الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
أمس في 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت أكتوبر 18, 2014 2:14 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن الائمة الاثنى عشر الذين =كلهم من قريش=


488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن الائمة الاثنى عشر الذين =كلهم من قريش=



488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة
من سلسلة السيرة النبوية
دلائل النبوة ‏
الإخبار عن الأئمة الاثني عشر الذين كلَّهم من قريش‏‏
وليسوا بالاثني عشر الذين يدعون إمامتهم الرَّافضة
فإنَّ هؤلاء الذين ((يزعمون)) لم يل أمور النَّاس منهم إلا علي ابن أبي طالب، وابنه الحسن، وآخرهم في ((زعمهم)) المهدي المنتظر في ((زعمهم)) بسرداب سامرا
وليس له وجود ولا عين ولا أثر

بل هؤلاء من الأئمة الاثني عشر
المخبر عنهم في الحديث،
الأئمة الأربعة أبو بكر، وعمر، وعثمان، وعلي - رضي الله عنهم - ومنهم‏:‏
عمر بن عبد العزيز بلا خلاف بين الأئمة على كلا القولين لأهل السّنة في تفسير الاثني عشر
كما سنذكره بعد إيراد الحديث‏.‏
ثبت في صحيح البخاري
من حديث شعبة ومسلم من حديث سفيان بن عيينة كلاهما عن عبد الملك بن عمير،
عن جابر بن سمرة قال‏:
‏ سمعت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول‏:‏

‏(‏‏(‏يكون اثنا عشر خليفة‏)‏‏)‏

ثمَّ قال كلمة لم أسمعها، فقلت لأبي‏:‏ ما قال ‏؟‏
قال‏:‏ قال‏:‏ ‏(‏‏(‏كلّهم من قريش‏)‏‏)‏‏.‏
وقال أبو داود‏:‏
حدَّثنا عمرو بن عثمان، حدَّثنا مروان بن معاوية عن إسماعيل ابن أبي خالد، عن أبيه،
عن جابر بن سمرة قال‏:‏
سمعت رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم يقول‏:‏

‏(‏‏(‏لا يزال هذا الأمر قائماً حتى يكون عليهم اثني عشر خليفة، أو أميراً كلَّهم يجتمع عليهم الأمة‏)‏‏)‏‏.‏
وسمعت كلاماً من النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم لم أفهمه، فقلت لأبي‏:‏ ما يقول ‏؟‏
قال‏:‏ كلَّهم من قريش‏.‏
وقال أبو داود أيضاً‏:‏
حدَّثنا ابن نفيل، حدَّثنا زهير بن معاوية، حدَّثنا زياد بن خيثمة، حدَّثنا الأسود بن سعيد الهمدانيّ عن جابر بن سمرة قال‏:‏
قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏

‏(‏‏(‏لا تزال هذه الأمَّة مستقيماً أمرها ظاهرة على عدوِّها حتى يمضي اثنا عشر خليفة كلّهم من قريش‏)‏‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فلمَّا رجع إلى منزله أتته قريش فقالوا‏:‏ ثمَّ يكون ماذا ‏؟‏
قال‏:‏ ‏(‏‏(‏ثمَّ يكون الهرج‏)‏‏)‏‏.‏
قال البيهقيّ‏:‏
ففي الرِّواية الأولى بيان العدد
وفي الثَّانية بيان المراد بالعدد،
وفي الثَّالثة بيان وقوع الهرج وهو القتل بعدهم

وقد وجد هذا العدد بالصِّفة المذكورة إلى وقت الوليد بن يزيد بن عبد الملك، ثمَّ وقع الهرج، والفتنة العظيمة
كما أخبر في هذه الرِّواية،
ثمَّ ظهر ملك العباسيَّة كما أشار إليه في الباب قبله
وإنَّما يزيدون على العدد المذكور في الخبر
إذا تركت الصِّفة المذكورة فيه، أو عد منهم من كان بعد الهرج المذكور فيه‏.‏
وقد قال النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي من النَّاس اثنان‏)‏‏)‏‏.‏
ثمَّ ساقه من حديث عاصم بن محمد عن أبيه، عن ابن عمر، عن النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم فذكره‏.‏
وفي صحيح البخاريّ
من طريق الزهريّ عن محمد بن جبير بن مطعم، عن معاوية ابن أبي سفيان قال‏:‏
قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏إنَّ الأمر في قريش لا يعاديهم أحد إلا كبَّه الله على وجهه ما أقاموا الدِّين‏)‏‏)‏‏.‏
قال البيهقيّ‏:‏
أي أقاموا معالمه وإن قصروا هم في أعمال أنفسهم، ثمَّ ساق أحاديث بقية ما ذكره في هذا والله أعلم‏.‏
فهذا الذي سلكه البيهقيّ وقد وافقه عليه جماعة
من أن المراد بالخلفاء الاثني عشر المذكورين في هذا الحديث
هم المتتابعون إلى زمن الوليد بن يزيد بن عبد الملك الفاسق الذي قدَّمنا الحديث فيه بالذَّم والوعيد
فإنَّه مسلك فيه نظر
وبيان ذلك أنَّ الخلفاء إلى زمن الوليد بن اليزيد هذا أكثر من اثني عشر على كل تقدير،
وبرهانه أنَّ الخلفاء الأربعة أبو بكر، وعمر، وعثمان، وعلي خلافتهم محققة بنص حديث سفينة
‏(‏‏(‏الخلافة بعدي ثلاثون سنة‏)‏‏)‏
ثمَّ بعدهم الحسن بن علي كما وقع
لأن علياً أوصى إليه، وبايعه أهل العراق وركب وركبوا معه لقتال أهل الشَّام حتى اصطلح هو ومعاوية
كما دلَّ عليه حديث أبي بكرة في صحيح البخاري،
ثمَّ معاوية، ثمَّ ابنه يزيد بن معاوية، ثمَّ ابنه معاوية بن يزيد، ثمَّ مروان بن الحكم، ثمَّ ابنه عبد الملك بن مروان، ثمَّ ابنه الوليد بن عبد الملك، ثمَّ سليمان بن عبد الملك، ثمَّ عمر بن عبد العزيز، ثمَّ يزيد بن عبد الملك، ثمَّ هشام بن عبد الملك، فهؤلاء خمسة عشر، ثمَّ الوليد بن يزيد بن عبد الملك،

فإن اعتبرنا ولاية الزُّبير قبل عبد الملك
صاروا ستة عشر،
وعلى كل تقدير فهم اثنا عشر قبل عمر بن عبد العزيز،
فهذا الذي سلكه على هذا التقدير يدخل في الاثني عشر يزيد بن معاوية
ويخرج منهم عمر بن عبد العزيز

(((الذي أطبق الأئمة على شكره وعلى مدحه وعدُّوه من الخلفاء الرَّاشدين،)))
وأجمع النَّاس قاطبة على عدله، وأنَّ أيَّامه كانت من أعدل الأيَّام
حتى الرَّافضة يعترفون بذلك)))‏.‏ ‏)))
فإن قال‏:‏
أنا لا أعتبر إلا من اجتمعت الأمة عليه

((لزمه)) على هذا القول أن لا يعد علي ابن أبي طالب، ولا ابنه لأنَّ النَّاس لم يجتمعوا عليهما
وذلك أنَّ أهل الشَّام بكمالهم لم يبايعوهما،

وعد حبيب معاوية، وابنه يزيد، وابن ابنه معاوية بن يزيد، ولم يقيّد بأيَّام مروان ولا ابن الزُّبير
كأنَّ الأمَّة لم تجتمع على واحد منهما،

فعلى هذا نقول في مسلكه هذا عاداً للخلفاء‏:‏

أبي بكر، وعمر، وعثمان، ثمَّ معاوية، ثمَّ يزيد بن معاوية، ثمَّ عبد الملك، ثمَّ الوليد بن سليمان، ثمَّ عمر بن عبد العزيز، ثمَّ يزيد، ثمَّ هشام، فهؤلاء عشرة، ثمَّ من بعدهم الوليد بن يزيد بن عبد الملك ((الفاسق،)) ولكن هذا لا يمكن أن يسلك
فأخذها يلزم منه إخراج علي وابنه الحسن من هؤلاء الاثني عشر وهو خلاف ما نص عليه أئمة السُّنة بل والشِّيعة،
ثمَّ هو خلاف ما دلَّ عليه نصاً حديث سفينة عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم أنَّه قال‏:‏

‏(‏‏(‏الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثمَّ تكون ملكاً عضوضاً‏)‏‏)‏‏.‏
وقد ذكر سفينة تفصيل هذه الثَّلاثين سنة
فجمعها من خلافة الأربعة،
وقد بينَّا دخول خلافة الحسن وكانت نحواً من ستة أشهر فيها أيضاً
ثمَّ صار الملك إلى معاوية لما سلم الأمر إليه الحسن بن علي، وهذا الحديث فيه المنع من تسمية معاوية خليفة،
وبيان أنَّ الخلافة قد انقطعت بعد الثَّلاثين سنة لا مطلقا
بل انقطع تتابعها،
ولا ينفي وجود خلفاء راشدين بعد ذلك
كما دلَّ عليه حديث جابر بن سمرة‏.‏
وفي التَّوراة التي بأيدي أهل الكتاب ما معناه‏:‏

أنَّ الله تعالى بشَّر إبراهيم بإسماعيل وأنَّه ينمِّيه ويكثره ويجعل من ذريته اثني عشر عظيماً‏.‏
قال شيخنا العلامة أبو العبَّاس ابن تيمية‏:‏

وهؤلاء المبشَّر بهم في حديث جابر بن سمرة وقرر أنهم يكونون مفرَّقين في الأمَّة ولا تقوم السَّاعة حتى يوجدوا
وغلط كثير ممن تشرَّف بالإسلام من اليهود
فظنوا أنهم الذين تدعو إليهم فرقة الرَّافضة فاتبعوهم‏.‏‏
وقد قال نعيم بن حماد‏:‏
حدَّثنا ضمرة عن ابن شوذب، عن أبي المنهال، عن أبي زياد بن كعب قال‏:
‏ إنَّ الله وهب لإسماعيل من صلبه اثني عشر قيماً أفضلهم أبو بكر وعمر وعثمان‏.‏
وقال نعيم‏:‏
حدَّثنا ضمرة عن ابن شوذب، عن يحيى بن عمرو الشَّيبانيّ قال‏:
‏ ليس من الخلفاء من لم يملك المسجدين المسجد الحرام والمسجد الأقصى‏.




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن الائمة الاثنى عشر الذين =كلهم من قريش= , 488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن الائمة الاثنى عشر الذين =كلهم من قريش= , 488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن الائمة الاثنى عشر الذين =كلهم من قريش= ,488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن الائمة الاثنى عشر الذين =كلهم من قريش= ,488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن الائمة الاثنى عشر الذين =كلهم من قريش= , 488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن الائمة الاثنى عشر الذين =كلهم من قريش=
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 488-المقالة الثامنة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن الائمة الاثنى عشر الذين =كلهم من قريش= ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام