الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
أمس في 7:40 am
الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة أكتوبر 17, 2014 8:27 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 68-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة اخباره صلى الله عليه وسلم بالغيوب المستقبلية


68-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة اخباره صلى الله عليه وسلم بالغيوب المستقبلية


468-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة
من سلسلة السيرة النبوية
دلائل النبوة
ومن كتاب ‏(‏دلائل النبُّوة‏)‏
في باب إخباره صلَّى الله عليه وسلَّم
عن الغيوب المستقبلة‏:‏
فمن ذلك ما ثبت في الصَّحيحين
من حديث إبراهيم بن سعد عن أبيه، عن أبي سلمة،
عن عائشة قالت‏:‏
قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏

‏(‏‏(‏إنَّه قد كان في الأمم محدثون فإن يكن في أمتي فعمر بن الخطَّاب‏)‏‏)‏‏.‏
وقال يعقوب بن سفيان‏:
‏ ثنا عبيد الله بن موسى، أنَّا أبو إسرائيل كوفي عن الوليد بن العيزار، عن عمر بن ميمون، عن علي رضي الله عنه قال‏:‏
ما كنَّا ننكر ونحن متوافرون أصحاب محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم أنَّ السَّكينة تنطق على لسان عمر‏.‏
قال البيهقيّ‏:‏
تابعه زر بن حبيش والشعبيّ عن علي‏.‏
وقال يعقوب بن سفيان‏:‏
ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا شعبة عن قيس بن مسلم، عن طارق بن شهاب قال‏:‏
كنَّا نتحدث أنَّ عمر بن الخطَّاب ينطق على لسان ملك‏.‏
وقد ذكرنا في سيرة عمر بن الخطَّاب رضي الله عنه أشياء كثيرة من مكاشفاته وما كان يخبر به من المغيبات كقصَّة سارية بن زنيم وما شاكلها ولله الحمد والمنة‏.‏
ومن ذلك ما رواه البخاريّ
من حديث فراس عن الشعبي، عن مسروق،
عن عائشة رضي الله عنها

أنَّ نساء النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم اجتمعن عنده فقلن يوماً‏:‏
يا رسول الله أيتنا أسرع بك لحوقاً ‏؟‏
فقال‏:‏ ‏

(‏‏(‏أطولكنَّ يداً‏)‏‏)‏

وكانت سودة أطولنا ذراعاً فكانت أسرعنا به لحوقاً‏.‏
هكذا وقع في الصَّحيح عند البخاريّ أنها سودة‏.‏ ‏
وقد رواه يونس بن بكير عن زكريا ابن أبي زائدة عن الشعبي
فذكر الحديث مرسلاً،
وقال‏:‏

فلمَّا توفيت زينب علمن أنها كانت أطولهنَّ يداً في الخير والصَّدقة‏.‏
والذي رواه مسلم عن محمود بن غيلان، عن الفضل بن موسى، عن طلحة بن يحيى بن طلحة، عن عائشة بنت طلحة، عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها
فذكرت الحديث،
وفيه
فكانت زينب أطولنا يداً لأنها كانت تعمل بيدها وتصدَّق‏.‏
وهذا هو المشهور عن علماء التَّاريخ

أنَّ زينب بنت جحش كانت أوَّل أزواج النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم وفاة‏.‏
قال الواقديّ‏:‏
توفيت سنة عشرين، وصلَّى عليها عمر بن الخطَّاب‏.‏
قلت‏:‏
وأمَّا سودة فإنها توفيت في آخر إمارة عمر بن الخطَّاب أيضاً،
قاله ابن أبي خيثمة‏.‏
ومن ذلك ما رواه مسلم

من حديث أسيد بن جابر عن عمر بن الخطَّاب في قصَّة أويس القرنيّ وإخباره عليه السلام عنه بأنَّه خير التَّابعين، وأنَّه كان به برص

فدعا الله فأذهبه عنه إلا موضعا قدر الدِّرهم من جسده،
وأنَّه بارٌّ بأمه، وأمره لعمر بن الخطَّاب أن يستغفر له،
وقد وجد هذا الرَّجل في زمان عمر بن الخطَّاب على الصِّفة والنَّعت الذي ذكره في الحديث سواء‏.‏
وقد ذكرت طرق هذا الحديث وألفاظه والكلام عليه مطولاً في الذي جمعته من مسند عمر بن الخطَّاب رضي الله عنه ولله الحمد والمنة‏.‏
ومن ذلك ما رواه أبو داود‏:‏
حدَّثنا عثمان ابن أبي شيبة، ثنا وكيع، ثنا الوليد بن عبد الله بن جميع، حدَّثني جرير بن عبد الله وعبد الرَّحمن بن خلاد الأنصاريّ

عن أم ورقة بنت نوفل

أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم لمَّا غزا بدراً، قالت‏:‏ يا رسول الله إئذن لي في الغزو معك أمرِّض مرضاكم لعلَّ الله يرزقني بالشَّهادة‏.‏
فقال لها‏:‏
‏(‏‏(‏قري في بيتك فإنَّ الله يرزقك الشَّهادة‏)‏‏)‏
فكانت تسمَّى الشَّهيدة،
وكانت قد قرأت القرآن فاستأذنت النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أن تتخذ في بيتها مؤذناً يؤذن لها،
وكانت دبَّرت غلاماً لها وجارية،
فقاما إليها باللَّيل فغمَّاها في قطيفة لها حتى ماتت وذهبا‏.‏
فأصبح عمر فقام في النَّاس وقال‏:‏
من عنده من هذين علم أو من رآهما فليجيء بهما،
فجيء بهما فأمر بهما فصلبا
وكانا أوَّل مصلوبين بالمدينة‏.‏
وقد رواه البيهقيّ من حديث أبي نعيم، ثنا الوليد بن جميع، حدَّثتني جدَّتي عن أم ورقة بنت عبد الله بن الحارث وكان رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يزورها ويسمِّيها الشَّهيدة، فذكر الحديث‏.‏
وفي آخره فقال عمر‏:‏ صدق رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم كان يقول‏:‏ ‏(‏‏(‏انطلقوا بنا نزور الشَّهيدة‏)‏‏)‏‏.‏




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
68-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة اخباره صلى الله عليه وسلم بالغيوب المستقبلية , 68-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة اخباره صلى الله عليه وسلم بالغيوب المستقبلية , 68-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة اخباره صلى الله عليه وسلم بالغيوب المستقبلية ,68-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة اخباره صلى الله عليه وسلم بالغيوب المستقبلية ,68-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة اخباره صلى الله عليه وسلم بالغيوب المستقبلية , 68-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة اخباره صلى الله عليه وسلم بالغيوب المستقبلية
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 68-المقالة الثامنة والستون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة اخباره صلى الله عليه وسلم بالغيوب المستقبلية ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام