الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


السبت أكتوبر 18, 2014 2:18 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن امور وقعت فى دولة بنى العباس


489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن امور وقعت فى دولة بنى العباس




489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة
من سلسلة السيرة النبوية
دلائل النبوة ‏
الإخبار عن أمور وقعت في دولة بني العبَّاس‏:‏

قال الإمام أحمد‏:‏
ثنا وكيع عن الأعمش، حدَّثنا هلال بن بيان
عن عمران بن حصين قال‏:‏
قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏

‏(‏‏(‏خير النَّاس قرني ثمَّ الذين يلونهم، ثمَّ الذين يلونهم، ثمَّ يجيء قوم يتسمَّنون يحبون السِّمن يعطون الشَّهادة قبل أن يسألوها‏)‏‏)‏‏.‏
ورواه التّرمذيّ من طريق الأعمش‏.‏
وقد رواه البخاري ومسلم
من حديث شعبة عن أبي جمرة، عن زهدم بن مضرب سمعت عمران بن حصين قال‏:‏
قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏خير أمَّتي قرني ثمَّ الذين يلونهم ثمَّ الذين يلونهم‏)‏‏)‏‏.‏
قال عمران‏:‏
فلا أدري أذكر بعد قرنه قرنين أو ثلاثة
‏(‏‏(‏ثمَّ إنَّ بعدكم قوماً يشهدون ولا يستشهدون، ويخونون ولا يؤتمنون، وينذرون ولا يوفون، ويظهر فيهم السِّمن‏)‏‏)‏
لفظ البخاري‏.‏
وقال البخاريّ‏:‏
حدَّثنا محمد بن كثير، أنَّا سفيان عن منصور، عن إبراهيم بن عبيدة،
عن عبد الله
أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏

‏(‏‏(‏خير القرون قرني، ثمَّ الذين يلونهم، ثمَّ الذين يلونهم، ثمَّ الذين يلونهم، ثمَّ يجيء قوم يسبق شهادة أحدهم يمينه ويمينه شهادته‏)‏‏)‏‏.‏
قال إبراهيم‏:‏
وكانوا يضربوننا على الشَّهادة والعهد ونحن صغار‏.‏
وقد رواه بقية الجماعة إلا أبا داود من طرق متعددة عن منصور به‏.‏

حديث آخر‏:‏
قال الإمام أحمد‏:‏
حدَّثنا هاشم، ثنا ليث عن معاوية بن صالح، عن عبد الرَّحمن بن جبير،

عن أبيه سمعت أبا ثعلبة الخشنيّ
صاحب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم
أنَّه سمعه يقول وهو بالفسطاط في خلافة معاوية،
وكان معاوية أغزى النَّاس القسطنطينية فقال‏:‏
‏(‏‏(‏والله لا تعجز هذه الأمَّة من نصف يوم إذا رأيت الشَّام مائدة رجل واحد وأهل بيته‏)‏‏)‏
فعند ذلك فتح القسطنطينية‏.‏
هكذا رواه أحمد موقوفاً على أبي ثعلبة‏.‏
وقد أخرجه أبو داود في سننه من حديث ابن وهب عن معاوية بن صالح، عن عبد الرَّحمن بن جبير، عن أبيه، عن أبي ثعلبة قال‏:‏ قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:

‏ ‏(‏‏(‏لن يعجز الله هذه الأمَّة من نصف يوم‏)‏‏)‏

تفرَّد به أبو داود‏.‏
ثمَّ قال أبو داود‏:
‏ ثنا عمرو بن عثمان، ثنا أبو المغيرة، حدَّثني صفوان عن سريج بن عبيد، عن سعد ابن أبي وقَّاص،
عن النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أنَّه قال‏:‏

‏(‏‏(‏إنِّي لأرجو أن لا يعجز أمتي عند ربها أن يؤخرهم نصف يوم‏)‏‏)‏‏.‏
قيل لسعد‏:‏ وكم نصف يوم ‏؟‏
قال‏:‏ خمسمائة سنة‏.‏
تفرَّد به أبو داود وإسناده جيد،

وهذا من دلائل النُّبوة،

فإنَّ هذا يقتضي وقوع تأخير الأمَّة نصف يوم وهو خمسمائة سنة كما فسَّره الصَّحابي وهو مأخوذ من قوله تعالى‏:‏
‏‏‏(‏وإنَّ يوماً عند ربِّك كألف سنة مما تعدون‏)‏‏.‏
ثمَّ هذا الإخبار بوقوع هذه المدَّة لا ينفي وقوع ما زاد عليها،
فأمَّا ما يذكره كثير من النَّاس من أنَّه عليه السلام لا يؤلف في قبره بمعنى‏:‏
لا يمضي عليه ألف سنة من يوم مات إلى حين تقام السَّاعة،
فإنَّه حديث لا أصل له في شيء من كتب الإسلام والله أعلم‏.‏
حديث آخر‏:‏
فيه الإخبار عن ظهور النَّار التي كانت بأرض الحجاز حتَّى أضاءت لها أعناق الإبل ببصرى،
وقد وقع هذا في سنة أربع وخمسين وستَّمائة‏.‏
قال البخاري في صحيحه‏:‏
ثنا أبو اليمان، ثنا شعيب عن الزهريّ قال‏:‏
قال سعيد بن المسيّب‏:‏
أخبرني أبو هريرة
أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم قال‏:‏

‏(‏‏(‏لا تقوم السَّاعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز تضيء لها أعناق الإبل ببصرى‏)‏‏)‏
تفرَّد به البخاريّ‏.‏
وقد ذكر أهل التَّاريخ وغيرهم من النَّاس وتواتر وقوع هذا في سنة أربع وخمسين وستّمائة‏.‏
قال الشَّيخ الإمام الحافظ شيخ الحديث وإمام المؤرِّخين في زمانه
شهاب الدِّين عبد الرَّحمن بن إسماعيل الملقب بأبي شامة في تاريخه‏:‏

إنها ظهرت يوم الجمعة في خامس جمادى الآخرة سنة أربع وخمسين وستَّمائة
وأنها استمرت شهراً وأزيد منه

وذكر كتباً متواترة عن أهل المدينة في كيفية ظهورها شرق المدينة من ناحية وادي شظا تلقاء أحد،
وأنها ملأت تلك الأودية
وأنَّه يخرج منها شرر يأكل الحجاز،
وذكر أنَّ المدينة زلزلت بسببها وأنهم سمعوا أصواتاً مزعجة قبل ظهورها بخمسة أيَّام، أوَّل ذلك مستهل الشَّهر يوم الإثنين
فلم تزل ليلاً ونهاراً حتى ظهرت يوم الجمعة، فانبجست تلك الأرض عند وادي شظا عن نار عظيمة جداً صارت مثل طوله أربعة فراسخ في عرض أربعة أميال، وعمقه قامة ونصف، يسيل الصَّخر حتى يبقى مثل الآنك، ثمَّ يصير كالفحم الأسود،

وذكر أنَّ ضوءها يمتد إلى تيماء بحيث كتب النَّاس على ضوئها في اللَّيل
وكأن في بيت كل منهم مصباحاً ورأى النَّاس سناها من مكة - شرَّفها الله -‏.‏‏
قلت‏:‏
وأمَّا بصرى
فأخبرني قاضي القضاة صدر الدِّين علي ابن أبي قاسم التيميّ الحنفيّ قال‏:‏
أخبرني والدي - وهو الشَّيخ صفي الدِّين أحد مدرسيّ بصرى - أنَّه أخبره غير واحد من الأعراب صبيحة تلك اللَّيلة من كان بحاضرة بلد بصرى أنهم رأوا صفحات أعناق إبلهم في ضوء هذه النَّار التي ظهرت من أرض الحجاز،
وقد ذكر الشَّيخ شهاب الدِّين أنَّ أهل المدينة لجأوا في هذه الأيَّام إلى المسجد النَّبوي وتابوا إلى الله من ذنوب كانوا عليها، واستغفروا عند قبر النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم مما سلف منهم وأعتقوا الغلمان وتصدَّقوا على فقرائهم ومجاريحهم،
وقد قال قائلهم في ذلك‏:‏
يا كاشفَ الضُرِّ صفحاً عنْ جرائِمِنَا * فقدْ أحَاطَتْ بنا يا ربُّ بأساءُ
نَشكو إليكَ خُطوباً لا نَطيقُ لها * حملاً ونحنُ بها حقَّاً أحِقَّاءُ
زلازِلُ تخشَعُ الصُّمِ الصَلادَ لها * وكيفَ تقوى على الزلزالِ صمَّاءُ
أقامَ سَبعاً يرجُّ الأرضَ فانصدعتْ
* عن منظرٍ منهُ عينُ الشَّمسِ عَشواءُ
بحرٌ من النَّارِ تجري فَوقَهُ سُفُنَ
* من الهضابِ لها في الأرضِ إرساءُ
يُرَى لها شررٌ كالقصرِ طائشَهُ * كأنها ديمةٌ تنصَبُّ هَطلاءُ
تنشقُ منها قلوبُ الصَّخرِ إن زفرَتْ
* رعباً وترعدُ مثلَ الشُهُبِ أضواءُ
منْها تكاثَفَ في الجوِّ الدُّخانُ إلى
* أنْ عادَتِ الشَّمس منهُ وهيَ دَهماءُ
قدْ أثَرَتْ سعفَةً في البدرِ لفْحَتَها * فَلَيلَةُ التَّمِ بعدِ النُّورِ ليلاءُ
فيالهَا آيةٌ من مُعجزاتِ رسو * لِ الله يعقلُهَا القومُ الألِبَّاءُ

وممَّا قيل من هذه النَّار مع غرق بغداد في هذه السَّنة‏:

سُبْحَانَ منْ أصبحتْ مشيئَتُهُ
* جاريةً في الوَرى بمقدارِ
أغرقَ بغدادَ بالمياهِ كَمَا
* أحرَقَ أرضَ الحجازِ بالنَّارِ




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن امور وقعت فى دولة بنى العباس , 489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن امور وقعت فى دولة بنى العباس , 489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن امور وقعت فى دولة بنى العباس ,489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن امور وقعت فى دولة بنى العباس ,489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن امور وقعت فى دولة بنى العباس , 489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن امور وقعت فى دولة بنى العباس
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 489-المقالة التاسعة والثمانون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة الاخبار عن امور وقعت فى دولة بنى العباس ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام