الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت أكتوبر 11, 2014 5:17 am
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوية الاخبار بالغيبيات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة


417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوية الاخبار بالغيبيات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة



‏417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة

من سلسلة السيرة النبوية
الدلائل والاخبار بالغيبيات
من خلال معجزةالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة

فالقرآن العظيم معجز من وجوه كثيرة‏:‏
من فصاحته، وبلاغته، ونظمه، وتراكيبه، وأساليبه، وما تضمنه من الأخبار الماضية والمستقبلة،
وما اشتمل عليه من الأحكام المحكمة الجلية، والتَّحدي ببلاغة ألفاظه يخص فصحاء العرب،
والتحدي بما اشتمل عليه من المعاني الصَّحيحة الكاملة - وهي أعظم في التَّحدي عند كثير من العلماء - يعم جميع أهل الأرض من الملتين، أهل الكتاب، وغيرهم من عقلاء اليونان والهند والفرس والقبط، وغيرهم من أصناف بني آدم في سائر الأقطار والأمصار‏.‏
وأما من زعم من المتكلمين

أن الإعجاز إنما هو من صرف دواعي الكفرة عن معارضته مع إنكار ذلك، أو هو سلب قدرتهم على ذلك،

فقول باطل،

وهو مفرع على =اعتقادهم الباطل= أن القرآن مخلوق،
خلقه الله في بعض الأجرام،!!!
ولا فرق عندهم بين مخلوق ومخلوق، !!!
(((وقولهم هذا كفر وباطل،)))
وليس مطابقاً لما في نفس الأمر،

بل القرآن كلام الله غير مخلوق،
تكلَّم به كما شاء تعالى، وتقدَّس وتنزَّه عما يقولون علواً كبيراً،

فالخلق كلهم عاجزون حقيقة وفي نفس الأمر عن الإتيان بمثله، وتنزه عما يقولون علواً كبيراً،

فالخلق كلهم عاجزون حقيقة وفي نفس الأمر عن الإتيان بمثله ولو تعاضدوا وتناصروا على ذلك،

بل لا تقدر الرُّسل الذين هم أفصح الخلق، وأعظم الخلق وأكملهم أن يتكلموا بمثل كلام الله،

وهذا القرآن الذي يبلغه الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم عن الله، أسلوب كلامه لا يشبه أساليب كلام رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم،

وأساليب كلامه عليه السلام المحفوظة عنه بالسَّند الصَّحيح إليه لا يقدر أحد من الصَّحابة ولا من بعدهم أن يتكلم بمثل أساليبه في فصاحته وبلاغته، فيما يرويه من المعاني بألفاظه الشَّريفة،

بل وأسلوب كلام الصَّحابة أعلى من أساليب كلام التَّابعين،
وهلمَّ جراً إلى زماننا،

و =علماء السَّلف= أفصح وأعلم وأقلّ تكلفاً فيما يرونه من المعاني بألفاظهم من =علماء الخلف،=

وهذا يشهده من له ذوق بكلام النَّاس

كما يدرك تفاوت ما بين أشعار العرب في زمن الجاهلية،
وبين أشعار المولدين الذين كانوا بعد ذلك‏.‏
ولهذا جاء الحديث الثَّابت في هذا المعنى،

وهو فيما رواه الإمام أحمد قائلاً‏:‏

حدَّثنا حجاج، ثنا ليث، حدَّثني سعيد ابن أبي سعيد عن أبيه، عن أبي هريرة أن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏
(‏‏(‏ما من الأنبياء إلا قد أعطي من الآيات ما مثله آمن عليه البشر، وإنما كان الذي أوتيت وحياً أوحاه الله إليّ فأرجو أن أكون أكثرهم تابعاً يوم القيامة‏)‏‏)‏‏.‏
وقد أخرجه البخاريّ، ومسلم من حديث اللَّيث بن سعد به‏.‏
ومعنى هذا

أنَّ الأنبياء - عليهم السَّلام –

كل منهم قد أوتي من الحجج والدَّلائل على صدقه،
وصحة ما جاء به عن ربه ما فيه كفاية، وحجة لقومه الذين بعث إليهم

سواء آمنوا به ففازوا بثواب إيمانهم،
أو جحدوا فاستحقوا العقوبة‏.‏
وقوله‏:‏

‏(‏‏(‏وإنما كان الذي أوتيت‏)‏‏)‏

أي‏:‏ جلَّه، وأعظمه الوحي الذي أوحاه إليه

وهو القرآن الحجَّة المستمرة الدَّائمة القائمة في زمانه وبعده،

فإنَّ البراهين التي كانت للأنبياء انقرض زمانها في حياتهم ولم يبق منها إلا الخبر عنها،

وأما القرآن فهو حجَّة قائمة كأنما يسمعه السَّامع من فيّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، فحجة الله قائمة به في حياته عليه السلام وبعد وفاته

ولهذا قال‏:‏
(‏‏(‏فأرجو أن أكون أكثرهم تابعاً يوم القيامة‏)‏‏)‏

أي‏:‏ لاستمرار ما آتاني الله من الحجَّة البالغة، والبراهين الدَّامغة، فلهذا يكون يوم القيامة أكثر الأنبياء تبعاً‏.‏ ‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوية الاخبار بالغيبيات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة , 417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوية الاخبار بالغيبيات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة , 417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوية الاخبار بالغيبيات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ,417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوية الاخبار بالغيبيات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ,417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوية الاخبار بالغيبيات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة , 417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوية الاخبار بالغيبيات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 417-المقالة السابعة عشر بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوية الاخبار بالغيبيات من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام