الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس أكتوبر 16, 2014 6:25 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة مسائل سئل عنها النبى صلى الله عليه وسلم


456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة مسائل سئل عنها النبى صلى الله عليه وسلم



456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة
من سلسلة السيرة النبوية
دلائل النبوة
‏‏ باب المسائل التي سئل عنها رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأجاب عنها بما يطابق الحقّ الموافق لها في الكتب الموروثة عن الأنبياء‏:
حديث آخر يتضمن اعتراف اليهود بأنَّه رسول الله‏:‏
ويتضمن تحاكمهم ولكن بقصد منهم مذموم،
وذلك أنهم ائتمروا بينهم أنَّه إن حكم بما يوافق هواهم اتبعوه وإلا فاحذروا ذلك،
وقد ذمَّهم الله في كتابه العزيز على هذا القصد

قال عبد الله بن المبارك‏:‏
ثنا معمر عن الزهري قال‏:‏


كنت جالساً عند سعيد بن المسيّب، وعند سعيد رجل وهو يوقره وإذا هو رجل من مزينة كان أبوه شهد الحديبية وكان من أصحاب أبي هريرة

قال‏:‏ قال أبو هريرة‏:

‏ كنت جالساً عند رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم إذ جاء نفر من اليهود وقد زنا رجل منهم وامرأة فقال بعضهم لبعض‏:‏ اذهبوا بنا إلى هذا النَّبيّ فإنَّه نبي بعث بالتَّخفيف فإن أفتانا حداً دون الرَّجم فعلناه واحتججنا عند الله حين نلقاه بتصديق نبيّ من أنبيائه‏.‏
قال مُرَّة عن الزهري‏:‏ وإن أمرنا بالرَّجم عصينا فقد عصينا الله فيما كتب علينا من الرَّجم في التَّوراة‏.‏
فأتوا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وهو جالس في المسجد في أصحابه فقالوا‏:‏

يا أبا القاسم ما ترى في رجل منَّا زنا بعد ما أحصن ‏؟‏
فقام رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - ولم يرجع إليهم شيئاً، وقام معه رجال من المسلمين حتى أتوا بيت مدراس اليهود فوجدوهم يتدارسون التَّوراة‏.‏
فقال لهم رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏

‏(‏‏(‏يا معشر اليهود أنشدكم بالله الذي أنزل التَّوراة على موسى ما تجدون في التوراة من العقوبة على من زنا إذا أحصن‏؟‏‏)‏‏)‏
قالوا‏:‏ نجبيه، - والتجبية أن يحملوا اثنين على حمار فيولوا ظهر أحدهما ظهر الآخر - قال‏:‏ وسكت حبرهم - وهو فتى شاب - فلمَّا رآه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم صامتاً ألظ به النشدة‏.‏
فقال حبرهم‏:‏
أمَّا إذ نشدتهم فإنَّا نجد في التَّوراة الرَّجم على من أحصن‏.‏
قال النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏فما أوَّل ما ترخصتم أمر الله عزَّ وجل‏؟‏‏)‏‏)‏
فقال‏:‏
زنا رجل منَّا ذو قرابة بملك من ملوكنا فأخَّر عنه الرَّجم، فزنا بعده آخر في أسرة من النَّاس فأراد ذلك الملك أن يرجمه فقام قومه دونه فقالوا‏:‏ لا والله لا نرجمه حتى يرجم فلاناً ابن عمه، فاصطلحوا بينهم على هذه العقوبة‏.‏
فقال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏فإني أحكم بما حكم في التَّوراة‏)‏‏)‏‏.‏
فأمر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم بهما فرجما‏.‏
قال الزهريّ‏:‏
وبلغنا أن هذه الآية نزلت فيهم‏:‏
‏{‏إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا‏}‏ ‏
[‏المائدة‏:‏ 44‏]‏‏.‏
وله شاهد في الصَّحيح عن ابن عمر‏.‏
قلت‏:‏
وقد ذكرنا ما ورد في هذا السِّياق من الأحاديث عند قوله تعالى‏:‏
يا أيُّها الرَّسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنَّا بأفواههم ولم تؤمن قلوبهم ومن الذين هادوا سمَّاعون للكذب سمَّاعون لقوم آخرين لم يأتوك يحرِّفون الكَلِم عن مواضعه يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه‏}‏
‏[‏المائدة‏:‏ 41‏]‏‏.‏
يعني‏:‏ الجلد والتَّحميم الذي اصطلحوا عليه وابتدعوه من عند أنفسهم،
يعني‏:‏
إن حكم لكم محمد بهذا فخذوه،
وإن لم تؤتوه فاحذروا،
يعني‏:‏
وإن لم يحكم لكم بذلك فاحذروا قبوله‏.‏ ‏‏
قال الله تعالى‏:‏
‏{‏وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ‏}‏ ‏
[‏المائدة‏:‏ 41‏]‏‏.‏
إلى أن قال‏:
‏ ‏{‏وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللَّهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ‏}‏ ‏
[‏المائدة‏:‏ 43‏]‏‏.‏
فذمَّهم الله تعالى على سوء ظنِّهم وقصدهم بالنِّسبة إلى اعتقادهم في كتابهم، وإنَّ فيه حكم الله بالرَّجم وهم مع ذلك يعلمون صحَّته ثمَّ يعدلون عنه إلى ما ابتدعوه من التَّحميم والتَّجبية‏.‏

حديث آخر‏:‏
قال حماد بن سلمة‏:‏
ثنا ثابت عن أنس


أنَّ غلاماً يهودياً كان يخدم النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم فمرض فأتاه رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يعوده فوجد أباه عند رأسه يقرأ التَّوراة

فقال له رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏

‏(‏‏(‏يا يهوديّ أنشدك بالله الذي أنزل التَّوراة على موسى هل تجدون في التَّوراة نعتي وصفتي ومخرجي ‏؟‏
فقال‏:‏ لا‏.‏
فقال الفتى‏:‏
بلى والله يا رسول الله إنَّا نجد في التَّوراة نعتك وصفتك ومخرجك، وإني أشهد أن لا إله إلا الله وأنَّك رسول الله‏.‏
فقال النَّبيّ لأصحابه‏:‏
‏(‏‏(‏أقيموا هذا من عند رأسه ولوا أخاكم‏)‏‏)‏
ورواه البيهقيّ من هذا الوجه بهذا اللَّفظ‏.‏
حديث آخر‏:‏

حديث آخر‏:‏
أنَّ النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم وقف على مدراس اليهود فقال‏:‏
‏(‏‏(‏يا معشر يهود أسلموا، فوالذي لا إله إلا هو إنَّكم لتعلمون أني رسول الله إليكم‏)‏‏)‏‏.‏
فقالوا‏:‏ قد بلَّغت يا أبا القاسم‏.‏
فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏ذلك أريد‏)‏‏)‏‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة مسائل سئل عنها النبى صلى الله عليه وسلم , 456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة مسائل سئل عنها النبى صلى الله عليه وسلم , 456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة مسائل سئل عنها النبى صلى الله عليه وسلم ,456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة مسائل سئل عنها النبى صلى الله عليه وسلم ,456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة مسائل سئل عنها النبى صلى الله عليه وسلم , 456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة مسائل سئل عنها النبى صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 456-المقالة السادسة والخمسون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة مسائل سئل عنها النبى صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام