الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


مرحباً بكم إلى منتديات نور الاسلام .
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..


!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كتب جميع قوانين مصر في كتاب الكتروني بحجم 4 MB بالمجان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل كتاب تذكرة داوود الانطاكي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك راغب السرجانى كل مؤلفاته واصداراته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك آخر اصدار من المكتبة الشاملة جديد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كل مواد الثانوى التجارى مع نماذج امتحانات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المصحف كاملا بصوت عبد المنعم الطوخى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصطفى محمود جميع حلقات العلم والايمان
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اقوى واخطر كتب السحر حتى الان.كتاب السحر القديم واستحضار ابلي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تحميل جميع كتب الشيخ محمد الغزالى 55 كتاب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك المقالةرقم152من سلسلة الاحاديث الضعيفة
الجمعة ديسمبر 02, 2016 9:15 am
الخميس ديسمبر 01, 2016 11:47 am
الخميس نوفمبر 24, 2016 4:34 pm
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 7:38 pm
الخميس نوفمبر 17, 2016 11:53 pm
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:32 pm
الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 12:11 am
السبت نوفمبر 05, 2016 4:57 am
الأربعاء نوفمبر 02, 2016 8:16 pm
السبت أكتوبر 22, 2016 7:43 pm
إضغط علي شارك اصدقائك اوشارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!


نور الاسلام  :: المنتدي الإسلامي :: المقالات الاسلامية


شاطر


الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 4:48 pm
المشاركة رقم:
::العميد:: مستشار عام الموقع


إحصائية العضو

عدد المساهمات : 3387
تاريخ التسجيل : 11/05/2012
المزاج : متفائل
mms mms :
الاوسمة

















مُساهمةموضوع: 595-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة كرامات اولياء هذه الامة جزء من معجزات ودلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم


595-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة كرامات اولياء هذه الامة جزء من معجزات ودلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم



495-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة
من سلسلة السيرة النبوية
دلائل النبوة
كرامات اولياء الامة المحمدية
من معجزات ودلائل نبوة
نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ‏
وقال الإمام الفقيه أبو محمد بن عبد الله بن حامد
في كتاب ‏(‏دلائل النُّبُّوة‏)‏ - وهو كتاب حافل -‏:‏
(((ذكر ما أوتي نوح عليه السلام من الفضائل،)))
(((وبيان ما أوتي محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم)))
=مما يضاهي فضائله ويزيد عليها،=

إنَّ قوم نوح لما بلغوا من أذيته والاستخفاف به وترك الإيمان بما جاءهم به من عند الله‏.‏
دعا عليهم فقال‏:‏
‏{‏رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّاراً‏}‏ ‏
[‏نوح‏:‏ 26‏]‏‏.‏
فاستجاب الله دعوته وغرَّق قومه حتى لم يسلم شيء من الحيوانات والدَّواب إلا من ركب السَّفينة
وكان ذلك فضيلة أوتيها إذ أجيبت دعوته وشفي صدره بإهلاك قومه‏.‏
قلنا‏:‏
وقد أوتي محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم مثله حين ناله من قريش ما ناله من التَّكذيب والاستخفاف،
فأنزل الله إليه ملك الجبال وأمره بطاعته فيما أمره به من إهلاك قومه
فاختار الصَّبر على أذيتهم والابتهال في الدُّعاء لهم بالهداية‏.‏
قلت‏:‏ وهذا أحسن‏.‏=
وقد تقدَّم الحديث بذلك عن عائشة،
عن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم
في قصَّة ذهابه إلى الطَّائف
فدعاهم فآذوه فرجع وهو مهموم،
فلمَّا كان عند قرن الثَّعالب،
ناداه ملك الجبال فقال‏:‏
يا محمَّد إنَّ ربَّك قد سمع قول قومك وما ردوا عليك وقد أرسلني إليك لأفعل ما تأمرني به
فإن شئت أطبقت عليهم الأخشبين –
يعني‏:‏
جبلي مكة اللَّذين يكتنفانها جنوباً وشمالاً، أبو قبيس، وزر -‏.‏
فقال‏:‏
‏(‏‏(‏بل استأني بهم لعلَّ الله أن يُخرج من أصلابهم من لا يشرك بالله شيئاً‏)‏‏)‏‏.‏
وقد ذكر الحافظ أبو نعيم في مقابلة قوله تعالى‏:‏
‏‏‏(‏فدعا ربَّه أني مغلوب فانتصر * ففتحنا أبواب السَّماء بماء منهمر * وفجَّرنا الأرض عيوناً فالتقى الماء على أمر قد قدر‏)‏‏‏‏.‏
أحاديث الاستسقاء عن أنس وغيره،
كما تقدَّم ذكرنا لذلك في ‏(‏دلائل النبُّوة‏)‏ قريباً
أنَّه صلَّى الله عليه وسلَّم سأله ذلك الأعرابي أن يدعو الله لهم لما بهم من الجدب والجُّوع فرفع يديه فقال‏:
‏ ‏(‏‏(‏اللَّهم اسقنا، اللَّهم اسقنا‏)‏‏)‏
فما نزل عن المنبر حتى رؤي المطر يتحادر على لحيته الكريمة صلَّى الله عليه وسلَّم
فاستحضر من استحضر من الصَّحابة - رضي الله عنهم –

قول عمِّه أبي طالب فيه‏:‏
وأبيضَ يُستسقَى الغَمَامَ بوجهِهِ
ثمالَ اليتامى عِصمةً للأراملِ
يلوذُ بهِ الهلاكُ من آلِ هاشمٍ
فهمْ عندهُ في نعمةٍ وَفواضِلِ ‏‏
وكذلك استسقى في غير ما موضع للجدب والعطش
فيجاب كما يريد على قدر الحاجة المائية،
ولا أزيد ولا أنقص
وهكذا وقع أبلغ في المعجزة
وأيضاً
فإنَّ هذا ماء رحمة ونعمة،
وماء الطُّوفان ماء غضب ونقمة‏.‏
وأيضاً
فإنَّ عمر بن الخطَّاب رضي الله عنه
كان يستسقي بالعبَّاس عمّ النَّبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم فيسقون‏.‏
وكذلك
ما زال المسلمون في غالب الأزمان والبلدان يستسقون فيجابون فيسقَون،
وغيرهم لا يجابون غالباً ولا يسقون ولله الحمد‏.‏
قال أبو نعيم‏:‏
ولبث نوح في قومه ألف سنة إلا خمسين عاماً
فبلغ جميع من آمن رجالاً ونساءً الذين ركبوا معه سفينته دون مائة نفس،
وآمن بنبينا في مدة عشرين سنة النَّاس شرقاً وغرباً
ودانت له جبابرة الأرض وملوكها،
وخافت زوال ملكهم ككسرى وقيصر
وأسلم النَّجاشيّ والأقيال
رغبة في دين الله،
والتزم من لم يؤمن به من عظماء الأرض
الجِّزية والأيادة عن صغار
أهل نجران، وهجر، وأيلة، وأنذر دومة،
فذلُّوا له منقادين لما أيَّده الله به من الرُّعب الذي يسير بين يديه شهراً،
وفتح الفتوح ودخل النَّاس في دين الله أفواجاً‏.‏
كما قال الله تعالى‏:
‏ ‏{‏إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ * وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً‏}‏ ‏
[‏النَّصر‏:‏ 1-3‏]‏‏.‏
قلت‏:‏
مات رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم
وقد فتح الله له المدينة، وخيبر، ومكة، وأكثر اليمن، وحضرموت وتوفِّي عن مائة ألف صحابي أو يزيدون،
وقد كتب في آخر حياته الكريمة
إلى سائر ملوك الأرض يدعوهم إلى الله تعالى
فمنهم من أجاب، ومنهم من صانع ودارى عن نفسه،
ومنهم من تكبَّر فخاب وخسر،
كما فعل كسرى بن هرمز حين عتى وبغى وتكبَّر فمزِّق ملكه، وتفرَّق جنده شذر مذر،
ثمَّ فتح خلفاؤه من بعده أبو بكر، ثمَّ عمر، ثمَّ عثمان، ثمَّ علي التَّالي على الأثر مشارق الأرض ومغاربها من البحر الغربي إلى البحر الشَّرقي‏.‏
كما قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏زويت لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها، وسيبلغ ملك أمَّتي ما زوى لي منها‏)‏‏)‏‏.‏
وقال صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏إذا هلك قيصر فلا قيصر بعده، وإذا هلك كسرى فلا كسرى بعده، والذي نفسي بيده لتنفقنَّ كنوزهما في سبيل الله‏)‏‏)‏‏.‏
وكذا وقع سواء بسواء
فقد استولت الممالك الإسلامية على ملك قيصر وحواصله إلا القسطنطينية،
وجميع ممالك كسرى، وبلاد المشرق، وإلى أقصى بلاد المغرب إلى أن قتل عثمان رضي الله عنه في سنة ستة وثلاثين،
فكما عمَّت جميع أهل الأرض النَّقمة
بدعوة نوح عليه السلام لما رآهم عليه من التَّمادي في الضَّلال والكفر والفجور،
فدعا عليهم غضباً لله ولدينه ورسالته،
فاستجاب الله له وغضب لغضبه وانتقم منهم بسببه‏.‏
كذلك عمَّت جميع أهل الأرض ببركة رسالة محمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم ودعوته،
فآمن من آمن من النَّاس وقامت الحجَّة على من كفر منهم‏.‏
كما قال تعالى‏:‏
‏{‏وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ‏}‏ ‏
[‏الأنبياء‏:‏ 107‏]‏‏.‏
وكما قال صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏ ‏
(‏‏(‏إنَّما أنا رحمة مهداة‏)‏‏)‏‏.‏ ‏‏
وقال تعالى‏:‏
‏{‏أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَةَ اللَّهِ كُفْراً وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ‏}‏ ‏
[‏إبراهيم‏:‏ 28‏]‏‏.‏
قال ابن عبَّاس‏:‏ النِّعمة محمَّد، والذين بدَّلوا نعمة الله كفراً كفَّار قريش - يعني‏:‏ وكذلك كلَّ من كذَّب به من سائر النَّاس‏.‏
كما قال‏:‏
‏{‏وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الْأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ‏}‏
‏[‏هود‏:‏ 17‏]‏‏.‏
قال أبو نعيم‏:‏
فإن قيل فقد سمَّى الله نوحاً عليه السلام باسم من أسمائه الحسنى، فقال‏:
‏ ‏{‏إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً‏}‏
‏[‏الإسراء‏:‏ 3‏]‏‏.‏
قلنا‏:
‏ وقد سمَّى الله محمَّداً صلَّى الله عليه وسلَّم باسمين من أسمائه فقال‏:‏
‏‏‏(‏بالمؤمنين رءوف رحيم‏)‏‏.‏
قال‏:‏
وقد خاطب الله الأنبياء بأسمائهم يا نوح، يا إبراهيم، يا موسى، يا داود، يا يحيى، يا عيسى، يا مريم‏.‏
وقال مخاطباً لمحمَّد صلَّى الله عليه وسلَّم‏:‏
‏(‏‏(‏يا أيُّها الرَّسول‏)‏‏)‏ ‏(‏‏(‏يا أيُّها النَّبيّ‏)‏‏)‏
‏‏‏(‏يا أيُّها المزَّمل‏)‏‏)‏ ‏(‏‏(‏يا أيُّها المدَّثر‏)‏‏.‏
وذلك قائم مقام الكنية بصفة الشَّرف،




توقيع : الطائرالمسافر



_________________




ربما عابوا السمو الأدبي بأنه قليل ،

ولكن الخير كذلك . وبأنه مخالف ،

ولكن الحق كذلك ، وبأنه محير ،

ولكن الحسن كذلك،

وبأنه كثير التكاليف ،

ولكن الحرية كذلك







الــرد الســـريـع



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 20 ( الأعضاء 3 والزوار 37)

خــدمات المـوضـوع
 KonuEtiketleri كلمات دليليه
595-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة كرامات اولياء هذه الامة جزء من معجزات ودلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , 595-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة كرامات اولياء هذه الامة جزء من معجزات ودلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , 595-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة كرامات اولياء هذه الامة جزء من معجزات ودلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ,595-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة كرامات اولياء هذه الامة جزء من معجزات ودلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ,595-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة كرامات اولياء هذه الامة جزء من معجزات ودلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , 595-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة كرامات اولياء هذه الامة جزء من معجزات ودلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
 KonuLinki رابط الموضوع
 Konu BBCode BBCode
 KonuHTML Kodu HTMLcode
إذا وجدت وصلات لاتعمل في الموضوع او أن الموضوع [ 595-المقالة الخامسة والتسعون بعد المائة الرابعة من سلسلة السيرة النبوية دلائل النبوة كرامات اولياء هذه الامة جزء من معجزات ودلائل نبوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ] مخالف ,, من فضلك راسل الإدارة من هنا


مواضيع ذات صلة

تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة






Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2015 AhlaMontada Solutions, Inc. All rights reserved.Noreleslam.com
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات نور الاسلام