الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب في علم الادويه بالغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كنترول شيت أولى ثانوى عام جاهز للرصد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتاب شمس المعارف
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
اليوم في 7:40 am
أمس في 10:12 pm
الإثنين ديسمبر 05, 2016 1:29 am
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الجمعة أكتوبر 17, 2014 11:56 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 82-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة


82-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة


ذكر الاخبار عن واقعة الحرة

482-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة
من سلسلة السيرة النبوية
دلائل النبوة
ذكر الإخبار عن وقعة الحرَّة التي كانت في زمن يزيد أيضاً‏:‏
وقد قال يعقوب بن سفيان‏:
‏ قال وهب بن جرير‏:‏ قالت جويرية‏:‏
حدَّثني ثور بن زيد عن عكرمة، عن ابن عبَّاس قال‏:‏
جاء تأويل هذه الآية على رأس ستِّين سنة
‏{‏وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِمْ مِنْ أَقْطَارِهَا ثُمَّ سُئِلُوا الْفِتْنَةَ لَآتَوْهَا‏}‏
‏[‏الأحزاب‏:‏ 14‏]‏‏.‏
قال‏:‏
لأعطوها يعني‏:‏
إدخال بني حارثة أهل الشَّام على أهل المدينة
وهذا إسناد صحيح إلى ابن عبَّاس،
وتفسير الصَّحابي في حكم المرفوع عند كثير من العلماء‏.‏
وقال نعيم بن حماد في كتاب ‏(‏الفتن والملاحم‏)‏‏:‏
حدَّثنا أبو عبد الصَّمد العمي، ثنا أبو عمران الجوني عن عبد الله بن الصَّامت، عن أبي ذر قال‏:‏
قال لي رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏يا أبا ذر أرأيت إن النَّاس قتلوا حتى تغرق حجارة الزيت من الدِّماء كيف أنت صانع‏؟‏‏)‏‏)‏
قال‏:‏ قلت‏:‏
الله ورسوله أعلم‏.‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏تدخل بيتك‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ قلت‏:
‏ فإن أتى عليَّ ‏؟‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏يأتي من أنت منه‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ قلت‏:‏
وأحمل السِّلاح ‏؟‏
قال‏:‏
‏(‏‏(‏إذاً تشرك معهم‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏
قلت‏:‏
فكيف أصنع يا رسول الله ‏؟‏
قال‏:
‏ ‏(‏‏(‏إن خفت أن يبهرك شعاع السَّيف فألق طائفة من ردائك على وجهك يبوء بإثمك وإثمه‏)‏‏)‏‏.‏
ورواه الأمام أحمد في مسنده عن مرحوم - هو ابن عبد العزيز - عن أبي عمران الجونيّ، فذكره مطولاً‏.‏ ‏‏
قلت‏:‏
وكان سبب وقعة الحرَّة
أنَّ وفداً من أهل المدينة قدموا على يزيد بن معاوية بدمشق فأكرمهم وأحسن جائزتهم وأطلق لأميرهم - وهو عبد الله بن حنظلة ابن أبي عامر - قريباً من مائة ألف،
فلمَّا رجعوا ذكروا لأهليهم عن يزيد ما كان يقع منه من القبائح في شربه الخمر وما يتبع ذلك من الفواحش التي من أكبرها ترك الصَّلاة عن وقتها بسبب السِّكر،
فاجتمعوا على خلعه فخلعوه عند المنبر النَّبوي
فلمَّا بلغه ذلك بعث إليهم سرية يقدمها رجل يقال له‏:
‏ مسلم بن عقبة،
وإنَّما يسميه السَّلف مسرف بن عقبة،
فلمَّا ورد المدينة استباحها ثلاثة أيام
فقتل في غضون هذه الأيام بشراً كثيراً حتى كاد لا يفلت أحد من أهلها،
وزعم بعض علماء السَّلف
أنَّه قتل في غضون ذلك ألف بكر فالله أعلم‏.‏
وقال عبد الله بن وهب‏:‏
عن الإمام مالك،
قتل يوم الحرَّة سبعمائة رجل من حملة القرآن،
حسبت أنَّه قال‏:‏
وكان فيهم ثلاثة من أصحاب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وذلك في خلافة يزيد‏.‏
وقال يعقوب ابن سفيان‏:‏
سمعت سعيد بن كثير بن عفير الأنصاري يقول‏:
‏ قتل يوم الحرَّة عبد الله بن يزيد المازنيّ، ومعقل بن سنان الأشجعيّ، ومعاذ بن الحارث القاريّ، وقتل عبد الله بن حنظلة ابن أبي عامر‏.‏
ثمَّ انبعث مسرف بن عقبة إلى مكة
قاصداً عبد الله بن الزُّبير ليقتله بها لأنَّه فرَّ من بيعة يزيد،
فمات يزيد بن معاوية في غضون ذلك
واستفحل أمر عبد الله بن الزُّبير في الخلافة بالحجاز،
ثمَّ أخذ العراق ومصر،
وبويع بعد يزيد لابنه معاوية بن يزيد
وكان رجلاً صالحاً، فلم تطل مدته مكث أربعين يوماً،
وقيل‏:‏ عشرين يوماً،
ثمَّ مات رحمه الله
فوثب مروان بن الحكم على الشَّام فأخذها
فبقي تسعة أشهر ثمَّ مات،
وقام بعده ابنه عبد الملك
فنازعه فيها عمرو بن سعيد بن الأشدق
وكان نائباً على المدينة من زمن معاوية وأيَّام يزيد ومروان،
فلمَّا هلك مروان زعم أنَّه أوصى له بالأمر من بعد ابنه عبد الملك فضاق به ذرعاً،
ولم يزل به حتى أخذه بعد ما استفحل أمره بدمشق فقتله في سنة تسع وستين
ويقال‏:‏ في سنة سبعين،
واستمرت أيَّام عبد الملك حتى ظفر بابن الزُّبير سنة ثلاث وسبعين قتله الحجَّاج بن يوسف الثَّقفيّ عن أمره بمكة بعد محاصرة طويلة
اقتضت أن نصب المنجنيق على الكعبة من أجل أن ابن الزبير لجأ إلى الحرم،
فلم يزل به حتى قتله،
ثمَّ عهد في الأمر إلى بنيه الأربعة بعده الوليد، ثمَّ سليمان، ثمَّ يزيد، ثمَّ هشام بن عبد الملك‏.‏ ‏‏

معجزة أخرى‏:‏
روى البيهقيّ
من طريق الدَّراورديّ عن ثور بن يزيد، عن موسى بن ميسرة أنَّ بعض بني عبد الله سايره في بعض طريق مكة، قال‏:‏
حدَّثني العبَّاس بن عبد المطَّلب
أنَّه بعث ابنه عبد الله إلى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم في حاجة فوجد عنده رجلاً فرجع ولم يكلِّمه من أجل مكان الرَّجل، فلقي العبَّاس رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فأخبره بذلك، فقال‏:‏ ‏(‏‏(‏ورآه‏؟‏‏)‏‏)‏
قال‏:‏ نعم‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏أتدري من ذلك الرَّجل‏؟‏ ذاك جبريل)‏‏)‏‏.‏
وقد مات ابن عبَّاس سنة ثمان وستين بعد ما عمي رضي الله عنه‏.
482-hglrhgm hgehkdm ,hgelhk,k




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
82-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة , 82-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة , 82-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة ,82-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة ,82-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة , 82-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 82-المقالة الثانية والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام