أهله،
• أو شاهداً يخبر عن غائب
فاختبر الأرض بأسمائها،
• واختبر الصاحب بالصاحب


وقال أبو العتاهية:

من ذا الذي يخفى علي ... ك، إذا نظرت إلى قرينه
وعلى الفتى بطباعه ... سمة تلوح على جبينه


وأنشدني أحمد بن عبيد لأبي محمد اليزيدي:


ومن يصاحب صاحباً، ... ينسب إلى مستصحبه
بزائنات رشده، ... أو شائنات ريبه

ورأس أمر لامرئ ... خير له من ذنبه
وذو النهى ليست تبا ... عات الهوى من أربه

وقال آخر:

ولا تصحب أخا الجهل، ... وإياك وإياه
فكم من جاهل أردى ... حليماً، حين آخاه
وللشيء من الشيء ... مقاييس وأشباه
يقاس المرء بالمرء، ... إذا ما المرء ماشاه
والقلب على القلب ... دليلٌ، حين يلقاه

وأنشدني أبو العباس الشيباني لأبي آمنة جد النبي، صلى الله عليه وسلم:

وإذا أتيت جماعة في مجلس،
فاحذر مجالسهم، ولما تقعد
وذر الغواة الجاهلين وجهلهم،
وإلى الذين يذكرونك فاقعد


فليؤاخ الأديب أكفاءه، وليصحب نظراءه،
ومن يأمن من غدره، وغب أمره، وبوائق شره.

وأنى يكون ذلك

ولن يجتمع إلا في أهل الحياء.

فمنهم كرم الوفاء، وإذا اجتمع الحياء والوفاء، صح الإخاء.

وقد أخبرني مخبر عن عبد الله بن طاهر أنه قال:

لا دواء لمن لا حياء له، ولا حياء لمن لا وفاء له، ولا وفاء لمن لا إخاء له، ولا إخاء لمن أراد أن يجمع بين أهواء أخلائه حتى يحبوا ما أحب ويكرهوا ما كره، وحتى لا يرى من أحد ختلاً، ولا زللاً، ولا تفريطاً، ثم أنشد:

طلبت امرأً حراً صحيحاً مسلماً،
نقياً من الآفات في كل موسم
لأمنحه ودي، فلم أدرك الذي
طلبت، ومن لي بالصحيح المسلم
صبرت ومن يصبر يجد غب صبره
ألذ وأشهى من جنى النحل في الفم
ومن لا يطب نفساً ويستبق صاحباً
ويغفر لأهل الود يصرم ويصرم


وقال محمود الوراق:
البس أخاك على تصنُّعه، ... فلرب مفتضح على النص
ما كدت أفحص عن أخي ثقة، ... إلا ذممت عواقب الفحص
وليصحب نظراءه ومن يأمن غدره وغب أمره وبوائق شره.
وأنشدني محمد بن يزيد المبرد للمطيع بن إياس:
ولئن كنت لا تصاحب إلا ... صاحباً لا تزل، ما عاش، نعله
لا تجده، ولو حرصت، وأنى ... لك بالخل ليس يوجد مثله


وقال يونس بن عبيد:

أعياني شيئان، أخ في الله ودرهم حلال.

وقيل لبعض الحكماء:

من أبعد الناس سفراً؟

فقال:

من كان في طلب صديق يرضاه.


وقال رجل للفضل بن عياض:

أبغني رجلاً أحدثه سري، وآمنه على أمري!

فقال:
تلك ضالة لا توجد.

وأنشدني المهلبي لنفسه:

البس أخاك على ما كان من خلق،
واحفظ مودته بالغيب ما وصلا
فأطول الناس غماً من يريد أخاً
ذا خلة لا يرى في وده خللا

وأنشدني أيضاً:

أقسمت بالله لا ينفك مغتفراً
ذنب الصديق، وإن عق، وإن صرما
والعمر يقصر عن هجر، وعن صلة،
وعن تَجَنٍّ، وعتبٍ يورث السَّقما

فترك مصارمة الخلان، والتجاوز عن هفوات الإخوان، والاستكثار من الأخلاء، ورفض معاندة الأعداء،
أولى بأهل الأدب، وذوي المروءة والأرب، وأهل الفضل والحسب.

وقد حكى الأصمعي قال:
سمعت أعرابياً يقول لأخ له:
أي أخي إن الصديق يحول بالجفاء، وإني أراك رطب اللسان من عيوب أصدقائك، فلا تزدهم في أعدائك.


وقال عبد الله بن الحسن بن علي لابنه، رضي الله عنه:

إياك وعداوة الرجال، فإنها لن تعدمك مكر حليم، أو مفاجأة لئيم.

وروي أن سليمان بن داود قال لابنه:

يا بني لا تستكثر أن يكون لك ألف صديق، ولا تستقل أن يكون لك عدو واحد.

وروي أن علي بن أبي طالب عليه السلام قال:


وأكثر من الإخوان ما اسطعت إنهم
عماد، إذا استنجدتهم، وظهور
وليس كثيراً ألف خلٍّ وصاحب،
وإن عدواً واحداً لكثير


وليس شيء أسر إلى ذي اللب، ولا أحسن موقعاً في القلب، من محادثة العقلاء، ومجالسة الأدباء.

فإن ذلك مما تفتق به الأذهان، وينفسح به الجنان، ويزيد في اللب، ويحيا به القلب،

كما قال بعض الشعراء:

وما بقيت من اللذات إلا ... محادثة الرجال ذوي العقول
وقد كنا نعدهم قليلاً، ... فقد صاروا أقل من القليل


وقيل للحرقة ابنة النعمان:

ما كانت لذة أبيك؟
فقالت:
إدمان الشراب، ومجالسة الرجال.
وقال عمرو بن مرة الجهني، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم:

وصحوت إلا من لقاء محدث،
حسن الحديث، يزيدني تعليما


وقال معاوية بن أبي سفيان لعمرو بن العاص:

ما بقي مما تستلذه؟

فقال: مجالسة الرجال.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
99-المقالة التاسعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية برفقة الظرف والظرفاء , 99-المقالة التاسعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية برفقة الظرف والظرفاء , 99-المقالة التاسعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية برفقة الظرف والظرفاء ,99-المقالة التاسعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية برفقة الظرف والظرفاء ,99-المقالة التاسعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية برفقة الظرف والظرفاء , 99-المقالة التاسعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية برفقة الظرف والظرفاء
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 99-المقالة التاسعة والتسعون من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية برفقة الظرف والظرفاء ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام