الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الخميس أكتوبر 16, 2014 8:04 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الدلائل على اخباره صلى الله عليه وسلم


462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الدلائل على اخباره صلى الله عليه وسلم



462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة
من سلسلة السيرة النبوية
دلائل النبوة
فصل الدَّلائل على إخباره صلَّى الله عليه وسلَّم بما وقع ‏
وقال البخاري‏:‏
ثنا يحيى بن بكير، ثنا اللَّيث عن يونس، عن ابن شهاب قال‏:‏

وأخبرني سعيد بن المسيّب عن أبي هريرة قال‏:
‏ قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده، وإذا هلك قيصر فلا قيصر بعده، والذي نفس محمَّد بيده لتنفقنَّ كنوزهما في سبيل الله‏)‏‏)‏‏.‏
وقال البخاريّ‏:‏
ثنا قبيصة، ثنا سفيان عن عبد الملك بن عمير، عن جابر بن سمرة رفعه‏:‏
‏(‏‏(‏إذا هلك كسرى فلا كسرى بعده، وإذا هلك قيصر فلا قيصر بعده‏)‏‏)‏
وقال‏:‏
‏(‏‏(‏لتنفقنَّ كنوزهما في سبيل الله‏)‏‏)‏‏.‏
وقد رواه البخاريّ أيضاً ومسلم من حديث جرير،

وزاد البخاريّ وابن عوانة، ثلاثتهم

عن عبد الملك بن عمير به،

وقد وقع مصداق ذلك
بعده في أيام الخلفاء الثَّلاثة أبي بكر وعمر وعثمان،
استوثقت هذه الممالك فتحاً على أيدي المسلمين،
وأنفقت أموال قيصر ملك الرُّوم وكسرى ملك الفرس في سبيل الله على ما سنذكره بعد إن شاء الله‏.‏
وفي هذا الحديث بشارة عظيمة للمسلمين،
وهي أنَّ ملك فارس قد انقطع فلا عودة له،
وملك الرُّوم للشَّام قد زال عنها فلا يملوكها بعد ذلك،
ولله الحمد والمنة‏.‏ ‏‏
وفيه دلالة
على صحَّة خلافة أبي بكر وعمر وعثمان،
والشَّهادة لهم بالعدل حيث أنفقت الأموال المغنومة في زمانهم في سبيل الله على الوجه المرضي الممدوح‏.‏
وقال البخاريّ‏:‏
ثنا محمد بن الحكم، ثنا النضر، ثنا إسرائيل، ثنا سعد الطائي، أنَّا محل بن خليفة عن عدي بن حاتم قال‏:‏
بينا أنا عند النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم إذ أتاه رجل فشكى إليه الفاقة، ثمَّ أتاه آخر فشكى إليه قطع السَّبيل‏.‏
فقال‏:
‏ ‏(‏‏(‏يا عدي هل رأيت الحيرة‏؟‏‏)‏‏)‏
قلت‏:
‏ لم أرها وقد أنبئت عنها‏.‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏فإن طالت بك حياة لترينَّ الظَّعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة ما تخاف أحداً إلا الله عزَّ وجل‏)‏‏)‏
- قلت فيما بيني وبين نفسي‏:‏
فأين دعار طيء الذين قد سعروا البلاد‏؟‏ -
‏(‏‏(‏ولئن طالت بك حياة لتفتحنَّ كنوز كسرى‏)‏‏)‏
قلت‏:‏
كسرى بن هرمز ‏؟‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏كسرى بن هرمز، ولئن طالت بك حياة لترينَّ الرَّجل يخرج ملء كفّه من ذهب أو فضة يطلب من يقبله منه فلا يجد أحداً يقبله منه، وليلقينَّ الله أحدكم يوم يلقاه وليس بينه وبينه ترجمان يترجم له فيقولنَّ له‏:‏ ألم أبعث إليك رسولاً فيبلغك‏؟‏ فيقول‏:‏ بلى، فيقول‏:‏ ألم أعطك مالاً وولداً وأفضلت عليك‏؟‏ فيقول‏:‏ بلى، فينظر عن يمينه فلا يرى إلا جهنَّم، وينظر عن يسارة فلا يرى إلا جهنَّم‏)‏‏)‏‏.

قال عدي‏:‏
سمعت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول‏:
‏ ‏(‏‏(‏إتَّقوا النَّار ولو بشقِّ تمرةٍ فإن لم تجد فبكلمة طيبة‏)‏‏)‏‏.‏
قال عديّ‏:
‏ فرأيت الظَّعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة فلا تخاف إلا الله عزَّ وجل، وكنت فيمن افتتح كنوز كسرى بن هرمز،
ولئن طالت بكم حياة لترون ما قال النَّبيّ أبو القاسم صلَّى الله عليه وسلَّم يخرج ملء كفه‏.‏
ثمَّ رواه البخاريّ
عن عبيد الله بن محمد - هو أبو بكر ابن أبي شيبة - عن أبي عاصم النَّبيّل، عن سعدان بن بشر، عن أبي مجاهد - سعد الطَّائي -، عن محل عنه به‏.‏
وقد تفرَّد به البخاريّ من هذين الوجهين‏.‏
ورواه النَّسائيّ من حديث شعبة عن محل عنه‏:
‏ ‏(‏‏(‏إتَّقوا النَّار ولو بشق تمرة‏)‏‏)‏‏.‏
وقد رواه البخاري
من حديث شعبة ومسلم من حديث زهير، كلاهما عن أبي إسحاق، عن عبد الله بن مغفل، عن عديّ مرفوعاً‏:‏
‏(‏‏(‏اتَّقوا النَّار ولو بشقِّ تمرة‏)‏‏)‏‏.‏
وكذلك أخرجاه في الصَّحيحين من حديث الأعمش عن خيثمة عن عبد الرَّحمن، عن عديّ‏.‏
وفيها من حديث شعبة عن عمرو بن مرة، عن خيثمة، عن عدي به‏.‏
وهذه كلَّها شواهد لأصل هذا الحديث الذي أوردناه، وقد تقدَّم في غزوة الخندق بفتح مدائن كسرى وقصوره وقصور الشَّام وغير ذلك من البلاد‏.‏
وقال الإمام أحمد‏:‏
حدَّثنا محمد بن عبيد، ثنا إسماعيل عن قيس، عن خبَّاب قال‏:‏ أتينا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وهو في ظلِّ الكعبة متوسداً بردة له فقلنا‏:‏ يا رسول الله أدع الله لنا واستنصره‏.‏
قال‏:‏ فاحمر لونه أو تغيَّر فقال‏:‏
‏(‏‏(‏لقد كان من قبلكم تحفر له الحفيرة ويجاء بالميشار فيوضع على رأسه فيشق ما يصرفه عن دينه، ويمشط بأمشاط الحديد ما دون عظم أو لحم أو عصب ما يصرفه عن دينه، وليتمنَّ الله هذا الأمر حتى يسير الرَّاكب ما بين صنعاء إلى حضرموت ما يخشى إلا الله والذِّئب على غنمه، ولكنَّكم تعجلون‏)‏‏)‏‏.‏ ‏

وهكذا رواه البخاريّ عن مسدد ومحمد بن المثنى، عن يحيى بن سعيد، عن إسماعيل ابن أبي خالد به‏.‏
ثمَّ قال البخاريّ
في كتاب ‏(‏علامات النبُّوة‏)‏‏:‏
حدَّثنا سعيد بن شرحبيل، ثنا ليث عن يزيد ابن أبي حبيب، عن أبي الحسين، عن عتبة، عن النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أنَّه خرج يوماً فصلَّى على أهل أحد صلاته على الميت ثمَّ انصرف إلى المنبر فقال‏:
‏ ‏(‏‏(‏أنا فرطكم وأنا شهيد عليكم، إني والله لأنظر إلى حوضي الآن، وإني قد أعطيت مفاتيح خزائن الأرض، وإني والله ما أخاف بعدي أن تشركوا، ولكنِّي أخاف أن تنافسوا فيها‏)‏‏)‏‏.‏
وقد رواه البخاريّ أيضاً من حديث حيوة بن شريح، ومسلم من حديث يحيى بن أيوب، كلاهما عن يزيد ابن أبي حبيب كرواية اللَّيث عنه‏.‏
ففي هذا الحديث مما نحن بصدده أشياء‏:‏
=منها أنَّه أخبر الحاضرين أنَّه فرطهم أي المتقدّم عليهم في الموت،
وهكذا وقع فإنَّ هذا كان في مرض موته عليه السلام‏.‏
=ثمَّ أخبر أنَّه شهيد عليهم، وإن تقدم وفاته عليهم‏.‏
=وأخبر أنَّه أعطي مفاتيح خزائن الأرض، أي فتحت له البلادكما جاء في حديث أبي هريرة المتقدِّم
قال أبو هريرة‏:‏
فذهب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وأنتم تفتحونها كَفْراً كَفْراً، أي بلداً بلداً‏.‏
=وأخبر أنَّ أصحابه لا يشركون بعده، وهكذا وقع ولله الحمد والمنة‏.‏
ولكن خاف عليهم أن ينافسوا في الدُّنيا، وقد وقع هذا في زمان علي ومعاوية رضي الله عنهما ثمَّ من بعدهما، وهلمَّ جرّاً إلى وقتنا هذا‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الدلائل على اخباره صلى الله عليه وسلم , 462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الدلائل على اخباره صلى الله عليه وسلم , 462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الدلائل على اخباره صلى الله عليه وسلم ,462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الدلائل على اخباره صلى الله عليه وسلم ,462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الدلائل على اخباره صلى الله عليه وسلم , 462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الدلائل على اخباره صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 462-المقالة الثانية والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الدلائل على اخباره صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام