الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الأربعاء أكتوبر 15, 2014 3:33 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة المعجزات الارضية تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم


436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة المعجزات الارضية تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم


436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة
من سلسلة السيرة النبوية
من المعجزات الارضية
تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم ‏
قصة جابر ودين أبيه وتكثيره عليه السلام التَّمر‏:‏
قال البخاري في ‏(‏دلائل النبوة‏)‏‏:‏
حدَّثنا أبو نعيم، ثنا زكريا، حدَّثني عامر، حدَّثني جابر أنَّ أباه توفي وعليه دين،
فأتيت النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم فقلت‏:‏


إنَّ أبي ترك عليه ديناً وليس عندي إلا ما يخرج نخله، ولا يبلغ ما يخرج سنين ما عليه، فانطلق معي لكيلا يفحش علي الغرماء، فمشى حول بيدر من بيادر التَّمر فدعا ثمَّ آخر، ثمَّ جلس عليه فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏إنزعوه‏)‏‏)‏ فأوفاهم الذي لهم، وبقي مثل ما أعطاهم‏.‏
هكذا رواه هنا مختصراً،
وقد أسنده من طرق عن عامر بن شراحيل الشعبيّ عن جابر به‏.‏
وهذا الحديث قد روي من طرق متعددة عن جابر بألفاظ كثيرة،

وحاصلها أنَّه ببركة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ودعائه له، ومشيه في حائطه، وجلوسه على تمره، وفَّى الله دين أبيه وكان قد قتل بأحد، وجابر كان لا يرجوه وفاءه في ذلك العام ولا ما بعده، ومع هذا فضل له من التَّمر أكثر فوق ما كان يؤمله ويرجوه، ولله الحمد والمنة‏.‏
ذكر مزود أبي هريرة وتمرة‏:‏
قال الإمام أحمد‏:‏
حدَّثنا يونس، حدَّثنا حماد - يعني ابن زيد - عن المهاجر، عن أبي العالية، عن أبي هريرة قال‏:‏
أتيت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يوماً بتمرات‏.‏
فقال‏:‏ قلت‏:‏ أدع الله لي فيهن بالبركة‏.‏
قال‏:‏ فصفَّهنَّ بين يديه، ثمَّ دعا فقال لي‏:‏
‏(‏‏(‏إجعلهنَّ في مزود، وأدخل يدك ولا تنثره‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فحملت منه كذا كذا وسقاً في سبيل الله ونأكل ونطعم، وكان لا يفارق حقوي، فلمَّا قتل عثمان رضي الله عنه انقطع عن حقوي فسقط‏.‏
ورواه التّرمذيّ عن عمران بن موسى القزاز البصريّ، عن حماد بن زيد، عن المهاجر، عن أبي مخلد، عن رفيع أبي العالية عنه، وقال التّرمذيّ‏:‏ حسن غريب من هذا الوجه‏.‏
طريق أخرى عنه‏:‏
قال الحافظ أبو بكر البيهقيّ‏:‏
أخبرنا أبو الفتح هلال بن محمد بن جعفر الحفَّار، أنَّا الحسين بن يحيى بن عبَّاس القطَّان، ثنا حفص بن عمر، ثنا سهل بن زياد، ثنا أيوب السختيانيّ

عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة قال‏:‏


كان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في غزاة فأصابهم عوز من الطَّعام‏.‏
فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏يا أبا هريرة عندك شيء‏؟‏‏)‏‏)‏
قال‏:‏ قلت‏:‏ شيء من تمر في مزود لي‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏جيء به‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فجئت بالمزود‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏هات نطعاً‏)‏‏)‏ فجئت بالنَّطع فبسطته، فأدخل يده فقبض على التَّمر فأخذه هو واحد وعشرون ثم قال‏:‏
‏(‏‏(‏بسم الله‏)‏‏)‏
فجعل يضع كل تمرة ويسمي حتى أتى على التَّمر فقال به هكذا فجمعه‏.‏
فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏أدع فلاناً وأصحابه‏)‏‏)‏ فأكلوا حتى شبعوا وخرجوا‏.‏
ثمَّ قال‏:‏ ‏(‏‏(‏أدع فلاناً وأصحابه‏)‏‏)‏ فأكلوا حتى شبعوا، وخرجوا‏.‏
ثمَّ قال‏:‏ ‏(‏‏(‏أدع فلاناً وأصحابه‏)‏‏)‏ فأكلوا، وشبعوا، وخرجوا‏.‏
ثم قال‏:‏ ‏(‏‏(‏أدع فلاناً وأصحابه‏)‏‏)‏ فأكلوا وشبعوا وخرجوا وفضل‏.‏
ثم قال لي‏:‏ ‏(‏‏(‏أقعد‏)‏‏)‏ فقعدت فأكل وأكلت‏.‏
قال‏:‏ وفضل تمر فأدخلته في المزود‏.‏
وقال لي‏:‏
‏(‏‏(‏يا أبا هريرة إذا أردت شيئاً فأدخل يدك وخذه، ولا تكفي فيكفى عليك‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فما كنت أريد تمراً إلا أدخلت يدي فأخذت منه، خمسين وسقاً في سبيل الله‏.‏
قال‏:‏ وكان معلقاً خلف رحلي، فوقع في زمن عثمان فذهب‏.‏ ‏
طريق أخرى عن أبي هريرة في ذلك‏:‏
روى البيهقيّ من طريقين عن سهل بن أسلم العدويّ، عن يزيد ابن أبي منصور، عن أبيه، عن أبي هريرة قال‏:‏ أصبت بثلاث مصيبات في الإسلام لم أصب بمثلهن‏:‏ موت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وكنت صويحبه، وقتل عثمان والمزود‏.‏
قالوا‏:‏ وما المزود يا أبا هريرة ‏؟‏
قال‏:‏ كنَّا مع رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في سفر فقال‏:‏
‏(‏‏(‏يا أبا هريرة أمعك شيء‏؟‏‏)‏‏)‏
قال‏:‏ قلت‏:‏ تمر في مزود‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏جيء به‏)‏‏)‏
فأخرجت تمراً فأتيته به قال‏:‏ فمسَّه ودعا فيه‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏أدع عشرة‏)‏‏)‏ فدعوت عشرة فأكلوا حتَّى شبعوا، ثمَّ كذلك حتى أكل الجيش كله، وبقي من التَّمر معي في المزود‏.‏
فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏يا أبا هريرة إذا أردت أن تأخذ منه شيئاً فأدخل يدك فيه، ولا تكفه‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فأكلت منه حياة النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم، وأكلت منه حياة أبي بكر كلها، وأكلت منه حياة عمر كلها، وأكلت منه حياة عثمان كلها، فلمَّا قتل عثمان انتهب ما في يدي وانتهب المزود، ألا أخبركم كم أكلت منه‏؟‏ أكلت منه أكثر من مائتي وسق‏.‏
طريق أخرى‏:‏
قال الإمام أحمد‏:‏ حدَّثنا أبو عامر، ثنا إسمعيل - يعني ابن مسلم - عن أبي المتوكل، عن أبي هريرة قال‏:‏
أعطاني رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم شيئاً من تمر، فجعلته في مكتل فعلقناه في سقف البيت، فلم نزل نأكل منه حتى كان آخره إصابة أهل الشَّام حيث أغاروا بالمدينة‏.‏
تفرَّد به أحمد‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة المعجزات الارضية تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم , 436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة المعجزات الارضية تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم , 436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة المعجزات الارضية تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم ,436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة المعجزات الارضية تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم ,436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة المعجزات الارضية تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم , 436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة المعجزات الارضية تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 436-المقالة السادسة والثلاثون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة المعجزات الارضية تكثيره الطعام صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام