الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
أمس في 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس أكتوبر 16, 2014 7:30 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة تتمة 2-ما اخبر به النبى صلى الله عليه وسلم من الامور المست


460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة تتمة 2-ما اخبر به النبى صلى الله عليه وسلم من الامور المست



460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة
من سلسلة السيرة النبوية
دلائل النبوة
تتمة:
2-باب ما أخبر به صلَّى الله عليه وسلَّم
من الكائنات المستقبلة في حياته وبعده‏‏

قال تعالى‏:‏
‏{‏هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ‏}‏ ‏
[‏التَّوبة‏:‏ 33‏]‏‏.‏
وقال تعالى‏:‏
‏{‏سَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ إِذَا انْقَلَبْتُمْ إِلَيْهِمْ لِتُعْرِضُوا عَنْهُمْ فَأَعْرِضُوا عَنْهُمْ إِنَّهُمْ رِجْسٌ‏}‏
‏[‏التَّوبة‏:‏ 95‏]‏‏.‏
وهكذا وقع لمَّا رجع صلَّى الله عليه وسلَّم من غزوة تبوك كان قد تخلَّف عنه طائفة من المنافقين فجعلوا يحلفون بالله لقد كانوا معذورين في تخلُّفهم، وهم في ذلك كاذبون، فأمر الله رسوله أن يجري أحوالهم على ظاهرها ولا يفضحهم عند النَّاس، وقد أطلعه الله على أعيان جماعة منهم أربعة عشر رجلاً كما قدَّمناه لك في غزوة تبوك، فكان حذيفة بن اليمان ممن يعرفهم بتعريفه إيَّاه صلَّى الله عليه وسلَّم‏.‏
وقال تعالى‏:
‏ ‏{‏وَإِنْ كَادُوا لَيَسْتَفِزُّونَكَ مِنَ الْأَرْضِ لِيُخْرِجُوكَ مِنْهَا وَإِذاً لَا يَلْبَثُونَ خِلَافَكَ إِلَّا قَلِيلاً‏}‏ ‏
[‏الإسراء‏:‏ 76‏]‏‏.‏
وهكذا وقع لما اشتوروا عليه ليثبِّتوه، أو يقتلوه، أو يخرجوه من بين أظهرهم، ثمَّ وقع الرأيّ على القتل، فعند ذلك أمر الله رسوله بالخروج من بين أظهرهم فخرج هو وصديقه أبو بكر فَكَمَنَا في غار ثور ثلاثاً ثمَّ ارتحلا بعدها كما قدَّمنا وهذا هو المراد بقوله‏:‏
‏{‏إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ‏}‏ ‏
[‏التَّوبة‏:‏ 40‏]‏‏.‏ ‏‏
وهو مراد من قوله‏:
‏ ‏{‏وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}‏
‏[‏الأنفال‏:‏ 30‏]‏‏.‏
ولهذا قال‏:
‏ ‏{‏وَإِذاً لَا يَلْبَثُونَ خِلَافَكَ إِلَّا قَلِيلاً‏}‏ ‏
[‏الإسراء‏:‏ 76‏]‏‏.‏
وقد وقع كما أخبر فإنَّ الملأ الذين اشتوروا على ذلك لم يلبثوا بمكة بعد هجرته صلَّى الله عليه وسلَّم إلا ريثما استقر ركابه الشَّريف بالمدينة، وتابعه المهاجرون والأنصار ثمَّ كانت وقعة بدر فقتلت تلك النُّفوس وكسرت تلك الرُّءوس، وقد كان صلَّى الله عليه وسلَّم يعلم ذلك قَبْلُ كونَه من إخبار الله له بذلك‏.‏
ولهذا قال سعد بن معاذ لأمية بن خلف‏:‏
أما إني سمعت محمَّداً صلَّى الله عليه وسلَّم يذكر أنَّه قاتلك‏.‏
فقال‏:‏ أنت سمعته ‏؟‏
قال‏:‏ نعم‏.‏
قال‏:‏ فإنَّه والله لا يكذب‏.‏
وسيأتي الحديث في بابه،
وقد قدَّمنا أنَّه عليه السلام جعل يشير لأصحابه قبل الوقعة إلى مصارع القتلى،
فما تعدَّى أحد منهم موضعه الذي أشار إليه - صلوات الله وسلامه عليه -‏.‏
وقال تعالى‏:‏
‏{‏الم * غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ‏}‏
‏[‏الروم‏:‏ 1-6‏]‏‏.‏
وهذا الوعد وقع كما أخبر به،
وذلك أنَّه لمَّا غلبت فارس الرُّوم فرح المشركون واغتم بذلك المؤمنون
لأنَّ النَّصارى أقرب إلى الإسلام من المجوس،
فأخبر الله رسوله صلَّى الله عليه وسلَّم
بأنَّ الرُّوم ستغلب الفرس بعد هذه المدَّة بسبع سنين،
وكان من أمر مراهنة الصِّديق رءوس المشركين على أنَّ ذلك سيقع في هذه المدة ما هو مشهور،
كما قررنا في كتابنا ‏(‏التَّفسير‏)‏
فوقع الأمر كما أخبر به القرآن،
غلبت الرُّوم فارس بعد غلبهم غلباً عظيماً جداً،
وقصَّتهم في ذلك يطول بسطها
وقد شرحناها في ‏(‏التَّفسير‏)‏ بما فيه الكفاية ولله الحمد والمنة‏.‏
وقال تعالى‏:
‏ ‏{‏سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ‏}‏ ‏
[‏فصِّلت‏:‏ 53‏]‏‏.‏
وكذلك وقع،
أظهر الله من آياته ودلائله في أنفس البشر وفي الآفاق بما أوقعه من النَّاس بأعداء النبُّوة، ومخالفي الشرع
ممن كذب به من أهل الكتابين والمجوس والمشركين،
ما دلَّ ذوي البصائر والنُّهى
على أنَّ محمداً رسول الله حقاً،
وأنَّ ما جاء به من الوحي عن الله صدق،
وقد أوقع له في صدور أعدائه وقلوبهم رعباً ومهابةً وخوفاً‏.‏
كما ثبت عنه في الصَّحيحين أنَّه قال‏:‏

‏(‏‏(‏نُصرت بالرُّعب مسيرة شهر‏)‏‏)‏
وهذا من التَّأييد والنَّصر الذي آتاه الله - عزَّ وجل - وكان عدوَّه يخافه وبينه وبينه مسيرة شهر
وقيل‏:‏ كان إذا عزم على غزو قوم أرعبوا قبل مجيئه إليهم وَورودِه عليهم بشهر - صلوات الله وسلامه عليه - دائماً إلى يوم الدِّين‏.‏ ‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة تتمة 2-ما اخبر به النبى صلى الله عليه وسلم من الامور المست , 460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة تتمة 2-ما اخبر به النبى صلى الله عليه وسلم من الامور المست , 460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة تتمة 2-ما اخبر به النبى صلى الله عليه وسلم من الامور المست ,460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة تتمة 2-ما اخبر به النبى صلى الله عليه وسلم من الامور المست ,460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة تتمة 2-ما اخبر به النبى صلى الله عليه وسلم من الامور المست , 460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة تتمة 2-ما اخبر به النبى صلى الله عليه وسلم من الامور المست
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 460-المقالة الستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة تتمة 2-ما اخبر به النبى صلى الله عليه وسلم من الامور المست ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام