الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مكتبة الشيخ كشك رحمة اللة علية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعة اللؤلؤة الطبية الرائعة (الإصدار الثانى ) (باللغة العربية)
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك برنامج موسوعة اللؤلؤة الطبية الإصار الأول
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى الصناعى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك قصص الحيوانات التى ذكرت فى القرأن كلها برابط واحد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك موسوعه المقاطع المميزه اكثر من 200 مقطع
الإثنين مارس 27, 2017 8:00 pm
الأحد مارس 26, 2017 11:20 pm
الأحد مارس 26, 2017 2:27 pm
السبت مارس 25, 2017 2:38 pm
الأحد مارس 19, 2017 11:13 am
الأربعاء مارس 15, 2017 9:30 pm
الجمعة مارس 10, 2017 10:39 am
الثلاثاء مارس 07, 2017 10:07 pm
السبت مارس 04, 2017 6:48 pm
الأحد فبراير 19, 2017 2:15 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة أكتوبر 10, 2014 2:24 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع

avatar

إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية مع الظرف والظرفاء


102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية مع الظرف والظرفاء



102-المقالة الثانية بعد المائة

من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية

دعوة الى رحلة سياحية وفكرية طريفة فى كتاب:

((الظرف والظرفاء ))
لمؤلفه :
ابو الطيب محمد بن اسحاق بن يحيى الوشاء
(المتوفى عام325هجرية )


صفة المتحابين في الله عز وجل

روي عن البراء بن عازب أنه قال:

كنت جالساً عند النبي، صلى الله عليه وسلم، فقال:
أتدرون أي عُرى الإيمان أوثق؟ قلنا: الصلاة. قال: إن الصلاة لحسنة، وما هي بها. قلنا: الزكاة. قال: وحسنة، وما هي بها. فذكروا شرائع الإسلام، فلما رآهم لا يصيبون قال: إن أوثق عُرى الإيمان أن تحب في الله، وتبغض في الله.


وأخبرني أبي رحمه الله، بإسناد ذكره عن أبي هريرة، قال:
قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم:

إن في الجنة لعموداً من ذهب عليه منائر من زبرجد تضيء لأهل الجنة، كما يضيء الكوكب الدُّرّي في أفق السماء، قلنا: لمن هذا، يا رسول الله؟ قال: للمتحابين في الله.
وروى أبو الأحوص عن عبد الله بن مسعود أنه قال:
الإيمان أن تحب في الله، وتبغض في الله.

وقال عليه الصلاة والسلام:
الإيمان أن يحبّ الرجل الرجل ليس بينهما نسب قريب، ولا مال أعطاه إياه، لا يحبه إلا لله عز وجل.
ورويناه عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال:

كان رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يؤاخي بين الرجلين من أصحابه، فتطول الليلة على أحدهما حتى يرى أخاه.


وروينا عن جرير بن عبد الله البجلي قال:

ما حجبني رسول الله، صلى الله عليه وسلم، منذ أسلمت، ولا رآني إلا تبسم في وجهي.

وقال عمر بن الخطاب:

لقاء الإخوان جلاء الأحزان.

وقال أكثم بن صيفي:

لقاء الأحبة مسلاة الهم.

وكان عبد الله بن مسعود يقول لأصحابه:
أنتم جلاء حزني.

وروي عن أبي أمامة قال:

من أعطى لله، ومنع لله، وأحب لله، وأبغض لله فقد استكمل الإيمان.
وقد كانت الحكماء تقول:

إن ما يجب للأخ على أخيه مودته بقلبه، وتزيينه بلسانه، ورفده بماله، وتقويمه بأدبه، وحسن الذّبّ والمدافعة عنه في غيبته.

وأنشدني أبو بكر بن أبي الدنيا:


إذا المرء لم ينصف أخاه، ولم يكن
له غائباً يوماً، كما هو شاهده
فلا خير فيه، فالتمس غيره أخاً
كريماً، على وصل الكريم تعاهده
فإن غبت يوماً، أو شهدت فوجهه،
على كل حال أينما كنت، واجده
أنشدني أحمد بن يحيى لكثير عزة:

وليس خليلي بالملول ولا الذي،
إذا غبت عنه باعني بخليل
ولكن خليلي من يدوم وفاؤه،
ويحفظ سرّي كل دخيل
ولست براض من خليلي بنائل
قليلٍ، ولا أرضى له بقليل


وأنشدني بعض الأدباء قال:

أنشدني أعرابي ببلاد نجد:


وليس خليلي بالمرجى، ولا الذي
... إذا غبت عنه كان عوناً مع الدهر
ولكن خليلي من يصون مودتي،
... ويحفظني، إن كان من دوني البحر


وأنشدني أبو العباس محمد بن يزيد النحوي:


تود عدوي، ثم تزعم أنني

... أودك، إن الرأي عنك لعازب

وليس أخي من ودني رأي عينه

... ولكن أخي من ودني وهو غائب


وأنشدني يوسف الأعور قال:

أنشدني يعقوب بن السكيت لأوس بن حجر:


وليس أخوك الدائم العهد بالذي

... يذمك إن ولى، ويرضيك مقبلا
ولكن أخوك النائي ما كنت آمناً،
... وصاحبك الأدنى، إذا الأمر أعضلا


وأنشدني أبو العيناء قال: أنشدني الجاحظ:

أخوك الذي إن سرّك الأمر سره،
وإن غبت يوماً ظلّ وهو حزين
يقرب من قربت من ذي مودة،
ويقصي الذي أقصيته، ويهين




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية مع الظرف والظرفاء , 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية مع الظرف والظرفاء , 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية مع الظرف والظرفاء ,102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية مع الظرف والظرفاء ,102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية مع الظرف والظرفاء , 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية مع الظرف والظرفاء
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 102-المقالة الثانية بعد المائة من سلسلة استراحة ادبية ترفيهية ثقافية دعوة الى رحلة سياحية مع الظرف والظرفاء ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام